الراية الرياضية
ضرب موعداً مع التاريخ وينتظر الفائز من ليفربول ومونتيري

فلامينجو بدّد حلم الهلال وتأهل لنهائي المونديال

بطل آسيا يتقدّم في الشوط الأوّل بهدف الدوسري والبرازيلي ردّ بثلاثية

متابعة – رجائي فتحي:

تأهّل فريق فلامينجو للدور النهائي لبطولة كأس العالم للأندية، وذلك بعد فوزه على الهلال السعودي بنتيجة ٣ /‏‏‏ ١ في المُباراة التي أُقيمت مساء أمس على ملعب خليفة الدولي، وانتهى الشوط الأوّل منها بتقدّم الهلال بهدف.

سجل أهداف فلامينجو جي دي اراسكانيا، وبرونو هنريكي، ومحمد البليهي بالخطأ في مرماه.. في حين سجّل هدف الهلال الوحيد سالم الدوسري .. وبهذه النتيجة سوف يلعب فلامينجو مع الفائز من ليفربول ومونتيري المكسيكي، والتي ستُقام مساء اليوم.

استحقّ فريق فلامينجو التأهل للدور النهائي، وضرب موعدًا مع التاريخ بعد الأداء الجيد الذي قدّمه، لا سيما في الشوط الثاني في حين أنّ الهلال قدّم مستوى متميزًا في الشوط الأوّل، ونجح في التقدّم خلاله بهدف.

شوط مُثير

جاء الشوط الأوّل مثيرًا وقويًا من جانب لاعبي الفريقَين، ونجح الهلال في التقدم خلاله بهدف عن طريق سالم الدوسري، وكان الهلال الأخطر، لا سيما في الهجوم المرتد وأنقذ سيزار حارس فلامينجو أكثر من فرصة خلاله. لعب الهلال من البداية بتوازن ما بين الدفاع والهجوم وانتشر لاعبوه بصورة جيّدة في الملعب وقلّلوا المساحات أمام المُنافس عن طريق وجود عددٍ كبيرٍ في وسط الملعب والدفاع كان يبدأ من عند رأس الحربة الصريح جوميز إلى بقية اللاعبين بالفريق.

وفي المُقابل، هاجم فلامينجو بصورة قوية، ولكنه افتقد اللمسة الأخيرة أمام المرمى، ووجد مهاجمه باربوسا صعوبة في الوصول لمرمى المعيوف الذي لم يختبر طوال الشوط بفرصة حقيقية.

إنقاذ سيزار

وكانت هناك فترة لجسّ النبض من لاعبي الفريقين استمرت لمدة عشر دقائق، وبعدها أتيحت أول فرصة حقيقية في اللقاء للهلال من كرة ولا أجمل انفرد فيها سالم الدوسري بالمرمى في الدقيقة ١٦، ولعب كرة أخرجها سيزار بصورة رائعة لتصل إلى جوميز المُواجه للمرمى ولكنه أطاح بها خارج الشباك مهدرًا هدف التقدم للهلال.

وقبلها سدّد الدوسري كرة اصطدمت بالمدافع وخرجت إلى ركنية قبل أن تذهب صوب الشباك في الدقيقة ١١، ثم ردّ عليه سانتوس بكرة جميلة لعبها قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس المعيوف.

ولم ينتظر الهلال كثيرًا حتى نجح في تسجيل الهدف الأوّل له في الدقيقة ١٨ وهو نموذج للهجمة المرتدة السريعة، حيث وصلت الكرة إلى جيوفينكو الذي مرّرها إلى محمد البريك في الجهة اليمنى لعبها إلى سالم الدوسري المنطلق في منطقة الجزاء سدّدها قوية ارتطمت في الأرض، وخدعت الحارس ليتقدم الهلال بالهدف الأوّل.

