الراية الرياضية
عبّر عن مشاعره بعد الخسارة الكبيرة التي تعرّض لها السد

تشافي.. حزين.. محبط..غاضب!

المدرب: أعتذر لجماهير السد عما حدث أمام الترجي

الطرد وركلة الجزاء قتلا المباراة.. وأول 30 دقيقة كارثية

ما حدث أمس غير مقبول ولدينا أمور كثيرة تحتاج لتعديل

لن أستقيل وواثق في قدراتي وفي فريقي وأتمسك بمشروعي

متابعة – السيد بيومي:

بوجه عابس وعبارات قاسية استهلّ الإسباني تشافي مدرّب فريق السد تصريحاته في المؤتمر الصحفي الذي أعقب الخسارة الثقيلة التي تلقاها فريق السد، وقال: بصراحة أشعر بالعديد من المشاعر السيئة بعد تلك المباراة، أنا حزين ومحبط وغاضب، ولا أفهم كيف بدأ اللاعبون المباراة.. ولا أفهم ما حدث، وهذا ليس السد الذي نعرفه قدّمنا أمام مونتيري أداء يتسم بالحماس والرغبة.

وتابع: لعبنا أمام بطل إفريقيا ومع كل الاحترام والتقدير للفريق التونسي، وما حدث غير مقبول، ولدينا أمور كثيرة تحتاج لتعديل، وعن النتيجة الثقيلة، قال تشافي: أعتذر لجماهير السد عما حدث لأنني أعرف أنها حزينة لما حدث.. وأضاف:نحن كنا في وضع سيئ، وكنا الطرف الأضعف في المباراة.. وبصراحة لا أجد سببًا لما حدث، فنحن ننافس بشكل جيد في الدوري، وقدمنا بطولة قارية جيدة، ولكن ما حدث أمس كان كارثيًا بكل ما تحمل الكلمة من معنى.. ما حدث في أول نصف ساعة لا يمكن قبوله ولا أتفهمه، وبعد طرد عبدالكريم حسن أصبحت الكفة غير متوازنة، وعن إمكانية إقالته أو تقديمه الاستقالة عقب الخسارة الثقيلة، قال تشافي أنا لا أعرف الهروب أنا سعيد في مشروع السد، ولا أفكر في الاستقالة، يجب أن نكون واقعيين لم نقدّم مباراة جيدة وصورة الفريق ظهرت بشكل جيد في أول مباراتين.. أتفق أن الهزيمة كبيرة،علينا أن نستفيق ونعود بقوة، أمامنا مباراة الغرافة بالدوري.. أنا أشعر بالثقة الكاملة في اللاعبين، وفي عملي ولا داعي لاتخاذ أي قرارات انفعالية.

وأضاف: هذه هي كرة القدم يجب ألا تتوقف عن العمل، خاصة مع فريق مثل السد يلعب على كل الجبهات.. وحول تحميل عبدالكريم حسن مسؤولية الهزيمة قال تشافي: أنا غير راضٍ عن قرار طرد عبدالكريم، لكن هذا ليس عذرًا، ولن أعلق ما حدث على شماعة التحكيم، وعلينا أن نقبل المستجدات التي تحدث في المباراة، وأنا لا أريد أن أتحدث عن الحكم أو أحمله المسؤولية.

وتابع الترجي فريق جيّد ظهر بمستوى يليق ببطل إفريقي ونافس بالبطولة بشكل قوي، وكنت أتمنى أن يكون لاعبو السد على هذا المستوى.. وقال: ليس هناك فوارق بين الكرة الآسيوية والإفريقية ولكن الفرق العربية التي تلعب لو كانت في قمة عطائها من شأنها أن تنافس على تحقيق مراكز أفضل.

وعن سرّ تراجع السد في المباراة، قال تشافي: أعتقد أن الحماس والاندفاع لم يكن أمرًا جيدًا في بداية المباراة من جانبنا، والهدف الثالث والطرد قتلا المباراة، وكل ما أقوله إنه علينا أن نعود ونصحح أخطاءنا ونعود للنسق الذي تعودنا عليه، وبالمناسبة عبدالكريم لم يرتكب خطأ حتى اتّهمه بالتسبب في الهزيمة، ولا يمكن أن نربط ما حدث بأحداث سابقة، وقد تحدّثت معه في المرة السابقة التي أخطأ فيها، أما الآن فما حدث يمكن أن نطلق عليه حظًا سيئًا.

