fbpx
المحليات
مقبل الشمري مدير إدارة النظافة بالبلدية.. ل الراية:

3 خطط لتوفير خدمات النظافة باحتفالات اليوم الوطني

720 عاملاً لتقديم خدمات النظافة على الكورنيش ودرب الساعي

40 آلية متخصصة و206 حاويات نظافة

شاشات عملاقة لعرض أفلام توعوية بالمجمعات التجارية

1942 محضر مخالفة لقانون النظافة العامة العام الحالي

كتب – إبراهيم صلاح:

كشف مقبل الشمري، مدير إدارة النظافة العامّة بوزارة البلدية والبيئة عن تخصيص (720) عامل نظافة وعدد (40) آلية متخصصة وتوفير (62) سيارة رقابة على النظافة وإضافة (206) حاويات ضمن الاستعدادت الخاصّة باحتفالات اليوم الوطني.

 

وقال في حوار مع الراية : وضعنا 3 خطط لتوفير الخدمات في منطقة الكورنيش ومنطقة درب الساعي التي تشهد احتفالات اليوم الوطني متمثلة في خطط قبل وأثناء وبعد الحدث وذلك بهدف تحقيق رقم قياسي جديد مقارنةً بالعام الماضي، حيث انتهت كافة عمليات النظافة في مناطق الاحتفالات في غضون 4 ساعات.

وقال تمّ تحرير 1942 محضر مخالفة لقانون النظافة العامة رقم (18) وذلك خلال الفترة من أول يناير وحتى نهاية نوفمبر 2019 في مختلف المناطق بالدولة بانخفاض قرابة ال 50% عن نفس الفترة من العام الماضي، حيث تمّ تحرير 4158 محضر مخالفة في الفترة ما بين نوفمبر وحتى نهاية ديسمبر من العام 2018.

ولفت إلى مضاعفة أعداد المفتشين الحاصلين على صفة الضبطية القضائيّة بالإدارة 200% خلال العامين القادمين، وذلك ضمن خطط التطوير الرقابيّة، لافتاً إلى مساهمة خدمة «بلغ» من خلال تطبيق عون الخاص بالوزارة في تراجع حجم المخالفات بشكل كبير، في ظل الرقابة الذاتيّة وحرص المواطنين والمقيمين على النظافة العامة في كل مكان دون وجود أي قصور.

وأكد أن النسبة الكبرى من المخالفات كانت من نصيب مخالفة ترك أو سكب أو التخلص من مخلفات البناء والهدم والحفريات الصلبة في غير الأماكن المخصصة لها، إلى جانب مخالفة إلقاء المناديل أو العبوات الفارغة أو البصق على الأرصفة أو الطرق أو الأماكن العامة، ومخالفة إلقاء أو ترك مخلفات الطعام في الحدائق أو على الشواطئ أو في الأماكن العامة أو الأراضي الفضاء. وكشف عن إطلاق حملة «خلوها نظيفة» في (51) فرعاً للميرة نهاية ديسمبر الحالي، حيث يتم استخدام الشاشات في عرض مقاطع الفيديو الخاص بالحملة إلى جانب توزيع المطويات والمنشورات.

 وأعلن تخصيص خدمات النظافة بمجمعات العزب للقطاع الخاص مع بداية 2020، وتحديد 10 نقاط لتجميع مخلفات العزب الجوالة موزّعة على 5 بمدينة الخور و3 بالشحانية وموقع بالريان وأم صلال محمد، فضلاً عن إزالة 180 ألف طن مخلفات خلال عام من العزب الجوالة، وإزالة 116 ألف طن مخلفات من مجمعات العزب في مختلف المناطق.