وبعد الهدف هاجم فلامينجو بحثًا عن التعادل وانفرد هنريكي بكرة ولا أخطر كان لها في الموعد محمد البريك وأخرجها إلى ركنية ثم كرة أخرى أخرجها البليهي أيضًا إلى ركنية. وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط بعض الخشونة من لاعبي الفريقَين وهو الأمر الذي دفع الحكم لإشهار البطاقة الصفراء ثلاث مرات منها اثنتان للهلال لينتهي الشوط بتقدّم بطل آسيا بهدف.

بدأ فريق فلامينجو الشوط الثّاني بقوة ونجح في تسجيل هدف التعادل سريعًا في الدقيقة ٤٩ عن طريق جي دي أراسكانيا من تمريرة ولا أروع من برونو هنريكي ضرب بها الدفاع وانفرد أراسكانيا ووضعها على يمين الحارس ليتعادل الفريقان ١/‏‏‏١ وتشتعل المباراة في المدرجات من جماهير فلامينجو. وانحصر اللعب لفترة في وسط الملعب مع محاولات من جانب لاعبي الفريقَين للتسجيل، ولكنهم افتقدوا للمسة الأخيرة ورغم أن الفريقين تحصلا على عددٍ من الفرص.

وطمع مدرب الهلال في اللقاء وأجرى تغييرًا هجوميًا بنزول عمر خربين بدلًا من جيوفينكو، حيث إن المدرب كان يخشى عليه الطرد لحصوله على إنذار وميل أدائه للعصبية، وذلك في الدقيقة ٧١.. وردّ مدرب فلامينجو بتغيير هجومي أيضًا بمشاركة دييجو بدلًا من جريسون سانتوس.

وشهدت الدقيقة ٧٨ تسجيل فلامينجو لهدف التقدّم الثاني من ضربة رأس ولا أجمل من جانب برونو هنريكي الذي استقبل عرضية رافينيا من الجهة اليمنى وانقض عليها برأسه من أمام المدافع هيون مسجلًا هدف فلامينجو الثاني لتصبح النتيجة ٢/‏‏‏١ للفريق البرازيليّ.

هدف ذاتي

ولم تمرّ سوى ٤ دقائق على الهدف الثاني حتى نجح فلامينجو في تسجيل الهدف الثالث، وكان عن طريق علي البليهي بالخطأ في مرماه عندما حاول إخراج عرضية برونو، ولكنه حوّلها في المرمى لتصبح النتيجة ٣ /‏‏‏ ١، وتزداد المهمة صعوبة على الهلال.

وبعد الهدف نال كاريلو البطاقة الحمراء مُباشرة للخشونة مع اراسكانيا صاحب هدف فلامينجو الأول في الدقيقة ٨٤ ليكمل الهلال المباراة بعشرة لاعبين.

وحاول الهلال التسجيل في أكثر من كرة ولكن دون جدوى لتنتهي المباراة بفوز فلامينجو بثلاثية وتأهله للمُباراة النهائية ضاربًا موعدًا مع التاريخ في البطولة العالميّة.

رافينيا لعب بالقناع

لعب الظهير الأيمن لفريق فلامينجو رافينيا بقناع في الوجه، حيث إن اللاعب كان يُعاني من إصابة في الوجه لذلك ارتدى القناع من أجل تثبيت الوجه بصورة جيدة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يظهر بها لاعب بقناع في الوجه، حيث اعتاد الجميع على رؤية ذلك في المُباريات ولم تعد إصابات الوجه تمثّل صعوبة في مُشاركة اللاعبين.