معين الشعباني مدرب الترجي:

شكراً قطر.. وأقول لجماهيرنا: «يعطيكم العافية»

التركيز والجاهزية الذهنية وراء الفوز

تحدّث معين الشعباني مدرب الترجي التونسي بسعادة كبيرة عقب الفوز الذي حقّقه أمس وأحرز به المركز الخامس وقال: الحمد لله فقد قدّمنا مباراة جيدة وكلا الفريقين دخلها وهو يبحث عن الفوز، لكن بعد ركلة الجزاء والورقة الحمراء صارت المباراة أكثر سهولة..أشكر اللاعبين الذين قدّموا مباراة كبيرة وخضناها بأريحية وتركيز..حيث أرى أن التركيز والجاهزية الذهنية كانا سببًا في الفوز..وأعتقد أننا نستحق الفوز، وعن الاختلاف عن مباراة الهلال السابقة، قال الشعباني: الفرص التي أهدرناها في المباراة الأولى أصابتنا بالإحباط، لذلك كنا حريصين على استغلال الفرص أمام السد وسيناريو المباراة ساعدنا على تحقيق الفوز الكبير بجانب المردود الرائع من اللاعبين، وهو ما سعدنا كجهاز فني..وأضاف: أنا سعيد بتحقيق نتيجة كبيرة لكننا تعودنا في الترجي بعدم الإفراط في الفرحة أو الحزن، ونحن مازلنا في بداية مشوارنا لتكوين فريق جديد. في المقابل قال مدرب الترجي: أتوجه بالشكر لدولة قطر على الاستضافة والتنظيم الجيدين، كما أشكر جماهيرنا التي كان لها حضورٌ مميز وأقول لهم يعطيكم العافية.. ونحن قدمنا مستوى يليق نوعًا ما ببطل إفريقيا وواجهنا فريقًا قويًا هو الهلال السعودي، وعندما خسرنا كان لابد أن نبحث عن التعويض أمام السد، وهو ما حدث بالفعل. وأضاف: قطر «وجه السعد« علينا، ونسعى لتكرار النتائج الجيدة، خاصة أننا سنواجه الزمالك المصري في السوبر الإفريقي بالدوحة، ونتمنّى أن نكون في قمة مُستوانا.

وعن الفوارق المادية التي تحجج بها أمام الهلال وعدم تأثيرها أمام السد، قال الشعباني: في مباراة الأمس لم يكن السد في أفضل حالاته وخدمتنا الظروف وكلامي عن الفوارق مشروطٌ بأن يكون المنافس في قمة عطائه. وأضاف نتطلع لبناء الفريق بشكل جيد حتى نبقى في قمة الهرم الإفريقي، وأن ننافس على كل البطولات، ونحن لن نتوقف عن العمل ونسير «واحدة واحدة»، ونحن نصحح أخطاءنا ونسدّ ثغراتنا بمرور الوقت ونسعى لإكساب اللاعبين الخبرة الكافية للعب في أعلى المُنافسات.

بغداد بونجاح يتحدث بحسرة:

ما يحدث للسد غريب!

على الإدارة والمدرب إيجاد الحلول للعودة

متابعة – عبدالناصر البار:

أكّد الجزائري بغداد بونجاح مهاجم السد أن خسارة فريقه أمام الترجي كانت مُستحقة بالنظر لما قدّمه الخصم من أداء خلال المباراة، وأضاف بغداد بونجاح الذي تحدّث بحسرة كبيرة عن الهزيمة قائلًا: الترجي التونسي لعب أفضل منا وكان الطرف الحاسم في اللقاء من خلال تسجيله ل6 أهداف كاملة، وأضاف على الرغم من أننا كنا نبحث عن الفوز والمركز الخامس إلا أننا خرجنا بهزيمة ثقيلة بسبب عدم التركيز والأخطاء الدفاعية التي كانت السبب الأوّل في الهزيمة.

وبسؤاله عما يحدث للسد في الأشهر الأخيرة بسبب تراجع النتائج، قال بغداد بونجاح: بصراحة ما يحدث مع السد غريب للغاية ومن غير المعقول أن يتراجع مستوى الفريق بهذه السرعة في ظرف شهرين أو ثلاثة، وواصل حديثه قائلًا حتى أنا لم أفهم ما يحدث معي ولماذا لا أسجل، والكرة تعاندني في الكثير من الأحيان والفرص خلال المباريات، وأرجع بونجاح تراجع السد بعض الشيء لعامل الإرهاق الذي يعاني منه لاعبو المنتخب، وقال لا تنسوا أن هناك 9 لاعبين أساسيين في العنابي عائدين من بطولة كأس الخليج، وهم يعانون الإرهاق والتعب.

وعن تحضيرات الفريق لمونديال الأندية وهل كانت في المُستوى المطلوب، قال بونجاح: حتى أكون صريحًا معكم لم نحضر جيدًا لبطولة كأس العالم مثل المسابقات الأخرى، لهذا وجدنا صعوبة كبيرة في البطولة، وأضاف علينا نسيان هذه المشاركة المُخيبة والتفكير فيما تبقى من مشوار الدوري، مؤكدًا في الوقت نفسه أن السد يُعاني حتى في مُواجهات الدوري، وقال هناك إدارة ومدرب وعليهم إيجاد الحلول من أجل العودة بقوة مستقبلًا لأن السد فريق بطولات وألقاب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X