وأكد أن الإدارة وضعت العديد من الخطط استعداداً لتنظيم كافة الأحداث العالميّة والمحافظة على النظافة العامة دون قصور، في ظل تنظيم البلاد لبطولتي كأسي الخليج والعالم للأندية لكرة القدم.. وإلى نص الحوار:

• ما استعدادات الإدارة لاحتفالات اليوم الوطني ؟

الإدارة وضعت 3 خطط لتوفير خدمات النظافة طوال فترة الاحتفالات باليوم الوطني للدولة، حيث إن هناك استعدادات مبكرة تمت لهذه المناسبة الوطنية بتوفير كل الآليات والمعدات والعمال، وذلك من خلال وضع الخطط والبرامج الخاصة لتغطية هذه المناسبة الغالية سواء قبل أو أثناء أو بعد الاحتفالات.

أما عمليات النظافة الأخرى فقد جرت حسب البرنامج، حيث بدأت عمليات النظافة لتشمل تنظيف وكنس الشوارع الرئيسية الهامة والفرعية وبتركيز خاص على منطقة الكورنيش و(درب الساعي) وخط سير الاحتفالات التي ستشهدها البلاد اعتباراً من بداية أسبوع الاحتفالات إلى ما بعد اليوم الوطني.

وسوف تتم جميع أعمال النظافة بدرجة عالية من الإنجاز بالرغم من بعض المعوقات مثل الزحام المروري وتدفق الجمهور بأعداد كبيرة نحو أماكن الاحتفالات وخاصة منطقة الكورنيش والبقاء إلى ساعات متأخرة من الليل وسط مخطط لوصول آليات النظافة للمواقع في الأوقات المحدّدة أثناء الاحتفالات.

وهناك صعوبات عديدة في إتمام عمليات النظافة أثناء الاحتفالات وذلك بسبب التعامل مع الجمهور أثناء الحدث، في ظل تواجد الآلاف من المواطنين والمقيمين في منطقة الكورنيش فضلاً عن تواجد كافة الجهات الحكومية والشركات الخاصّة لإحياء الاحتفالات وبالتالي عمّال النظافة يواجهون مصاعب لا يمكن حصرها بسبب الازدحام.

ونقوم بالتنسيق مع لجنة فعالية اليوم الوطني المكوّنة بشأن كافة العمليات الميدانيّة الخاصة بالاحتفالات.

• ماذا عن النظافة في منطقة الكورنيش وما حولها؟

قامت الإدارة بالاستعداد الجيّد من خلال عمل برنامج خاص عبر توفير عدد كبير من العمال يقدّر بنحو (720) عامل نظافة إلى جانب عدد من المراقبين وعدد (40) آلية متخصصة لتنفيذ الأعمال بأسرع وقت ممكن من كنس وغسيل وتنظيف وسحب حاويات إضافة إلى توفير (62) سيارة رقابة على المناطق التي ستشهد احتفالات في مدينة الدوحة، إلى جانب توفير (206) حاويات إضافية ما بين منطقة الكورنيش ومنطقة درب الساعي وذلك بهدف تحقيق رقم قياسي جديد مقارنةً بالعام الماضي والذي قد انتهت كافة عمليات النظافة في مناطق الاحتفالات في غضون 4 ساعات وعادت جميع المناطق إلى حالتها الطبيعيّة.

• ما عدد مخالفات النظافة العامة المسجلة العام الماضي؟

لقد انخفض عدد المخالفات بنسبة كبيرة مقارنة بالعام الماضي، حيث قام مفتشو النظافة العامة بتحرير 1942 محضر مخالفة لقانون النظافة العامة رقم (18) لعام 2017 وذلك خلال الفترة من أول يناير وحتى نهاية نوفمبر 2019 م في مختلف المناطق بالدولة، حيث تم تحرير 4158 محضر مخالفة في الفترة ما بين نوفمبر وحتى نهاية ديسمبر من العام 2018.

