الراية الرياضية
ضرب موعداً مع فلامنجو في نهائي واعد للبطولة العالمية

ليفربول ينجو من مونتيري في الوقت القاتل

الفريق المكسيكي أحرج بطل أوروبا وخسر الصراع المثير بشرف كبير

متابعة – بلال قناوي:

أفلت ليفربول الإنجليزي بطل أوروبا من مفاجأة مونتيري المكسيكي بطل أمريكا الشمالية، وهزمه بصعوبة في الوقت القاتل 2-1 ، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد خليفة الدولي في نصف نهائي بطولة العالم للأندية ويصعد ليفربول إلى المباراة النهائية لمواجهة فلامنجو البرازيلي، بينما يلتقي مونيتري مع الهلال السعودي على المركزين الثالث والرابع.

تقدم ليفربول بهدف كيتا في الدقيقة 12، وأدرك مونتيري التعادل بعد دقيقتين عن طريق روجيليو فونيس، وخطف (البديل) فيرمينو الهدف الثاني وهدف الفوز لليفربول في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

المباراة خرجت قوية ومثيرة وقدم فيها مونتيري أداء جيدا وكان ندا لبطل أوروبا وأحرجه كثيرا وكان قريباً من التقدم عليه، وكاد الأمر أن يصل إلى الوقت الإضافي لولا أن يورجن كلوب مدرب ليفربول دفع بأوراقه وأسلحته الأساسية وأشرك ماني وفيرمينو وحسم في الوقت القاتل.

فرض ليفربول سيطرته من البداية لكنه وجد صعوبة في الوصول إلى الشباك بسبب التكتل الدفاعي، لكن لم تستمر الصعوبة كثيراً بعد أن نجح محمد صلاح في اختراق الدفاع المكسيكي بتمريرة سحرية وضعت نابي كيتا وجهاً لوجه مع الحارس انفرد وسجل الهدف الأول بعد مرور 12 دقيقة

لم يهنأ ليفربول بتقدمه وبهدفه الأول كثيراً، بعد أن جاء الرد المكسيكي سريعاً بعد دقيقتين فقط من هجمة سريعة انتهت بتسديدة صاروخية سقطت من يد اليسون حارس المرمى وترتد إلى روجيليو فونيس يكملها بسهولة داخل الشباك مسجلاً التعادل في الدقيقة 14.

واصل ليفربول تفوقه وسيطرته، وضغط بشدة رغم التكتل الدفاعي لمونتيري، وتشهد المباراة إثارة وقوة ومتعة خاصة ومونتيري لم يكتف بالدفاع، وإنما هدد مرمى ليفربول بهجمات مرتدة شديدة الخطورة. في الدقيقة 23 يظهر محمد صلاح من جديد كصانع ألعاب ويمرر بينية إلى ميلنر الذي انفرد وتصدى له الحارس وأنقذ المرمى من هدف محقق، ويرد مونتيري بهجمة مرتدة كادت أن تسفر عن الهدف الثاني في الدقيقة 27 بانطلاقة بابون وتسديدة كرة قوية أنقذها الحارس بصعوبة وشتتها الدفاع، وفي الدقيقة 37 ومن مرتدة ثانية ينطلق بابون من اليمين ويمرر عرضية ينقذها أليسون بأصابع اليد قبل أن تتهيأ أمام أقدام فونيس القادم من الخلف دون رقابة لتضيع فرصة الهدف الثاني من الفريق المكسيكي

الشوط الثاني

رغم الضغط الهجومي لليفربول مع بداية الشوط الثاني إلا أن الخطورة والفرص كانت لمونيتري من تسديدتين قويتين متتاليتين في الدقيقة 49 و50 أطلقهما الخطير بابون وأنقذهما أليسون بصعوبة.

ويشعر ليفربول بخطورة موقفه أمام الهجمات المرتدة المكسيكية، فيضغط بقوة وتصل الكرة إلى كيتا خارج المنطقة سيطر عليها ومر من الدفاع وتوغل داخل المنطقة وكاد أن ينفرد وسدد في أحضان الحارس بالدقيقة 58.

وتشتعل المباراة بفضل الأداء الجيد للغاية والقوي لفريق مونتيري الذي أحرج بطل أوروبا، وهدد مرماه أكثر من مرة، وكان قريباً من الهدف الثاني في الدقيقة 65 بعد هجمة منظمة انتهت إلى بابون أطلقها صاروخية بجوار القائم، وبعدها بدقيقة يطلق فونيس تسديدة صاروخية ينقذها الحارس ركنية.

