fbpx
الراية الرياضية
المدرب يورجن كلوب يؤكد بعد الفوز القاتل:

خفت على ليفربول من الوقت الإضافي

سعادتي كانت كبيرة بهدف فيرمينيو وصلاح قدّم مباراة رائعة

لقاء فلامنجو سيكون أكثر صعوبة.. ومدربهم كبير ولاعبوهم مُتميزون

جلوس ماني على الدكة طبيعي لالتقاط الأنفاس وفان ديك لم يتدرب

متابعة – رجائي فتحي :

أكّد يورجن كلوب مدرب ليفربول أنّ مواجهة أمس كانت قوية وصعبة ونجحنا في حسمها في الوقت القاتل.

وقال كلوب في المؤتمر الصحفيّ: المُستوى الفني للمباراة كان مرتفعًا، وكل الفرق تلعب هنا من أجل الفوز، ولعبنا بصورة جيدة مثل المنافس، وكنا نعلم أن هناك بعضَ المشاكل في اللقاء، واللاعبون أدّوا بصورة جيدة، ووسط الملعب كان الأكثر سيطرة في اللقاء. وأضاف: المباراة شهدت العديد من الكرات الثابتة، وكذلك الفرص، وفي النهاية نجحنا في تسجيل هدف حقّقنا من خلاله الفوز باللقاء، وهذا الأهم بالنسبة لنا في مثل هذه المُباريات المُهمة في البطولة، والتي تحتاج إلى الحسم. وأشار كلوب إلى أنّه كان يخشى أن تصل المباراة إلى وقت إضافي، وقال: فرحت بهذا الهدف، وكان عليّ إجراء التغييرات وأمامي خيارات عديدة، وقمنا بإراحة بعض اللاعبين مثل ماني وفيرمينيو، ونجحنا في التسجيل. وعن مُواجهة فلامنجو، قال كلوب: المباراة ستكون صعبة جدًا، ولا نعرف كيف سنكون جاهزين لها، وعلينا أن نتعافى، وخيسوس مدرب مُمتاز واللاعبون كذلك، وحتى لو يكن مدربًا أوروبيًا ستكون المباراة صعبة، وهو مدرب ناجح، وسوف نلعب للفوز.

وعن الصعوبات التي واجهها فريقه في اللقاء، قال كلوب: هدف نابي كيتا كان جيدًا، وكانت كرة لميلنر، ونحن جميعًا بشر، وصلاح من هذه المنطقة وقدّم أداء جيدًا جدًا، وتعامل بصورة مُمتازة في اللقاء، ومثل تهديدًا على الدوام للمنافس. وعن جلوس ماني على الدكة: كان طبيعيًا أن تتم إراحة اللاعب، لأنه ليس جيدًا أن يلعب طوال الموسم، وأنا سعيد بما قدمه في الفترة التي لعبها في اللقاء، وأنا سعيد بما قدّمه اللاعبون وراضٍ عن أدائهم في اللقاء. وقال كلوب: نحن نعتمد على طريقة محددة في اللعب، ونحاول أن نلتزم بها بالاعتماد على المُهاجمين بالتسجيل، وإذا نجح لاعبو الوسط في تحقيق ذلك، فهذا أمر جيد بالنسبة لنا، ونابي كيتا مثلًا سجل هدفًا في لقاء الأمس، وهذا أمر طيب، ويمكن أن يحدث ذلك من لاعبي الوسط في المباريات المُقبلة.

وعن موقف فيرجيل فان ديك قال كلوب: اللاعب لم يتدرب معنا، ولذلك لم يكن مع الفريق في اللقاء، وهو لم يتدرب معنا الفترة الماضية، وعلينا أن نتعامل مع ذلك، وسوف نرى ما يحدث في اليومَين المُقبلَين.

واختتم مدرب ليفربول تصريحاته، قائلًا: علينا أن نقدّم أفضل مستوى في اللقاء المقبل أمام فلامنجو، واللعب بكل قوة من أجل تحقيق الفوز باللقاء والتتويج بلقب البطولة.

