fbpx
الراية الرياضية
الصقر الذهبي يخطف أضواء أم الالعاب العالمية في 2019

برشم طـرز مونديال القوى بالـذهب

دخل الصقر الذهبي معتز برشم التحدي الشرس مع نفسه خلال بطولة العالم لألعاب القوى «الدوحة 2019» بعد تعافيه من الإصابة بكسر في الكاحل، وكان البطل القطري يواجه تحدياً كبيراً للاحتفاظ بلقبه لا سيما أن الإصابة أبعدته عن الملاعب لعدة أشهر قبل أن يعود مطلع العام الجاري من دون أن يخوض الكثير من المنافسات. وفي بطولة العالم لألعاب القوى «الدوحة 2019»، وأمام جمهور غفير احتشد في مدرجات استاد خليفة الدولي لمساندة بطلنا العالمي فاجأ برشم الجميع ونجح في تخطي جميع منافسيه وانتزع الميدالية الذهبيّة والمركز الأوّل للوثب العالي ليحتفظ بلقبه مسجلاً 2.37 متر، وتفوّق برشم على الروسيين ميخائيل اكيمنكو (2.35م) وإيليا ايفانيوك (2.35 م) بفارق المحاولات. وكشف برشم بعد إحرازه الذهبية أنه لم يكن في كامل لياقته البدنية ولكنه عندما دخل أرض الملعب وشاهد الجميع يهتفون له، زاد ذلك من حماسه كثيراً وضاعف من رغبته في النجاح وجعله يتغلب على نفسه ويحقق الفوز ويسعد أهل قطر جميعاً. وأنهى برشم هذا العام الرائع بفوزه بجائزة صحيفة «اس» الإسبانيّة كأفضل رياضي عربي لعام 2019.

صدارة مستحقة للتصفيات المزدوجة

قدّم منتخبنا الوطني الأوّل لكرة القدم نتائج رائعة في التصفيات الآسيوية المشتركة لنهائيات كأس العالم 2022 وأمم آسيا 2023 والتي نجح من خلالها في تصدّر جدول الترتيب العام للمجموعة الخامسة.

وخاض العنابي خمس مباريات حتى الآن في هذه التصفيات بداية من شهر سبتمبر الماضي وحتى الآن نجح خلالها في الفوز بأربع مواجهات والتعادل في واحدة. وكانت البداية مع مباراة أفغانستان التي حسمها الأدعم لصالحه بستة أهداف نظيفة، وبعدها تعادل مع منتخب الهند بدون أهداف ثم استعاد ذاكرة الفوز على حساب بنجلاديش وهزمه بهدفين دون رد، وبعدها تخطى عقبة المنتخب العماني الصعبة بهدفين مقابل هدف واحد، قبل أن يفوز للمرة الثانية على منتخب أفغانستان بهدف نظيف.

وانفرد الأدعم بصدارة هذه المجموعة بعد أن جمع 13 نقطة وأحرز 11 هدفاً ولم تستقبل شباكه سوى هدف واحد.

على طريق أولمبياد طوكيو

الأوليمـبي يتـأهل إلـى نهـائيات آسيـا

تأهّل منتخبنا الأوليمبي إلى نهائيات كأس آسيا للمنتخبات تحت 23 سنة التي تستضيفها تايلاند يناير المُقبل، بعد تصدره للمجموعة الأولى، التي أقيمت منافساتها في شهر مارس الماضي بعدما تعادل مع شقيقه العُماني 2-2 على ملعب أسباير 5 في الدوحة، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في تصفيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند. وتصدّر منتخبنا الترتيب العام للمجموعة الأولى برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، بفارق عدد الأهداف المسجلة أمام عمان، مقابل 3 نقاط لأفغانستان ولا شيء لنيبال، وحصل منتخبنا على بطاقة التأهّل المباشر إلى النهائيات. وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة شهدت فوز قطر على أفغانستان 2-0 وعمان على نيبال 1-0، في حين شهدت الجولة الثانية فوز عمان على أفغانستان 2-1 وقطر على نيبال 5-0. ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الإحدة عشرة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني. وتحصل المنتخبات الثلاثة الأولى في النهائيات على بطاقات التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبيّة 2020 في اليابان، علماً بأن الدولة المُضيفة اليابان حصلت على بطاقة التأهّل المُباشر.