هدف قاتل

في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ووسط توقعات بوقت إضافي، ينقض ليفربول بقيادة محمد صلاح ويشن هجمة خطيرة يمرر فيها صلاح الكرة إلى كيتا مررها عرضية تجد فيرمينو وسط الحصار يخطفها بسرعة داخل الشباك مسجلاً الهدف الثاني وهدف الفوز والتأهل.

حضور كبير لنجوم الكرة العالمية

شهدت مباراة ليفربول ومونتيري تواجد عدد من نجوم الكرة العالمية السابقين الذين حرصوا علي متابعة اللقاء من مقصورة استاد خليفة الدولي.

ووجهت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم كأس العالم قطر 2022، والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الدعوة لعدد من النجوم الكبار لحضور مباراتي الدور قبل النهائي، والمباراة النهائية من البطولة. وضمت القائمة العديد من الأسماء أبرزهم المدرب السابق لنادي أرسنال الإنجليزي أرسين فينجر، ومدرب منتخب إنجلترا الحالي جاريث ساوثجيت، واللاعبين مايكل أوين وستيف ماكمانمان ويايا توري وتيم كاهل وجون بارنز وجيسون ماكاتير، ويوري وجوركاييف، والحارس البرازيلي خوليو سيزار، ومواطنه كافو.

وحرصت اللجنة العليا للمشاريع والإرث على تنظيم جولات ميدانية لعدد من النجوم لملاعب المونديال، للوقوف على آخر تجهيزات قطر لاستضافة كأس العالم 2022.

200 مباراة لميلنر بقميص ليفربول

حقق النجم الإنجليزي جيمس ميلنر لاعب فريق ليفربول الإنجليزي رقماً تاريخياً في مسيرته مع فريق ليفربول، بعد مشاركته خلال فوز فريقه 2-1 على مونتيري المكسيكي، في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للأندية.

ووصل ميلنر إلى المباراة رقم 200 بقميص ليفربول في جميع البطولات، منذ انتقاله إلى الفريق الأحمر في عام 2015 قادماً من صفوف مانشستر سيتي سيتي الإنجليزي.

وبدأ ميلنر في التشكيلة الأساسية أمام مونتيري المكسيكي خلال لقاء أمس، قبل أن يستبدله الألماني يورجن كلوب مدرب الفريق، ويدفع بترينت ألكسندر أرنولد في الشوط الثاني.

ويملك ميلنر مسيرة طويلة في الدوري الإنجليزي، حيث لعب ضمن صفوف ليدز يونايتد ونيو كاسل وأستون فيلا ومانشستر سيتي، حتى انتقل إلى ليفربول.

وتُوج ميلنر منذ انضمامه إلى ليفربول عام 2015، ببطولتين مع الفريق بالحصول علي لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي والسوبر الأوروبي مطلع الموسم الحالي.

تشكيلتا الفريقين

ليفربول: أليسون وجيمس ميلنر (أرنولد 75 ( ونابي كيتا وجوزيف جوميز وجوردان هندرسون وأليكس أوكسلايد وآدم لالانا وشيردان شاكيري ( ساديو ماني 68 ) وأندرو روبرتسون ومحمد صلاح وديفوك أوريجي (فيرمينيو 85).

مونتيري: مارسيلو باروفيرو وسيزار مونتيس (ميجيل لايون 79 ) ونيكولاس سانشيز وروجيليو فونيس ودورلان بابون(ميزا 82) وليونيل فانجيوني وسيلزو أورتيز وخيسوس جاياردو ورودولفو بيتزارو (أليكساندر جونزاليز 90) وكارلوس رودريجيز وستيفان ميدينا.

بطاقة المباراة

الفريقان: ليفربول الإنجليزي – مونتيري المكسيكي

التاريخ: 18 – 12 – 2019

الملعب: استاد خليفة الدولي

المناسبة: بطولة العالم للأندية 2019

المرحلة: نصف النهائي

النتيجة: 2-1 لليفربول

الشوط الأول :1- 1

الأهداف: نابي كيتا 12 وفيرمنيو 91( ليفربول ) روجيليو فونيس 14 ( مونتيري)

الحكام: روبيرتو توبار وكريستيان تشييمان وكلاوديو ريوس (تشيلي) ووفيديو هاتيجان ( رومانيا )

الإنذارات: ليونيل فانجيوني وخيسوس جاياردو (مونتيري) وجوزيف جوميز( ليفربول)

الطرد: لا يوجد

ركلات الجزاء: لا يوجد

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X