الراية الرياضية
بعد واقعة عنصرية ضد روديجر

رابطة المحترفين تطالب بتحقيق حكومي

لندن – رويترز:

طالبت رابطة اللاعبين المُحترفين في إنجلترا بفتح تحقيق حكومي في العنصريّة بكرة القدم الإنجليزية بعدما ألقت مزاعم حول إساءة عنصرية موجهة لأنطونيو روديجر بظلال على فوز تشيلسي 2-صفر على توتنهام هوتسبير في الدوري الممتاز.

وكان المدافع الألماني طرفاً في واقعة شهدت طرد سون هيونج-مين لاعب توتنهام في الدقيقة 61، وأشار روديجر بعدها بلحظات إلى أنه كان ضحية إشارة عنصريّة تشبهه بالقرود من مدرجات الفريق صاحب الأرض.

وأصدرت الإذاعة الداخليّة في الاستاد عدة إعلانات تقول «السلوك العنصري من الجماهير يؤثر على المباراة» بينما أوقف الحكم أنطوني تيلور اللقاء للتحدّث إلى اللاعبين.

وقالت رابطة اللاعبين في بيان «نشعر بالاشمئزاز والفزع من تلطّخ مباراة أخرى في الدوري الممتاز بإساءة من المدرجات نحو اللاعبين، أصبح من الواضح أن لاعبي كرة القدم أصبحوا الطرف المستقبل للعنصرية الصارخة المنتشرة في بريطانيا لكنهم ليسوا وحدهم». وأضاف «تطالب رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين الحكومة بفتح تحقيق في وجود العنصريّة بكرة القدم».

وتعهد توتنهام أيضاً باتخاذ «أقوى إجراء ممكن» إذا تمّ التعرّف على المشجع الذي أطلق صيحات عنصريّة.

وأكد توتنهام أنه بدأ الإجراءات المنصوص عليها من الاتحاد الأوروبي لمكافحة العنصرية والتي تنصّ على إمكانية إلغاء المباراة في حال تحذير المشجعين مرتين.

وقال أزبيليكويتا إن الواقعة حدثت بعد طرد سون عقب ركلة وجهها إلى روديجر إثر لعبة مشتركة.

وأضاف اللاعب الإسباني «توني قال لي إنه يسمع الجماهير تصدر أصوات القردة أبلغت الحكم بذلك علينا العمل معاً للتخلص من هذه المشكلة إنها مشكلة في الحياة وفي كرة القدم».

وزعم فريد لاعب مانشستر يونايتد أنه كان ضحية إشارة تشبهه بالقرود من أحد مُشجعي مانشستر سيتي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X