fbpx
الراية الرياضية
قطبا المدينة ينتظران موافقة البلدية

محاولة أخيرة لهدم ملعب ميلان التاريخي

ميلانو – رويترز:

يجرى ميلان وإنتر ميلان، عملاقا دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، حوارا مع بلدية المدينة في محاولة لحل الخلاف بشأن خطط إقامة ملعب جديد بدلا من ملعب سان سيرو الذي يقترب عمره من مئة عام.

وتقدم ميلان، المملوك لصندوق التحوط الأمريكي ايليوت، وإنتر المملوك لمجموعة سونينغ القابضة الصينية للإلكترونيات بطلب في يوليو الماضي من أجل إنشاء ملعب جديد مشترك بينهما يسع 60 ألف متفرج في نفس منطقة سان سيرو.

وسيكون الملعب الجديد العنصر الرئيسي ضمن خطة أكبر للتوسع في المنطقة تشمل هدم ملعب سان سيرو التاريخي.

ويعتقد الناديان أن إنشاء ملعب جديد يمثل وسيلة فعالة لزيادة إيراداتهما التي تقل عن أندية أخرى تملك ملاعبها مثل يوفنتوس وغيره من الأندية الأوروبية الأخرى.

لكن يلزم موافقة بلدية ميلانو، التي تملك ملعب سان سيرو، أولا على تلك الخطة.

وأبدت بلدية المدينة حماسا محدودا تجاه المشروع الذي سيتكلف 1.2 مليار يورو وقالت مصادر إن بنك جولدمان ساكس مستعد لتمويله.

ولم يتسن الحصول على تعليق من جانب جولدمان ساكس.

وشكك جوسيبي سالا رئيس بلدية المدينة مرارا في جدوى فكرة هدم ملعب سان سيرو الذي افتتح في 1926 وخضع لعمليات ترميم عديدة على مدار سنوات لتبلغ طاقته الاستيعابية حاليا 80 ألف متفرج.

ورغم ذلك لا يرغب الناديان في استخدام ملعب سان سيرو بعد تجديده في المستقبل وقال إن مزيدا من الترميمات ستكون مكلفة وغير مجدية.

وناقش ممثلون من الناديين مع السلطات المحلية في ميلانو إمكانية الإبقاء على ملعب سان سيرو لتقام عليه مباريات رسمية إلى جانب إنشاء الملعب الجديد.

لكن الناديين ذكرا في بيان أن دراسة أعدها أحد الخبراء أشارت إلى أن وجود ملعبين متجاورين ليس بالفكرة الجيدة على المدى البعيد.

ولم يتسن الحصول على تعليق من جانب بلدية ميلانو.

وأعلن الناديان موافقتهما على طلب من بلدية المدينة بطرح مقترحات أخرى بديلة بالنسبة لملعب سان سيرو. وأوضح مصدران مقربان أن هذه المقترحات قد تشمل هدم أغلب أجزاء الملعب والحفاظ على جزء من المدرجات لتكون من معالم المدينة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X