طائرة الريان تحلق في الأجواء العربية

للمرّة الثانية على التوالي توّج فريق الريان للكرة الطائرة بلقب البطولة العربيّة للأندية، في نسختها الـ37 التي أقيمت في تونس خلال شهر فبراير، ليحافظ على اللقب الذي فاز به في العام الماضي، وذلك بعد فوزه على الترجي التونسي بثلاثة أشواط مقابل شوطين وجاءت الأشواط بواقع (19-25 و25-22 و22-25 و25-20 و15-9).

وحلّ فريق الشرطة القطري في المركز الثالث بعد فوزه على المجمع البترولي الجزائري بثلاثية نظيفة بواقع (25-20 و25-17 و25-20). وفاز الريان في جميع المباريات التي لعبها في البطولة.

تألق «خاص» للاحتياجات الخاصة

حقق أدعم الأولمبياد الخاص إنجازات رائعة في هذا العام وفي العديد من المناسبات بداية من التألق اللافت وعودته المظفرة بـ13 ميدالية ملوّنة بالذهب والفضة والبرونز قادمة من الإمارات بعد المشاركة في دورة الألعاب ‏العالمية للأولمبياد الخاص التي أقيمت في شهر مارس الماضي.

وأحرز أبطال أدعم الأولمبياد الخاص خلال مشاركتهم في أبوظبي ودبي 4 ميداليات ذهبية و4 ميداليات فضية و5 ميداليات برونزية عن طريق الأبطال سعود السليطي الذي فاز بذهبية الريشة الطائرة واللاعبة سلمى الحماد – ذهبية 100 متر جري، واللاعب حمد مبارك – ذهبية رفع الأثقال، وحصد لاعبنا محمد إخلاص فضية رمي الجلة وأيضاً فضية للاعب حمد مبارك في رفع الأثقال وكذلك للاعبة الناشئة بخيتة عزاب فضية الكرة اللينة في فئتها، وأحرز لاعبنا خليفة الدوسري البرونزية في سباق 500 متر تزحلق العجلات، ولحمد الجابر برونزتان في الخطف رفع الأوزان، وللاعبنا الناشئ مبارك الحبابي ميداليتان في سباق 100 متر و300.

وحققت البعثة القطرية لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة نجاحات رائعة أيضاً في دورة ألعاب غرب آسيا البارألمبية الثانية التي أقيمت في العاصمة الأردنية عمان خلال الفترة من 15 إلى 22 سبتمبر الماضي، وذلك بعد الإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب القطري لكرة الهدف للمكفوفين بتتويجه بالميدالية الذهبيّة.

بالإضافة إلى الحصول على 4 ميداليات في منافسات ألعاب القوى.

استضافة تاريخية لمونديال أم الألعاب

حققت منافسات النسخة السابعة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى التي استضافتها قطر خلال شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين، نجاحات غير مسبوقة أشاد بها القاصي والداني، حيث اتفق الجميع على أن هذه النسخة هي الأفضل على الإطلاق في تاريخ مونديال ألعاب القوى منذ انطلاقته الأولى في مجين هلسنكي الفنلندية عام 1983 وحتى الآن. واستضافت قطر هذا الحدث العالمي الكبير على استاد خليفة الدولي، أحد ملاعب مونديال 2022، وعقب نهاية البطولة تغنت وسائل الإعلام العالميّة بالتنظيم القطري المُدهش والرائع وباستاد خليفة المونديالي المُذهل مُحتضن المنافسات.

واتفق الجميع على أن منظمي البطولة بذلوا مجهوداً كبيراً لإخراجها بصورة رائعة وأن تقنية التبريد الحديثة التي حضرت طوال منافسات البطولة كانت أمراً رائعاً وضاعفت من نجاحات البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X