قانون النظافة العامة رقم 18 لسنة 2017 والذي بدأت الوزارة في تطبيقه في فبراير من العام الماضي أحدث نقلة نوعيّة من حيث الشمول والقوة، ويتميّز بمواكبته مع النهضة العمرانية الشاملة بالدولة والحياة الاجتماعيّة بمختلف ثقافاتها، وله دور كبير في تعزيز الخدمات والحفاظ على النظافة العامة والبيئة القطرية من خلال الحدّ من السلوكيات والممارسات الخاطئة، حيث إن العقوبات والغرامات أكثر صرامة، وتبدأ المُخالفات من 300 ريال وحتى 6 آلاف ريال وتصل الغرامة إلى 25 ألفاً والحبس لمدد تتراوح بين 6 شهور وسنة في حال عدم التصالح.

دورنا مكمّل مع مفتشي البلديات في تحرير المخالفات الخاصّة بالقانون، حيث تمّ منح 15 مفتشاً تابعين للإدارة صفة الضبطية القضائية وسط مخطط لزيادة أعدادهم خلال العامين القادمين بنسبة 200% لتطوير العملية الرقابيّة، حيث إن دور المفتشين ليس مقتصراً على تحرير المخالفات، وإنما تمتد مهامه على الجانب التوعوي في المقام الأوّل.

خدمة «بلغ» ساهمت بخفض عدد المخالفات

أكد مقبل الشمري أن عدد مخالفات النظافة انخفض كثيراً عن العام الماضي، وذلك بسبب زيادة الوعي لدى المواطنين والمقيمين فضلاً عن إتاحة الفرصة أمام المواطنين من تغيير السلوك عبر خدمة «بلغ» من خلال تطبيق عون الخاص بالوزارة، حيث يقوم مستخدم التطبيق بتصوير المخالفة وإرسالها عبر التطبيق لتحريرها من قبل الموظفين المختصين بالوزارة، والذي كان أحد الأسباب في تراجع حجم المخالفات بشكل كبير، في ظل الرقابة الذاتيّة وحرص المواطنين والمقيمين على النظافة العامّة في كل مكان دون وجود أي قصور.

                   

طواقمنا جاهزة لبطولة كأس العالم للأندية

أكد الشمري جاهزية طواقم الإدارة لتقديم خدمات النظافة خلال الأحداث الكبرى التي تشهدها البلاد، وقال تشهد البلاد العديد من الأحداث العالمية، خاصة في المجال الرياضي والذي يتضمن حضور أعداد كبيرة من الجمهور، في ظل تنظيم البلاد لبطولة كأس الخليج لكرة القدم، والتي شهدت تنسيقاً مسبقاً مع الجهات المنظمة بهدف الحفاظ على المظهر الجمالي خارج المناطق الخاصة بالجماهير ووضع مخططات لإزالة المخلفات قبل وبعد الانتهاء من المباريات، وسط استعدادات مكثفة للظهور بمظهر لائق دون أي شوائب.

وأضاف: تنظم البلاد أيضاً بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، والتي تمّ التنسيق ليتم تغطية كافة الاستادات المستضيفة للبطولة، فضلاً عن المناطق المُخصصة للجماهير، بهدف المحافظة على النظافة العامّة، وإتمامها دون قصور.

                   

         

رمي مخلفات البناء أكثر المخالفات تحريراً

وحول أكثر المخالفات تحريراً يقول مقبل الشمري: أكثر المخالفات تحريراً كانت من نصيب مخالفة ترك أو سكب أو التخلص من مخلفات البناء والهدم والحفريات الصلبة في غير الأماكن المخصصة لها، إلى جانب مخالفة إلقاء المناديل أو العبوات الفارغة أو البصق على الأرصفة أو الطرق أو الأماكن العامة، ومخالفة إلقاء أو ترك مخلفات الطعام في الحدائق أو على الشواطئ أو في الأماكن العامّة أو الأراضي الفضاء.

