الراية الرياضية
فيليبي لويس النجم البرازيلي الكبير يؤكد قبل النهائي المثير:

الكأس هدف لاعبي فلامنجو

أستمتع باللعب مع فلامنجو وسعيد بالعودة للنادي الأقرب لقلبي

جئنا إلى قطر من أجل اللقب العالمي وقادرون على الفوز

أظهرنا شخصيتنا الرائعة أمام الهلال في الشوط الثاني

النهائي لا يحتمل إهدار الفرص وعلينا اللعب بكل قوة

حوار – رجائي فتحي:

أكّد البرازيلي فيليبي لويس نجم فريق فلامنجو البرازيلي أنّ الفوز في المباراة النهائية والتتويج بلقب مونديال الأندية هو أكثر ما يشغل تفكيره في الوقت الحالي بعد أن نجح فريقه في الفوز على الهلال السعودي بنتيجة ٣ /‏ ١، والتأهل للمُباراة النهائية للبطولة.

يعتبر هذا النجم بمثابة الخبرة الكبيرة في صفوف الفريق البرازيلي، حيث سبق له اللعب في العديد من الأندية الكبيرة، ومنها أتلتيكو مدريد، وتشيلسي الإنجليزي، وهو يُعتبر من أفضل اللاعبين الذين شغلوا الجبهة اليسرى، وصاحب مُستويات فنية عالية ومتميّزة مع المنتخب البرازيلي، كذلك هو واحد العناصر التي تلعب بصفة أساسية.

تحدثنا مع فيليبي لويس عن المُباراة النهائية وعن التأهل لهذه المباراة ورؤيته لما يمكن أن يكون عليه لقاء يوم بعد غدٍ السبت، والعديد من الأمور في تفاصيل الحوار التالي:

كيف ترى تأهل فريقك للمباراة النهائية؟

هذا أمر رائع بالنسبة لنا أن نكون في نهائي المونديال في أوّل مرة يلعب فيها الفريق في البطولة، ونتطلّع لأن نقدم أفضل ما لدينا في النهائي، وأن نتوج بلقب البطولة.

تأهّل بجدارة

التأهّل جاء بصعوبة بعد مباراة قوية مع الهلال كيف ترى ذلك؟

التأهل جاء عن جدارة وبعد مباراة مُمتعة مع فريق الهلال السعودي، وصحيح أننا ارتكبنا فيها بعض الأخطاء، لكن في الشوط الثاني لعبنا كرتنا بكل سهولة خاصة بعد أن أحرزنا هدف التعادل، وهو الأمر الذي سهّل علينا المَهمة، وفي النهاية نجحنا في الفوز بها وصعدنا للمباراة النهائية، وهذا ما يهمنا في الوقت الحالي.

أخطاء دفاعيّة

هل وجدتم صعوبات في تخطّي فريق الهلال؟

كنّا نعلم أنه فريقٌ جيدٌ، وفي الشوط الأوّل ارتكبنا بعض الأخطاء ونجح المنافس في تسجيل هدفه، ولكن بالعودة القوية في الشوط الثاني نجحنا في الفوز وبثلاثية، ووصلنا للمباراة النهائية للبطولة، وهذا الأهم بالنسبة لنا.

ومن أعجبك من فريق الهلال؟

بالطبع اللاعب جيوفينكو هو لاعب كبير ومميّز في خط الوسط، وكذلك الفريق به عددٌ ليس بقليل من اللاعبين الجيدين الذين شكلوا لنا صعوبات في المباراة، ولكن أنا سعيدٌ لأننا في النهاية نجحنا في الفوز والتأهل للمباراة النهائية للبطولة، وهذا هو الهدف الذي جئنا إلى الدوحة من أجل تحقيقه.

