الراية الرياضية
لعدم القدرة على استغلال النقص العددي بصفوف القطراوي

استياء عرباوي بسبب التعادل مع قطر

المدرب يمنح الفريق 3 أيام راحة و أرون يظهر بعد غيبة أمام الأهلي

الجماهير ما زالت تحلم بعودة الفريق ورجوعه بقوة لدائرة الأضواء

متابعة – رجائي فتحي :..

قرر الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي العربي بقيادة الآيسلندي هيمير هالجريمسون منح لاعبي الفريق إجازة لمدة 3 أيام بعد لقاء قطر الأول، الذي انتهى بالتعادل ١ /‏ ١ في الجولة الأخيرة من القسم الأول وذلك لإتاحة الفرصة للاعبين الذين يرغبون في السفر والاحتفال مع أسرهم بأعياد الكريسماس .

وسوف يعود الفريق للتدريبات وذلك اعتبارًا من بعد غد الخميس وذلك للتجهيز بكل قوة لمواجهة فريق الأهلي في الجولة الـ 12 للدوري والتي ستقام يوم الخميس 2 يناير المقبل على ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي.

وسوف تشهد هذه المباراة إعادة قيد المحترف الآيسلندي أرون غونارسون نجم وسط الفريق بدلاً من مواطنه بيركير بينارسون بعد تماثله للشفاء والمشاركة مع الفريق في التدريبات وظهوره بمستوى فني متميز يؤهله لأن يكون مع الفريق في المرحلة المقبلة.

وتعد عودة أرون للعربي قوة كبيرة للفريق حيث إن العربي لم ينجح في تحقيق أي فوز في المباريات الخمس التي غاب فيها أرون عن الفريق بسبب الإصابة منذ الفوز في لقاء الخور في الجولة السادسة من الدوري وتعرض فيها للإصابة ولعب بعدها الفريق في ٥ مباريات تعادل في مباراتين وخسر ٣ مباريات وكان لهذا اللاعب تأثير كبير على الفريق حيث كان الرئة التي يتنفس عليها لاعبو العربي في المباريات .

ومع فتح باب الانتقالات في الأول من يناير المقبل سوف يتم قيده بالقائمة وبالتالي المشاركة في لقاء الأهلي وهو الأمر الذي أسعد العرباوية وكان الخبر الجيد لهم بعد النتائج غير الجيدة وآخرها التعادل مع قطر بنتيجة ١ /‏ ١ رغم أن قطر لعب حوالي ٧٠ دقيقة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه عيسي بالانك في الدقيقة ١٩ من بداية اللقاء.

وتسود جنبات النادي حالة من الغضب من هذا التعادل الذي يعتبره العرباوية خسارة للفريق في هذه المباراة طبقا للظروف التي مرت بها وتتمثل في أن فريق قطر لعب ناقصًا ولم يستغل العربي هذا النقص وتحقيق الفوز باللقاء والعودة من جديد للمربع الذهبي بدلاً من التراجع في جدول الترتيب للمركز السادس.

والشيء الذي يقلق العرباوية هو عدم قدرة الفريق على استثمار الفرص التي تتاح له في المباريات والتي تحتاج إلى علاج من قبل المدرب هالجريمسون وكذلك كيفية التغلب على الغيابات الحالية بالفريق وابرزها يوسف عبد الرزاق الذي يلعب بصفة أساسية مع الفريق العرباوي في المباريات وكان له تأثير إيجابي على الأداء في الفترة السابقة .

ويأمل العرباوية أن يعود الفريق من جديد لتقديم العروض القوية والمتميزة كما كانت في بداية الموسم لاسيما أن الفريق يضم عناصر على مستوى عال يمكنه من أن يكون في المربع الذهبي بالبطولة وهو ما يتمناه العرباوية في المرحلة المقبلة.

ورغم أن المدرب أشاد بأداء اللاعبين وبأنهم صنعوا العديد من الفرص وأن الفريق قادر على الفوز في المباريات المقبلة إلا أن هذه التصريحات لا تهدئ من حالة الجماهير العرباوية التي ما زالت تحلم بأن يكون فريقها أحد فرق المربع الذهبي هذا الموسم وهدفهم وحلمهم الأول احتلال الفريق لمركز يؤهله للتواجد في بطولة دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X