ريبيرو: تفاجأنا بقوة الهلال

تحدّث إيفيرتون ريبيرو قائد فريق فلامنجو عقب انتهاء مباراة فريقه أمام السد، وقال: نحن حقّقنا فوزًا صعبًا أمام فريق كبير لعب كرة جيدة خاصة في الشوط الأوّل، وأضاف: تحدث معنا مدربنا خيسوس قبل المباراة وحذّرنا من قوة فريق الهلال، ونحن نزلنا في قمة التركيز إلا أن الهلال فاجأنا بقوته في بداية المباراة لكننا تعاملنا مع المباراة بكل هدوء، وكنا نثق في قدراتنا وأحقيتنا في الفوز. وتابع في الشوط الثاني جاء الهدف المبكر والذي أعادنا للمباراة بكل قوة وأربك حسابات الهلال بعد ذلك أثمرت تغييرات المدرب عن سيطرتنا على أحداث المباراة، وجاء الهدف الثالث ليعلن عن وصولنا للمباراة النهائية. وعن المنافس المحتمل لفلامينجو، قال ريبيرو: أي فريق سيصل للنهائي سيكون قويًا وخطيرًا فليفربول هو العملاق الأوروبي ووصوله سيكون منطقيًا، ولو نجح مونتيري في الفوز سيكون جديرًا باحترام أكبر، ما يعني أن المُباراة ستكون صعبة في كل الحالات.

رازفان لوسيسكو مدرب الهلال:

أشعر بخيبة أمل كبيرة

سعيد بلاعبي الهلال وأتمنى التواجد في الدوحة العام المقبل

أعرب الروماني رازفان لوسيسكو مدرب الهلال عن حزنه وأسفه للخسارة التي تعرّض لها بطل آسيا على يد فريق نادي فلامنجو البرازيلي بثلاثية لهدف، وقال لوسيسكو في بداية المؤتمر الصحفي: أشعر بخيبة أمل كبيرة لنتيجة المباراة ولكن فخور في الوقت نفسه بلاعبي الهلال على ما قدموه في الشوط الأول، وأضاف لقد جئنا للدوحة لخوض بطولة كأس العالم للأندية ونحن نعاني من بعض الغيابات والإصابات مثل المهاجم جوميز الذي لا يتواجد في أحسن أحواله وكذلك ياسر الشهراني، عكس فريق فلامنجو الذي يبدو أنه جاهز للمونديال وجاء للمنافسة على اللقب.

وعن مجريات اللقاء، قال لوسيسكو: خلال الشوط الأول لعبنا بشكل رائع وفرضنا أسلوب لعبنا وجاءت الكثير من الفرص لمهاجمي الهلال ولكن للأسف سجلنا هدفاً وحيداً في المباراة، وأضاف: أعتقد أن فلامنجو لم يظهر بشكل أفضل خلال الشوط الأول ولكن خصمنا عرف كيف يسجل ويستغل الفرص التي أتيحت لهم وسجلوا 3 أهداف كاملة في الشوط الثاني.

وتابع مدرب الهلال قائلاً: سبب الخسارة خلال الشوط الثاني بالدرجة الأولى يتعلق بالمهارات الفنية الكبيرة التي يتمتع بها لاعبو فلامنجو، ولكن أنا سعيد بما قدمته مع الهلال إلى الآن خلال الفوز بدوري أبطال آسيا وخوض مونديال الأندية مع أعرق الفرق العالمية، وعن إمكانية تواجد الهلال في كأس العالم للأندية السنة القادمة في الدوحة قال: أتمنّى أن نواصل بقوة وأن نكون متواجدين في مونديال الأندية القادم بالدوحة، ولكن على اللاعبين ألا يشعروا بخيبة الأمل لأنهم خسروا ضد فريق كبير وعالمي.

وقال لوسيسكو على الرغم من التقدّم في النتيجة وخلق الكثير من الفرص إلا أنني أكدت للاعبين أن الخصم قادر على العودة والتسجيل في أي وقت ويجب اللعب بتركيز عالٍ، وانضباط تكتيكي كبير ولكن للأسف الخصم خلق ثلاث فرص سجل منها ثلاثة أهداف عكس الهلال الذي صنع الكثير من الفرص واكتفى بهدف وحيد.

وعن الفريق الذي يرى أنه مرشح للقب كأس العالم للأندية قال لوسيسكو يبقى نادي ليفربول هو المرشح الأول للفوز بالكأس ولكن على الورق فقط، وكرة القدم تلعب فوق الميدان وبالواقع، لهذا قد نرى الكثير من الأشياء في هذه البطولة.