 

  •  تشمل إزالة المخلفات وعمليات الرش
  • خصخصة خدمات النظافة بمجمعات العزب بداية 2020
  • 50 % نسبة تراجع مخالفات النظافة مقارنة بالعام الماضي
  • متابعة دورية لعمل شركات النظافة من قبل مفتشي الإدارة
  • 10 نقاط رئيسية لتجميع مخلفات العزب الجوالة
  • 180 ألف طن المخلفات المزالة من العزب الجوالة
  • 116 ألف طن المخلفات المزالة من مجمعات العزب

 كشف مقبل الشمري مدير إدارة النظافة العامّة في وزارة البلدية والبيئة أنه تم دراسة العديد من الحلول للحدّ من المخلفات في محيط العزب سواء في المجمعات أو العزب الجوالة، وبناءً على ذلك خصصت خدمات النظافة في مجمعات العزب للقطاع الخاص، لتكون مسؤولية شركات النظافة كاملة من حيث النظافة والرش، والإدارة مسؤولة عن متابعة عملية إتمام الخدمات بشكل دوري، والإشراف على عملية التخلص الآمن من تلك المخلفات وذلك عن طريق المُفتشين التابعين لها.

وقال خلال العام القادم سيتم توكيل تلك الشركات بعد التعاقد معها، حيث تمّ طرح مناقصة وتقدمت العديد من الشركات والتي سوف تبدأ عملها مع بداية 2020، وسط دراسة شاملة لإمكانيات تلك الشركات وقدرتها على إتمام الخدمات دون قصور، والالتزام بالمعايير والاشتراطات في عملية إزالة المخلفات والمحافظة على النظافة العامة في مجمعات العزب.

وبالنسبة للعزب الجوالة فقد تم تحديد 10 نقاط رئيسية في مختلف مناطق البلاد، لتجميع المخلفات بها، وسحبها بصورة دوريّة وتركزت في 5 نقاط في مدينة الخور، و3 نقاط في مدينة الشحانية، ونقطة تجمع في أم صلال محمد ونقطة أخرى في الريان، وقد تمّ تخصيص تلك النقاط بناءً على أعداد العزب الجوالة الذي يزيد في مناطق ويقل في أخرى بهدف عدم رمي أي مخلفات في البر والإضرار به.

وتمّ رفع أكثر من 180 ألف طن من المخلفات الخاصة بالعزب الجوالة منذ بداية العام الجاري وحتى نوفمبر الماضي، وبالنسبة لمجمعات العزب فقد تمّ رفع ما يزيد على 116 ألف طن من المخلفات من كافة مجمعات العزب بالبلاد.

توعية العمالة بقانون النظافة

يقول الشمري: قدمنا العديد من البرامج ضمن حملة «خلوها نظيفة» والتي سوف تشهد إطلاق العديد من البرامج التوعويّة الضخمة التي تستهدف كافة العمالة الوافدة من مختلف الجنسيات خلال ديسمبر الحالي والمستمرة حتى 2022، حيث بدأنا في عرض فقرات إذاعيّة خاصة بالتعريف بقانون النظافة العامة من خلال 6 قنوات بلغات مختلفة، لرفع نسبة الوعي خلال الفترة من 10 نوفمبر حتى 10 ديسمبر الحالي على أن تُعاد الفقرات مرة أخرى في فبراير 2020.

ويضيف: تستهدف البرامج التوعويّة مكاتب استقطاب العمالة محلياً وخارجياً، إلى جانب مدينة العمال والمجمعات التجارية التي تشهد إقبالاً كبيراً من العمالة الوافدة، حيث تم التنسيق مع ممثلي الجاليات لإيصال البرنامج التوعوي كاملاً وعرض المحتوى في شاشات ضخمة إلى جانب استدعاء مديري 170 شركة وتوزيع اللوحات الموضحة للقانون والفيديوهات التثقيفية والمطويات والمسابقات، فضلاً عن تكريم أفضل الشركات الأكثر وعياً ومحافظة على النظافة العامّة.

وقمنا أيضاً ضمن الجهود التوعويّة بالتنسيق مع مختلف الوزارات للتوسعة في نطاق الحملة التوعويّة والوصول إلى كافة منافذ الدولة الخدمية لعرض الفيديوهات وتوزيع المطويات إلى جانب توزيع المطويات الخاصة بالقانون على الوافدين فور وصولهم أرض البلاد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X