بطولة كُبرى

وكيف ترى المُشاركة في هذه البطولة؟

البطولة تعرف من اسمها وهي بطولة كأس العالم للأندية، واسمها يدل على قوتها وأهمّيتها، وهي واحدة من أهم البطولات بالنسبة للأندية في العالم، وبعد أن تخطينا عقبة الدور نصف النهائي علينا أن نفكّر في النهائي وكيفية تحقيق الفوز في هذه المباراة المهمة التي تنتظرنا مساء يوم السبت.

التتويج باللقب

بعد الوصول لنهائي البطولة حدثنا عن طموحاتكم؟

نحن جئنا من البرازيل إلى قطر، ولا نفكّر إلا في المنافسة على لقب البطولة، ونعلم أن البطولة ليست سهلة وبها فرق على أعلى مُستوى، ومنها ليفربول أفضل فريق في العالم حاليًا، وهذا الأمر لن يمنعنا أو يلغي طموحنا في البحث عن التتويج بلقب البطولة، ونحن ندرك أن ليفربول أو مونتيري منافسان قويان، واللعب أمام ليفربول سيكون صعبًا ويحتاج إلى جهد مضاعف من جميع اللاعبين من أجل تحقيق الفوز بالبطولة.

حماس كبير

وهل ترى فريقك قادرًا على تحقيق ذلك؟

نحن نمتلك عناصر متميزة جدًا، والكل متحمّس للعب المباراة النهائية، وفي نفس الوقت نعلم أن المَهمة صعبة جدًا والمنافس ليس سهلًا، ولكن أؤكّد للجميع أن حظوظ فلامنجو في الفوز بلقب كأس العالم موجودة، وعلينا أن نتمسّك بتلك الحظوظ، وأن نلعب بكل قوة من أجل التتويج بلقب البطولة، وهذا طموح مشروع قدِمنا إلى الدوحة من أجل تحقيقه.

وكيف ترى المباراة النهائية؟

المباراة ستكون صعبة جدًا، وهي مباراة نهائية بدون شك، الجميع يعلم في النهائيات أن كل فريق يلعب على الانتصار من أجل التتويج، وأتمنّى أن نقدّم أفضل ما لدينا في هذه المباراة لتحقيق طموحنا في الفوز، وفي نفس الوقت إسعاد جماهيرنا.

مباراة مثالية

وماذا تتمنى أن تفعل في النهائي؟

أتمنّى أن نقدم مباراة مثالية في كرة القدم، وأن يكون لدينا الثبات المطلوب في الملعب، حيث إنني أتوقّع أن تكون المباراة النهائية قوية جدًا وصعبة في نفس الوقت، وعلينا أن نقدّم مباراة مثالية خالية من الأخطاء الدفاعية التي حدثت في لقاء الهلال، وخاصةً أن النهائي أمام فريق كبير وعملية التعويض في حالة حدوث أي أخطاء ستكون صعبة.

كيف ترى فريق ليفربول؟

هو حاليًا أفضل فريق في العالم ولاعبوه يلعبون معًا منذ ٣ سنوات، ولديهم انسجام كبير ويستطيع أن يحقق أفضل النتائج بهذه المجموعة التي فاز بها بدوري الأبطال الأوروبي في النسخة الماضية، ووصل النهائي في النسخة السابقة لها، وبالتالي هو فريق قوي وكبير وغني عن التعريف، والجميع يعرف قيمته وأيضًا قيمة لاعبيه.

اللعب لفلامنجو

بعيدًا عن المونديال كيف ترى عودتك للبرازيل بعد مشوار في الملاعب الأوروبية؟

اعتبرها فرصة جيدة بالنسبة لي أن أعود وألعب في بلدي مرة أخرى، وفي صفوف الفريق الذي أحبه وأرغب في اللعب بين جدرانه، وهو فريق فلامنجو، وسعيد جدًا لأنني عدت إلى فريق يعدّ من أكبر وأفضل الفرق في البرازيل، وحقّقت بعض الألقاب منذ العودة إلى صفوفه، وهذا أمر رائع بالنسبة لي كلاعب، والأمر الأكثر روعة سيكون لو نجحنا في الفوز ببطولة كأس العالم للأندية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X