fbpx
أخبار عربية
بينهم ستة من عائلة واحدة معظمهم أطفال

إدلب: مقتل 14 مدنياً في قصف للنظام

إدلب- وكالات:

 قُتل 14 مدنيًا في قصف جوي وبري شنّته قوات النظام في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، وَفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. ومنذ أسابيع، تشهد محافظة إدلب، التي تمّ التوصل فيها قبل أشهر إلى اتفاق هدنة توقّف بموجبه هجومٌ واسع لقوات النظام، واشتباكات وقصف تشنه طائرات حربية سورية وروسية ما أودى بمئات الأشخاص من مدنيين ومقاتلين. وأفاد المرصد بأن «قصفًا بريًا لقوات النظام أوقع ستة قتلى مدنيين من عائلة واحدة، بينهم أمّ وأطفالها الثلاثة، في قرية بداما في منطقة جسر الشغور»، في ريف إدلب الشرقي. وأسفر القصف الجوي والبري المتفرّق الذي شنّته قوات النظام على مناطق عدة في جنوب إدلب عن مقتل ثمانية مدنيين آخرين، وَفق المصدر ذاته الذي أشار إلى إصابة 18 شخصًا بجروح بعضهم في حالات خطرة. وفي قرية معصران، التي قُتل فيها أربعة مدنيين، أفاد مراسل فرانس برس بأنّ القصف طاول سوقًا وقد تضرّرت متاجر ألبسة وخُضر عدة. وشاهد المراسل بقعًا من الدماء اختلطت بقطع من الألبسة أمام متجر دمرت واجهتُه. وقال أحدهم، أثناء عمله على إدخال ما أمكن إنقاذه من ألبسة إلى داخل المتجر، «هذا هو النظام». وقتل منذ التوصل إلى الهدنة أكثر من 240 مدنيًا، فضلًا عن مئات المُقاتلين من الطرفين، بحسب حصيلة للمرصد، الذي أشار إلى تصعيد جديد في القصف بداية ‏‏نوفمبر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X