روبرتو فيرمينيو صاحب هدف الفوز:

ليفربول حسم المواجهة بالخبرة

متابعة- السيد بيومي :

أكّد البرازيلي روبرتو فيرمينيو أن مباراة الأمس أمام مونتيري كانت صعبة جدًا ومرهقة للاعبين، خاصة أن الفريق المكسيكي عاد في النتيجة بسرعة بعد هدف التقدم، وكان الأمر سيختلف لو نجح ليفربول في إضافة الهدف الثاني، حيث كان سيناريو المباراة سيختلف جملة وتفصيلًا.

وعن الأسباب التي أدت إلى تأخر الفوز، قال نحن متعوّدون على ذلك، ونتميز دائمًا باللعب حتى اللحظات الأخيرة. وعن تقييمه للفريق المكسيكي، قال فيرمينيو: كما قلت إن الفريق المكسيكي منظم جدًا، ويمتلك قوة بدنية واندفاعًا وحماسًا، علاوة على أن التواجد في المباراة النهائية كان حافزًا كبيرًا لهم وأعتقد أننا حسمنا المُواجهة بالخبرة التي نمتلكها. وحول مواجهة مواطنه فلامنجو في المباراة النهائية اكد فيرمينيو ان طبيعة البطولة تجعل كل مباراة بمثابة النهائي علاوة على ان الفريق البرازيلي هو الاخر فاز في مباراة نصف النهائي ولديه لاعبين يمتلكون خبرة اللعب في الدوريات الاوروبية مما سيجعل اوراق المباراة متقاربة في الفريقين وتمنى ان يحقق ليفربول الفوز ليحقق بطولة كبيرة اخرى تضاف الى دوري الابطال.

ساديو ماني بسعادة كبيرة:

قطر أبهرتني والملاعب مثالية

متابعة – عبد الناصر البار :

أكّد السنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول أنه سعيدٌ للغاية بالتأهل إلى نهائي مونديال الأندية بعد تجاوز عقبة نادي مونتيري المكسيكيّ.. وقال ماني: لقد حقّقنا تأهلًا صعبًا ضد فريق قدّم كل ما لديه طيلة التسعين دقيقة.

وتابع: علينا التحضير جيدًا للقاء المقبل ضد نادي فلامنجو البرازيلي في النهائي لأن اللقاء سيكون أصعب من الدور نصف النهائي. وبسؤاله عن رأيه في قطر، خاصة أن هذه أوّل زيارة له إلى الدوحة، قال ماني: لقد أبهرتني الدوحة كثيرًا، فهي بلد جميل والأكثر من ذلك أعجبت كثيرًا بالمنشآت الرياضية التي شاهدتها هنا في قطر وخصوصًا الملاعب، وعن الحضور الجماهيري الكبير لملعب خليفة الدولي قال ساديو ماني لقد كان حضورًا جماهيريًا رائعًا وكان التشجيع متواصلًا طيلة المباراة، وهو ما جعلنا نشعر بحماس كبير فوق أرضية الملعب.

صلاح: سعادتي كبيرة بدعم الجماهير

قال محمد صلاح، أفضل لاعب في مباراة أمس : إن المُباراة كانت صعبة جدًا ولاعبو مونتيري كانوا يلعبون باندفاع شديد، والحكم لم يحمِنا، وفي الدقيقة الأخيرة فريقي استحقّ هدف الفوز. وعن الشعور بأنه يلعب على أرضه، قال صلاح: أغلب الجمهور في الملعب كان مصريًا، ورأيت الدعم الكبير لي، وسعيد لذلك، وأشعر بالحبّ عندما يهتفون باسمي، وهذا أمرٌ جيد بالنسبة لي. وعن شعوره بشأن اختياره رجل المباراة، قال: نحن كفريق كل لاعب يؤدّي دوره وفيرمينيو سجّل هدفًا، والفريق أدّى بشكل جيّد، وكل لاعب كان بطلًا في الجزء الذي لعبه، ولا أنسى أن أرنولد قام بتمرير الكرة، ولا أليسون الذي أنقذ الفريق من العديد من الهجمات.