ويليان آراو لاعب فلامنجو: أتمنى مواجهة ليفربول

أبدى ويليام اراو لاعب فلامنجو سعادته الكبيرة بالتأهّل إلى المباراة النهائيّة لمونديال الأندية، وقال: إنها تجربة رائعة بالتواجد في بطولة بهذا الحجم وأمام منافسين من مختلف القارات وأعتقد أننا قدمنا مباراة كبيرة أمام الهلال السعودي وكنا الأحق بالفوز. وقال اراو: بصراحة أتمنى مواجهة ليفربول في النهائي لأن المواجهات الكبيرة تكون ممتعة وفي حال تحقيق الفوز يكون اللاعب قد حقق إنجازاً كبيراً. وأضاف: رغم أن كرة القدم خارج التوقعات فإننا الآن وضعنا قدمنا في النهائي ومن حقنا أن نحلم بالفوز باللقب.

الشلهوب: التفاصيل الصغيرة حسمت المباراة

قدّم محمد الشلهوب لاعب الهلال السعودي تهنئته إلى فريق فلامنجو، وقال: ما زالت أمامنا المنافسة على المركز الثالث والتي ستكون أقل تعويض لجماهيرنا الكبيرة التي تعودت منا على الانتصارات.

وقال الشلهوب: فلامنجو تفوق في المباراة عن طريق التفاصيل الصغيرة التي حسمت المواجهة وكنا أكثر من ند للفريق الفائز.

جورجي جيسوس مدرب فلامنجو:

أحلم بالكأس والنهائي الأهم في حياتي الكروية

متابعة – عبد الناصر البار:

أبدى البرتغالي جورجي جيسوس مدرب فلامنجو البرازيلي سعادته ورضاه عن الفوز والنتيجة الكبيرة التي فاز بها فريقه على الهلال السعودي بنتيجة (3-1) في الدور نصف النهائي للبطولة، وقال جيسوس في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي: سعداء بالفوز والوصول للدور النهائي على الرغم من تقدّم المنافس في المواجهة خلال الشوط الأول، وقال كنت أعرف أن الهلال ضعيف جداً من الناحية البدنيّة وعملنا على استغلال هذا الضعف خلال الشوط الثاني من خلال الضغط والسرعة والاعتماد على لاعبي المهارة مثل برونو الذي كان سماً قاتلاً في دفاعات الخصم.

وعن الفريق الذي يفضل مواجهته في النهائي قال جيسوس لا يهمني من سيكون في الطرف النهائي ولست أنا من يختار الفريق الذي سنواجهه في النهائي وأنا كنت تحدثت من قبل وقلت إنه يجب التركيز أولاً على الهلال وبعدها نفكر في النهائي، نعم ليفربول فريق مرشح للقب ولكن هناك مباراة نصف نهائي مساء اليوم بين ليفربول ومونتيري المكسيكي وعلينا متابعة الفريقين وبعدها نرى ما الذي سيحدث.

وبسؤاله إذا ماكانت مباراة السبت في نهائي دوري أبطال أوروبا هي أهم مواجهة في حياته، قال جيسوس: نعم ستكون أهم مواجهة في حياتي الكرويّة وأتمنّى وأطمح للفوز بهذا اللقب العالمي بعدما رسمنا أنفسنا أبطالاً لقارة أمريكا الجنوبية، وأضاف أنا أحب الكرة الأوروبية وإذا واجهنا نادي ليفربول سنكون جاهزين للقاء وسندافع عن حظوظنا.

وعن عودة فريقه بقوة للقاء قال: جيسوس لقد دربت فريق الهلال من قبل وكنت أعرف كل صغيرة وكبيرة عنه وقلت للاعبين بين شوطي المباراة يجب أن تكونوا أكثر ديناميكية وسرعة لأن المنافس سيلعب بأقل مجهود بدني، وقال: فلامنجو ليس له خطة لعب ثابتة ولكن نحن نعشق اللعب الهجومي السريع، وعن انتقادات يورغن كلوب مدرب ليفربول للجنة المنظمة بسبب خوض 5 مواجهات على ملعب خليفة الدولي، قال جيسوس الملعب رائع ولم يتأثر، وأضاف: أتمنى أن يكون الملعب جاهزاً وأفضل في اللقاء النهائي يوم السبت.

