fbpx
دراسات
د. ويلي كيمبل سفير جمهورية النمسا لدى الدولة:

التشريعات القطرية عززت أوضاع العمال

الانتهاء من مذكرات للتعاون في الصحة العامة والأمن الداخلي بين البلدَين

قطر حققت نمواً اقتصادياً ونوّعت سلاسل التوريد لديها

قطر حققت نمواً اقتصادياً ونوّعت سلاسل التوريد لديها

الدوحة – قنا:

أكّد سعادة الدكتور ويلي كيمبل، سفير جمهورية النمسا لدى الدولة، أن 2019 يعد عامًا للتقدّم وتعزيز العلاقات بين النمسا وقطر، لافتًا إلى أهمّ الأحداث التي شهدها، ومنها الزيارة الرسمية التي قام بها حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، إلى النمسا في مارس الماضي، وصاحبه في هذه الزيارة وفدٌ رفيع المستوى من كبار المسؤولين في دولة قطر، وكان هناك اجتماعات تم عقدها مع الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين والمستشار سيباستيان كورتس، سمحت بتبادلات ودية منفتحة، كما تم عقد منتدى اقتصادي ثنائي بمشاركة 110 من رجال الأعمال من كلا البلدَين.

وتابع سعادته في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /‏قنا/‏، بمناسبة اليوم الوطني للدولة، أنّه تم خلال العام الجاري أيضًا التوقيع على مذكرات تفاهم حول التعاون في مجالات التجارة والصناعة والسياحة، كما تمّ الانتهاء من مذكرات تفاهم حول التعاون في مجال الصحة العامة والتعاون في مجال الأمن الداخلي، وينتظر التوقيع على هذه المذكرات على المُستوى الوزاري.

وأكّد السفير النمساوي أن التعاون بين قطر والنمسا سيزداد أيضًا في المنتديات متعددة الأطراف، كما أن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وقطر تعزّزت على أساس اتفاقية التعاون القائمة بين دائرة العمل الخارجي الأوروبية ووزارة الشؤون الخارجية القطرية.

ونوّه بأنه تم تناول عددٍ من الموضوعات الهامة خلال اجتماع عقد في 4 يوليو الماضي، في بروكسل، مثل التعاون في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب، والتطورات الإقليمية، والتنويع الاقتصادي، والتعاون المستقبلي في مجالات التنمية والمساعدات الإنسانية.

وعبّر سعادة الدكتور ويليي كيمبل عن إعجابه بالطريقة التي تمكّنت بها دولة قطر من تنويع وإدارة سلاسل التوريد لديها، واستعادتها للنمو الاقتصادي والازدهار أيضًا بعد الحصار غير المبرر الذي فرض عليها في يونيو 2017، آملًا أن يتغيّر هذا الوضع بالمستقبل القريب عبر الحوار المفتوح واحترام السيادة الوطنية.

وأكّد السفير النمساوي ثقته التامة في أن دولة قطر ستنجح نجاحًا كبيرًا في استضافة نهائيات كأس العالم لعام 2022، بعد أن قامت بسن تشريعات جديدة فيما يتعلّق بحقوق العمال، بالتعاون الوثيق مع مكتب منظمة العمل الدولية هنا في الدوحة.

ورحّب سفير جمهورية النمسا لدى دولة قطر بهذا الصدد بالخطوات التي اتخذتها الحكومة القطرية لمُواصلة تحسين وضع العمال في البلاد.. لافتًا إلى اعتماد مجلس الوزراء القطري تشريعًا يسمح للعمال بتغيير وجهة العمل بحرية، وكذلك توقيع المرسوم الوزاري الصادر عن وزير الداخلية بإلغاء متطلبات تصريح السفر لجميع العمال، باستثناء الأفراد العسكريين، وهي إجراءات وخطوات هامة للغاية تجاه إنهاء نظام الكفالة في البلاد.

وبيّن الدكتور ويلي كيمبل أن الشركات النمساوية والمُواطنين النمساويين المُقيمين في قطر يُساهمون في الاستعدادات التي تقوم بها البلاد، لاستضافة كأس العالم 2022 من خلال المُشاركة في تشييد البنية التحتية اللازمة لهذه الفعالية الدولية الكبيرة، مثل استاد الجنوب، والخط الأخضر لمترو الدوحة، والترام في المدينة التعليمية، والمعدات المُستخدمة من قبل وكالة الحماية المدنية القطرية، وذلك على سبيل المثال وليس الحصر، منوهًا بأن الشركات النمساوية على استعداد تام لمُواصلة تقديم خبراتها لتوسيع مطار حمد الدوليّ والمشاريع الأخرى في قطاعات الصحة والنقل، بالإضافة إلى قطاعات البنية التحتية الأخرى.

وتقدّم سعادة الدكتور ويلي كيمبل سفير جمهورية النمسا لدى دولة قطر في ختام تصريحاته، بأطيب تمنياته لدولة قطر وشعبها وقيادتها وجميع سكانها بمُناسبة اليوم الوطني للبلاد.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق