الراية الرياضية
الهلال السعودي لعب بقوته الضاربة وخرج بالمركز الرابع

مونتيري يخطف البرونزية بـ الترجيحية

متابعة – رجائي فتحي:..

نجح فريق مونتيري في الحصول على المركز الثالث وذلك بعد فوزه على فريق الهلال بركلات الترجيح (4-3) بعد انتهاء المباراة بالتعادل (2-2). وسجل هدفي الهلال كارلوس ادواردو وجوميز في حين سجل هدفي مونتيري ارتورو وميزا، وفي ركلات الترجيح سجل للهلال جوميز وجيوفينكو وهيون جونج وأهدر كارلوس ادواردو ومحمد كنو، بينما سجل لمونتيري جوناثان جونزاليس وميدينا وروجيليو فونيس والحارس لويس كاندريس وأهدر له فاسكويز. جاء الشوط الأول جيّد المستوى وكان الهلال الأفضل في معظم فتراته ونجح في التقدّم خلاله بهدف، وأهدر لاعبوه أكثر من فرصة أخرى للتسجيل. وكانت أول فرصة خطرة هي التي سجل منها الهلال في شباك مونتيري الهدف الأول والذي جاء في الدقيقة 35 من كرة انطلق بها الشهراني من الجهة اليسرى ولعبها عرضية، وانقضّ عليها كارلوس ادواردو برأسه على يسار الحارس . وشهد الشوط الثاني إثارة كبيرة ، حيث نجح مونتيري في ادراك التعادل في الدقيقة 55 من كرة سقطت من الحارس في منطقة الجزاء ووصلت إلى ارتورو جونزاليس لعبها برأسه قوية في المرمى . ولم يمر سوى 5 دقائق عحتى عاد مونتيري ليضيف الهدف الثاني في الدقيقة 60 عن طريق ماكسيمليانو ميزا من كرة مرّرها انجيل من الجهة اليسرى لعبها على يسار الحارس وعلى قدمه الثانية ليتقدّم مونتيري 2-1. وأجرى الهلال تغييرين بنزول جوميز بدلا من عمر خربين وهاتان باهباري بدلاً من جوستافو كويلار ونجح جوميز من أول هجمة له في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 66 من ضربة رأس لعبها قوية من تمريرة كارلوس إدواردوا اصطدمت بيد الحارس ودخلت المرمى لتصبح النتيجة 2-2. وهاجم الهلال بشدة بحثاً عن تحقيق الانتصار، وفي الوقت الضائع أنقذ القائم فرصة هدف الفوز من جوميز لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2 ويلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لفريق مونتيري ليتوّج بالمركز الثالث ويكتفي الهلال بالمركز الرابع.

أنطونيو محمد مدرب مونتيري:

حققنا مكاسب عديدة وسنعود للمنافسة على اللقب

سنعود لبلدنا بفخر وسعادة

 

متابعة – السيد بيومي:

بسعادة كبيرة تحدّث الأرجنتيني أنطونيو محمد مدرب فريق مونتيري في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة فريقه مع الهلال، وقال: في البداية أؤكد أننا سعداء للغاية بما قدمناه في البطولة وكنا عازمين على الفوز، وأظن أن حارس مرمانا قام بعمل كبير توّج مجهودنا طوال المباراة وخرجنا بالعديد من المكاسب أبرزها اللاعبون الشباب الذين شاركوا وكنا قريبين من اللعب على النهائي ولكن أؤكد أننا سنعود لبلدنا ويملؤنا الفخر والسعادة. وأضاف: مررنا بلحظات سعيدة اليوم والاحتفالات ستتوقّف لأننا سنسافر اليوم للتحضير لمباراة نهائي الدوري المكسيكي، الشباب شعروا بالحزن لعدم التأهل للنهائي لكن الآن كلنا سعداء بما حققناه. وعن تصريحاته قبل الوصول إلى قطر بأنه سيلعب على اللقب، قال المدرب: الآن أشعر أننا أبطال ونتمتع بكل إمكانيات الفوز وكنا نركز دائماً على الفوز وخسرنا أمام ليفربول بتفاصيل صغيرة ونحن نتعلم وسنواصل البحث عن لقب عالمي. والدرس الكبير الذي تعلمناه من المشاركة في نسخة العام الحالي وأعتقد أننا قادرون على التواجد في النهائي في نسخ قادمة وسنعمل أن يكون فريقنا دائماً في أفضل صورة.