أنطونيو محمد مدرب مونتيري:

التفاصيل الصغيرة حسمت المواجهة لمصلحة ليفربول

متابعة – رجائي فتحي:

أكّد أنطونيو محمد مدرب مونتيري المكسيكي، أن المباراة كانت صعبة، وقال: حاولنا أن نركز ٩٠ دقيقة، وأنا فخور بأداء اللاعبين وافتقدنا التركيز في الثواني الأخيرة لذلك خسرنا. وقال أنطونيو في المؤتمر الصحفي: هذه المباراة كانت الأفضل في البطولة والتفاصيل الصغيرة هي التي حسمت اللقاء لمصلحة ليفربول والحارسان تألقا في اللقاء وأنقذا العديد من الفرص خلال اللقاء.

وعما حدث بينه وبين كلوب قال أنطونيو: بالنسبة لي كانت هناك بطاقة حمراء على لاعب ليفربول ولكن يبدو أن قميص ليفربول كان ثقيلاً على الحكم ولم يحتسب ضربة الجزاء.

وأضاف: كنا نطمح لتحقيق نتيجة إيجابية ونحن شرّفنا كرة القدم المكسيكية وكنا قريبين من تحقيق ذلك، وللأسف فقدنا التركيز على آخر فرصة لفريق ليفربول وعلينا أن نفكر في الدوري المكسيكي وخسرنا بكل شرف في اللقاء. وتابع: الفوز والخسارة أمر وارد في المباريات. وماذا على لاعبي فلامينجو أن يفعلوا في النهائي قال: عليهم التركيز ومنع الخصم من التقدم واستغلال المرتدات في اللقاء ونحن قمنا بعمل دفاعي جيد وأتيحت لنا حوالي ٨ فرص في اللقاء وحارس ليفربول تصدى للعديد من الفرص وأشعر ببعض الحزن وخيبة الأمل وسوف يتحول بعد مدة إلى فخر بالنسبة لنا على الأداء الذي قدمناه في الفترة الماضية . وأشار أنطونيو إلى أنه كان يفكر في أن المباراة سوف تصل إلى الوقت الإضافي وأشركت لاعباً سريعاً سجل هدف الفوز. وعن لقاء الهلال قال: سوف أحاول أن أريح بعض اللاعبين لأننا تنتظرنا مباراة مهمة في الدوري المكسيكي ومع ذلك أؤكد أننا سوف نلعب من أجل تحقيق الفوز في اللقاء والحصول على المركز الثالث.

نابي كيتا: تأهل صعب والنهائي أصعب

قال نابي كيتا لاعب ليفربول ومنتخب غينيا إن فريقه حقق فوزاً صعباً ومثيراً على نادي فلامنجو البرازيلي في الدور نصف النهائي من مونديال الأندية، وتابع قائلاً مونتيري المكسيكي فريق محترم ومنظم ولعب ضد ليفربول بدون مركب نقص وهو ما جعلهم يظهرون بهذا الشكل القوي والمميز في اللقاء، وواصل كيتا حديثه لقد كانت مواجهة قوية وتأهلا رائعا ولو بشق الأنفس وفي الدقائق الأخيرة، ولكن القادم سيكون أفضل ولو أن المواجهة النهائية صعبة وقوية ضد فلامنجو البرازيلي. وعن المباراة النهائية قال نابي كيتا كل المباريات في مونديال الأندية صعبة ومباراة النهائي ستكون أصعب لأن الخصم فريقا ممتازا ويملك لاعبين من الطراز الرفيع.

أما عن الأجواء التي رافقت المباراة من حضور جماهيري كبير وتنظيم قال نابي كيتا لقد كانت جماهير رائعة وتفاعلت كثيرا مع مجريات المباريات وشجعتنا بطريقة مميزة ولم تتوقف الهتافات والأهازيج إلا مع صافرة النهاية وهذا شيء رائع لفريق ليفربول المعتاد على اللعب أمام أنظار الآلاف من الجماهير العريضة في الدوري الإنجليزي، كما أشاد كثيراً بالأجواء التي وجدها هنا في الدوحة من تنظيم مميز ومن ملاعب ومنشآت رياضية.

حارس مونتيري: خسرنا في لمح البصر

رفض مارسيلو باروفيرو حارس فريق مونتيري المكسيكي التسليم بأن فريقه استحق الخسارة وقال: قدمنا كل شيء في مباراة الأمس أمام العملاق الإنجليزي ليفربول وحققنا التعادل بعد هدفهم مباشرة كما أتيحت لنا العديد من الفرص وكان الحارس البرازيلي اليسون بيكر متألقا كعادته ولولا تصدياته لكنا الآن متأهلين للمباراة النهائية.

