fbpx
ثقافة وأدب
الفنون البصرية يطلق برنامجاً متنوعاً .. سلمان المالك:

«سوق الفن».. ساحة مفتوحة لدعم الإبداع المحلي

ورش تدريبية لتنشيط الحركة التشكيلية

إطلاق نسخة جديدة من الوشوم على الرمال

كتب – أشرف مصطفى:

كشف الفنان سلمان المالك مدير مركز الفنون البصرية التابع لوزارة الثقافة والرياضة لـ الراية عن قرب إطلاق المركز لبرنامج فني جديد يتضمن حزمة من الفعاليات التي ستنطلق مع قرب بداية العام الجديد 2020، موضحاً أن هذا البرنامج لن ينفصل عن التظاهرة الثقافية التي تعمل وزارة الثقافة والرياضة على نشرها في أرجاء الدولة، وأعلن عن قيام المركز خلال الأيام المقبلة – وبالتحديد في شهر يناير المقبل – بافتتاح ساحة الفنون التي تقام في شتاء كل عام أمام مقر المركز بكتارا، فضلاً عن إقامة عدد من الورش الفنية والمعارض الشخصية لشباب الفنانين، علماً بأن الساحة ستقام هذا العام تحت عنوان (سوق الفن) حيث ستتضمن نشاطاً مكثفاً في تسويق أعمال الفنانين، وستستمر الساحة في عملها حتى شهر مارس، وسيتم الإعلان قريباً عن كيفية التسجيل للمشاركة في هذا السوق الفني الكبير، كما سيشارك المركز في معرض الدوحة الدولي للكتاب حرصاً منه على مواكبة الفنون البصرية لكافة الأحداث الهامة التي تشهدها البلاد، وأضاف: لا نألو جهداً في الذهاب لنشر الفن في أي مكان.

ورش تدريبية

أما عن الورش التدريبية التي يحرص المركز على تقديمها لمنتسبيه، أكد المالك على أنها مفتوحة على مدار العام حيث تحقق الدورات التي يقيمها المركز باستمرار أهدافها بالوصول إلى مخرجات تتفق وأهداف وزارة الثقافة، بما يعود على المشهد التشكيلي في قطر بالفائدة المرجوة، منوهاً إلى أن المركز يستعد كذلك لإطلاق عدد من المعارض التي تقام كنتاج لأعمال تلك الورش. معرباً عن سعادته بالتفاعل الكبير الذي شهدته فعاليات المركز مؤخراً سواءً كان ذلك من خلال مشاركته في خليجي 24 أو كأس العالم للأندية أو في درب الساعي، مشيداً بالتجاوب الكبير الذي لقيه من الجمهور، وأوضح قائلاً: منذ بداية شهر نوفمبر الماضي كنا قد أقمنا عدة ورش فنية، ومن ضمنها كانت ورشة الرسم على الكرات، وهي فكرة جديدة، وتنفيذها كان بمثابة تحد للفنانين المشاركين، حيث إن الرسم على سطح غير مستوٍ يحتاج لمعالجة بصرية ذات طبيعة خاصة، إلا أن النتائج كانت أكثر من رائعة وأقمنا تلك الفعالية على هامش خليجي 24 وتم افتتاح معرض خاص لعرض هذه الأعمال ثم تم تكرارها في بطولة العالم للأندية، وقام الفنانون بالرسم على الكرات أمام الجمهور الذي أعجبته الفكرة كثيراً، كما تم عرضها في درب الساعي ولقيت إعجاباً جماهيرياً كبيراً، مشيراً إلى أن المركز ينوي استثمار هذا التجاوب بتقديم مزيد من الفعاليات التي تؤكد حرص الفنان التشكيلي على مواكبة كافة الأحداث الرياضية والاجتماعية والوطنية.

الوشوم على الرمال

وعن أبرز الأنشطة المنتظرة أوضح المالك في تصريحاته الخاصة بـ الراية أن المركز يستعد في عامه الجديد لإطلاق الكثير من البرامج الفنية والمعارض، ومن أبرز ما سيشهده موسم 2020 إطلاق النسخة الثانية من الوشوم على الرمال والتي ستكون دولية خلال العام المقبل، حيث سيتم دعوة فنانين من الخارج، مشيراً إلى أن ما شجعهم لتكرار التجربة وتطويرها، ذلك النجاح الذي لاقته الدورة الأولى من «وشوم على الرمال» والتي أقيمت منذ بضعة شهور في الدوحة، مضيفاً أن قطر دولة ساحلية ويجب أن تشهد تكثيفاً للأنشطة الشاطئية، ولفت المالك إلى أن العام الجديد سيشهد أيضاً تفعيلاً لدور الورش الفنية كما سيتم عقد اتفاقيات تعاون بين المركز والعديد من الجهات المعنية بالفن التشكيلي في الدول العربية.

فعاليات متنوعة

وقال إن مركز الفنون البصرية بصدد المساهمة في مشروع حضاري كبير، حيث سيشهد أحد الأحياء القديمة في مدينة الدوحة رسوماً على الجدران، وذلك بعد أن يتم إعادة ترميمه، هذا إلى جانب المشاركة في ملتقى الشباب القطري، وإعادة إحياء معرض اللوحات الصغيرة في مارس، وإقامة المعرض السنوي لمنتسبي المركز في شهر يونيو من العام المقبل، كما أشار إلى أن المركز يستعد من الآن للنشاط الصيفي (صيف وفن)، وهو المقرر له أن يشهد مشاركات من دول مجلس التعاون هذا العام، كما أكد المالك أن مركز الفنون البصرية بصفته مؤسسة تابعة لوزارة الثقافة وتحديداً إدارة الثقافة والفنون يقوم بالمساهمة في تحقيق استراتيجية الوزارة التي تهدف إلى نشر الفنون والثقافة لدى كافة قطاعات المجتمع والوصول إلى تحقيق قاعدة جماهيرية واسعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X