برونو: المهارات الفردية والسرعة أنهت الخصم

قال البرازيلي برونو انريكي الفائز بجائزة أفضل لاعب في مباراة الهلال وفلامنجو في الدور نصف النهائي: بعد نهاية الشوط الأول تحدثنا مع بعض كلاعبين وجهاز فني وكنا نعرف أن الهلال لن يكون بإمكانه المواصلة بنفس الرتم والقوة البدنيّة، وقال على هذا الأساس رفعنا من قوة المواجهة خلال الشوط الثاني واعتمدنا كثيراً على المهارات الفرديّة التي أوصلتنا للفوز والتأهل.

وقال خلال الشوط الأول لم نضغط كثيراً على الهلال عكس الشوط الثاني الذي خلقنا فيه ثلاث فرص ثمينة سجلنا منها 3 أهداف، وقال القادم سيكون أصعب.

 

طريقة لعب الفريقين

لعب الفريقان بطريقة متشابهة وهي ٤/‏٢/‏ ٣/‏١ حيث اعتمد فريق الهلال على الرباعي البريك والبليهي وهيون والشهراني بالدفاع وفي الوسط الثنائي ادواردو وكويلار وأمامهما الثلاثي كاريو وجيوفينكو والدوسري وفي المقدمة جوميز.

وفي المقابل لعب فلامينجو بالرباعي رافينيا وكايو وبابلو ماري وفيلبي لويس بالدفاع ثم الثنائي وليان اراو وجريسون سانتوس وأمامهما الثلاثي روبيرو واراسكانيا وبرونو هنريكي وفي المقدمة جابريال باربوسا.

تشكيلتا الفريقَين

لعب لفلامينجو: دييجو الفيس ودييجو كايو وبابلو ماري ووليان اراو وايفرتون روبيرو وجيرسون « دييجو ريباس ق ٧٤ «وجابريال باربوسا ورافينيا وجي دي اراسكانيا«، روبير بيريس ق ٩٣ « وفيلبي لويس وبرونو هنريكي « فيتينو ق ٨٩ «.

و لعب للهلال: عبد الله المعيوف – ومحمد البريك وكارلوس إدواردو وعلي البليهي وجوستافو كويلار وسبستيان جيوفينكو «عمر خربين ق ٧١«، وياسر الشهراني وأندرية كاريو وهيون سو جانج وسالم الدوسري « نواف العابد ق ٨٣ « وجوميز « عبد الله عطيف ق ٩٢ «.

بطاقة المباراة

الفريقان: الهلال السعودي × فلامينجو البرازيلي.

المكان: ملعب خليفة الدوليّ.

التاريخ: الثلاثاء ١٧ /‏ ١٢/‏ ٢٠١٩.

المناسبة: الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم للأندية.

النتيجة : ٣ /‏ ١ لفلامينجو.

نتيجة الشوط الأوّل:١ /‏ ٠ للهلال.

الأهداف: سالم الدوسري ق ١٨ للهلال، وجي دي اراسكانيا ق ٤٩، وبرونو هنريكي ق ٧٩ لفلامينجو.

الإنذارات: هينريكي وبابلو ماري ودييجو «فلامينجو«، وجيوفينكو، وعلي البليهي، وسالم الدوسري «الهلال«.

الطرد: أندرية كاريلو الهلال ق ٨٣.

الحكام : أدار المباراة طاقم أمريكي مكوّن من إيلفات إسماعيل وإنكينز كابل وباركر كوري، والحكم الرابع غربال مصطفى من الجزائر، والمنسق العام نصار خالد من مصر، والحكم المساعد الاحتياطي طالب المري، وراقبها ديستوميس من روسيا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X