وأشار باروفيرو إلى أن مونتيري خسر في لمح البصر وكانت المباراة على وشك أن تذهب إلى أوقات إضافية وهو ما كان سيتيح للفريق المكسيكي أفضلية بسبب اللياقة البدنية. وأضاف: نحن كلاعبين استمتعنا بالمباراة وكنا نتمنى أن نسعد جماهيرنا الممتازة التي شجعتنا طوال المباراة لكن هذه هي كرة القدم وأعتقد أننا مازلنا نمتلك الفرصة في إسعادهم بتحقيق المركز الثالث أمام الهلال السعودي.

جليزي تشامبرلين:

لعبنا مباراة جيدة في ظروف صعبة

أبدى الإنجليزي تشامبرلين لاعب فريق ليفربول سعادته الكبيرة بالفوز الذي حققه فريقه على حساب مونتيري وقال: أعتقد أننا قدمنا مباراة جيدة في ضوء الظروف الصعبة التي يواجهها فريقنا خاصة أنك إن نظرت إلى التشكيلة التي لعبت ستجد أن قلبي الدفاع لا يلعبان في هذا المركز وكذلك أنا فقد لعبت لأول مرة كلاعب وسط مدافع وكذلك لالانا وهذا ليس مبرراً ولكن الواقع يقول إننا حققنا الفوز ونحن الآن في المباراة النهائية.

وقال تشامبرلين: المباراة كانت صعبة جداً من خلال الالتحامات البدنية والسرعات التي تميز بها فريق مونتيري كما أن سيناريو المباراة وعدم حسم النتيجة حتى اللحظات الأخيرة جعل الفريق لا يظهر بالصورة التي تتمناها جماهيره.

وأبدى تشامبرلين رضاه التام عن مستواه وقال: كما قلت لكم لم نظهر بالصورة المطلوبة لكن علينا أن نتوقف ونفكر في المباراة النهائية التي ستكون أقوى وأصعب أمام فريق فلامنجو.

المدافع جوميز: استفدنا كثيراً من المواجهة

اكتفى المدافع جو جوميز بالتأكيد على أن الفريق الأحق هو الذي حقق المكسب..وقال مدافع ليفربول : نحن جئنا للبطولة وفي أذهاننا أشياء كثيرة وتحدث معنا الجهاز الفني عن طبيعة المنافسة فيها ومن وجهة نظري أن بطولات من هذا النوع لا تحسم إلا بتلك الكيفية خاصة وأننا نواجه فريقا من قارة بعيدة عنا وكرتنا تختلف عن كرتهم وأعتقد أننا استفدنا كثيراً من هذه المواجهة.

وعن مواجهة فلامنجو أكد جوميز أن الملعب دائما هو الفيصل وأن ليفربول لا يعتمد على سمعته الكبيرة ويحاول أن يفوز على أرض الملعب رغم أنه أحياناً ما تواجه الفريق ظروف صعبة لكن في النهاية الأهم هو تحقيق الفوز.

أندرو روبتسون: مونتيري فريق محترم

عبّر أندرو روبتسون لاعب فريق ليفربول عن سعادته للفوز المثير الذي حققه الريدز على فريق مونتيري المكسيكي في آخر دقائق اللقاء وقال روبتسون بصراحة لقد واجهنا خصما قويا وخلق لنا مشاكل كثيرة وعديدة طيلة مجريات المباراة ولم نفز عليهم إلا في الخمس دقائق الأخيرة، وتابع لاعب ليفربول حديثه يبدو أن الجميع جاء لمونديال الأندية من أجل المنافسة على اللقب وليس للمشاركة فقط، مُشيداً في الوقت نفسه بلاعبي ليفربول على صبرهم والتعامل بحكمة مع المباراة على الرغم من القلق الكبير والضغوط التي فرضها مونتيري على فريقهم.

وقال يجب أن ننسى هذا اللقاء والتأهل ونواصل التحضير والعمل بجد للمواجهة النهائية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X