الراية الرياضية
رغبة كبيرة لدى الجميع للظهور بشكل مميز في المشهد الأخير

الهلال يواصل التجهيزات القوية للمواجهة المكسيكية

لوسيسكو حشد كل قوته الضاربة ولا يفكر في تصريحات مدرب مونتيري

متابعة – رجائي فتحي:

واصل فريق الهلال تدريباته القوية مساء أمس وذلك استعدادًا لمواجهة مونتيري المكسيكي والتي ستقام مساء غد السبت على المركز الثالث في بطولة كأس العالم للأندية بملعب خليفة الدولي.

وأدى اللاعبون التدريبات على ملاعب الوحدة الجديدة في عنيزة بمشاركة جميع اللاعبين وقادها الروماني لوشيسكو مدرب الفريق ومعه الجهاز المعاون له والذي يسعى أن يجهز الفريق بأفضل صورة لمواجهة الغد وهي فرصة للهلال للتواجد على منصة التتويج محرزا الميدالية البرونزية في أول تواجد له بمونديال الأندية .

وأصبحت مواجهة مونتيري تشغل تفكير كل الهلاليين نظرًا لرغبتهم في الفوز بها وتتويج المشاركة الجيدة للفريق في المونديال بمركز شرفي جيد لاسيما أن الفريق قدم أداءً متميزًا جدًا في المباراتين اللتين لعبهما في البطولة سواء التي حقق فيها الفوز على الترجي بهدف أو التي خسرها من فلامينجو في الشوط الثاني بنتيجة ٣/‏١.

وتحدث المدرب لوشيسكو مدرب الفريق عن أهمية هذه المباراة وعن إمكانية أن يحقق الفريق الفوز بها وبالتالي الحصول على هذا المركز والذي يعد أمرًا جيدًا بالنسبة للفريق لاسيما أن المشاركة الأولى دائمًا تكون محط اهتمام الجميع والكل ينظر لما تحقق فيها. وطالب المدرب الروماني من اللاعبين التركيز الشديد في لقاء الغد الذي يمثل المحطة الأخيرة للفريق في البطولة واللعب بكل قوة من أجل تحقيق الانتصار والتأكيد على قوة الهلال وأنه يستحق هذا المركز وجدد الثقة في إمكانياتهم وقدرتهم الفنية العالية وأنهم قادرون على تحقيق هذا المركز.



وقد تشهد مباراة مونتيري المكسيكي منح الفرصة لبعض اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباراتين السابقتين ولو لدقائق كما حدث مع نواف العابد في اللقاء الماضي أمام فلامينجو ليكونوا قد شاركوا في المونديال وهذا الأمر يمثل أهمية كبيرة عند لاعبي الفريق الذين لم يشاركوا خاصة وأن مباراة مونتيري ستكون مختلفة عن لقاء فلامينجو السابق والذي كان الفوز فيها يؤهل للمباراة النهائية وبالتالي لعبها الهلال بكل أوراقه الأساسية وقوته الضاربة .

ويمتلك المدرب قائمة من ٢٢ لاعبًا يمكنهم اللعب في هذه المباراة حيث إن الغائب الوحيد في هذه المباراة أندرية كاريلو الذي طرد في اللقاء السابق أمام فلامينجو وفيما عدا ذلك يمكن للمدرب أن يشرك أي لاعب . هذا وسوف يؤدي فريق الهلال التدريب الأخير له مساء اليوم على ملعب الوحدة أيضًا وسيكون تدريبا خفيفا يركز خلاله المدرب على الناحية التكتيكية وكذلك التشكيلة التي سوف يواجه به فريق مونتيري والتي يبحث من خلالها عن تواجد قوي في هذه المباراة والفوز بها وإسعاد جماهير الهلال.

ويسعى الجميع في البعثة الهلالية لتوفير أفضل أجواء أمام الفريق من أجل الأداء بكل قوة في هذه المباراة التي تمثل هدف لهم جميعاً.

وسوف يحسم المدرب التشكيلة التي سوف يلعب بها اللقاء من خلال هذا التدريب حتى يعرف كل لاعب الدور والواجبات المطلوبة منه في اللقاء وتنفيذها بالشكل المطلوب.

ومن ناحية أخرى لم يعلق مسؤولو فريق الهلال بالتصريحات التي أطلقها أنطونيو محمد مدرب مونتيري وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب مباراة فريقه أمام ليفربول عندما أكد أنه سوف يمنح الفرصة للبدلاء في لقاء الهلال ومنح الراحة لعدد من اللاعبين الأساسين نظرًا لأنه تنتظره مباراة مهمة في الدوري بعد العودة للمكسيك .

واعتبر البعض أن هذه التصريحات من جانب المدرب فرصة ذهبية أمام الهلال لحشد كل قوته من أجل تحقيق الانتصار في اللقاء والحصول على المركز الثالث .

وهذا الأمر لم يهتم به مسؤولو الهلال لأن الجهاز الفني يجهز الفريق بكل قوة للمواجهة دون النظر بأي تشكيلة سوف يلعب فريق مونتيري في اللقاء والأهم لديه أن يكون فريقه جاهزًا ومؤثرًا في الملعب .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X