لوسيسكو مدرب الهلال:

نعتذر لجماهيرنا

ما زالت أمامي أهداف كثيرة لتحقيقها مع الهلال

أبدى الروماني رازفان لوسيسكو مدرب الهلال حزنه الشديد عقب خسارة فريقه فرصة الحصول على المركز الثالث والاكتفاء بالمركز الرابع، وقال في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي: نعتذر لجماهيرنا لإضاعة فرصة الفوز بالمركز الثالث لكننا ارتكبنا أخطاء كثيرة جاء منها هدفان للمنافس حتى مع عودتنا في النتيجة بالتعادل لم نستطع العودة وتخلى الحظ عنا في أكثر من كرة لكن أعتقد أنها كانت مباراة جميلة لعشاق كرة القدم الذين استمتعوا بالمباراة والتى شهدت إثارة كبيرة. وأضاف: عندما تلعب في نصف النهائي وتخرج فهذه خيبة أمل كبيرة وتكون الدافعية قليلة وهذا سر صعوبة المباراة على المركز الثالث لكننا حاولنا وخلقنا فرصاً، صحيح أننا تعرّضنا للإجهاد وكان اللاعبون بعيدين عن مستواهم لكنني أيضاً أؤكد أن النتيجة جاءت عادلة ومن الصعب أن تكون مثالياً في كل شيء وأهنئ الفريق الفائز. وعن طموحاته مع الهلال قال: أنا مرتبط بعقد والوقت الذي قضيته معهم كان رائعاً فزنا بلقب دوري الأبطال وحضرنا إلى الدوحة للمشاركة في بطولة كأس العالم لكن ما زالت أمامنا أهداف كثيرة سنسعى لتحقيقها.

خوسيه باسانتا:

نهدي الإنجاز لجماهير مونتيري

أكد خوسيه باسانتا قائد فريق نادي مونتيري المكسيكي أن الجميع كان متخوفًا قبل اللقاء بسبب الغيابات الكثيرة التي كان عليها نادي مونتيري، وقال الجميع كان يرشح نادي الهلال للفوز علينا وحصد المركز الثالث لأن الخصم يملك فريقاً ممتازاً ولاعبين على مستوى عالٍ.

وواصل خوسيه باسانتا قوله: لقد دخلنا اللقاء بهدف واحد وهو المركز الثالث، ولو أننا كنا نعرف أن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق وهو ما شهدناه في المباراة فبعد التأخر في النتيجة عدنا بقوة وتقدّمنا قبل أن يعدّل الخصم النتيجة لتتجه المباراة لركلات الترجيح التي وقف فيها الحظ لجانب مونتيري، كما أهدى خوسيه هذا الإنجاز لجماهير مونتيري التي انتقلت بأعداد هائلة للدوحة.

جوميز: حزين لضياع المركز الثالث

قال الفرنسي جوميز مهاجم نادي الهلال السعودي عن تضييع فريقه للمركز الثالث بمونديال الأندية بعد الخسارة بضربات الترجيح ضد مونتيري المكسيكي إنه حزين للغاية وكان يتمنّى الفوز بالمركز الثالث، وتابع جوميز حديثه قائلاً: على الرغم من أن مونتيري لعب منقوصاً بسبب غياب الكثير من اللاعبين إلا أن البدلاء قدموا مواجهة كبيرة وعادوا في اللقاء بقوة وعدّلوا النتيجة وسجلوا هدف التقدم، وعن سبب تراجع الهلال خلال الشوط الثاني قال يمكن أنه كان هناك بعض التراخي والتساهل مع الخصم إلى جانب التعب والإرهاق الذي يعاني منه جميع اللاعبين، وعن ركلات الترجيح قال هي ضربات الحظ وابتسمت للخصم.

حارس مونتيري نجم المباراة:

أكدنا جدارتنا بالتواجد في البطولة

عبّر الحارس لويس كارديناس الفائز بجائزة رجل المباراة عن سعادته البالغة في مساهمته في إحراز فريقه مونتيري للمركز الثالث خاصة أنه كان صاحب ركلة الفوز. وقال: كنت أتدرب على ركلات الترجيح وأحب دائماً مشاركاتي في اللعب وأنا سعيد بمساهمتي في الحصول على المركز الثالث ونحن عملنا بجد من أجل تحقيق هذا الهدف. وعن أهمية تحقيق المركز الثالث قال: كانت مباراة جيدة واستطعنا أن نحقق الفوز أمام فريق محترم وأعتقد أننا أثبتنا أننا فريق جدير بالتواجد في البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X