الراية الإقتصادية
اعتباراً من فبراير 2020

قطر للبترول: تغيير منهجية تسعير النفط

الدوحة– الراية:

أعلنت قطر للبترول أنها ستغير منهجية تسعير نفطي قطر البري وقطر البحري، اللذين تسوقهما وتبيعهما شركة قطر للبترول لبيع المنتجات البترولية المحدودة، من تسعير بأثر رجعي إلى تسعير مسبق اعتباراً من فبراير 2020.

وستعتمد منهجية التسعير الجديدة لنفطي قطر البري وقطر البحري على معدل مؤشرات أسعار النفط الإقليمية المعلنة والشفافة.

وستعزز منهجية التسعير الجديدة من القدرة التنافسية لنفطي قطر البري وقطر البحري، وستمنح المشترين الحاليين والجدد المَقدِرة على المقارنة السعرية للنفط القطري مع أسعار النفط الخام الإقليمية الأخرى.

وقطر للبترول هي مؤسسة نفط وطنية متكاملة تقف في طليعة الجهود لتطوير واستغلال وتنمية موارد النفط والغاز في دولة قطر على المدى البعيد.

تغطي نشاطات قطر للبترول مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محلياً وإقليمياً ودولياً، وتتضمن عمليات استكشاف وتكرير وإنتاج وتسويق وبيع النفط الخام والغاز، والغاز الطبيعي المسال، وسوائل الغاز الطبيعي، ومنتجات تحويل الغاز إلى سوائل، والمشتقات البترولية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.

وفي سعيها للتميز والابتكار، تلتزم قطر للبترول بالمساهمة في بناء مستقبل أفضل من خلال تلبية الاحتياجات الاقتصادية والمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية للأجيال القادمة، وبالسعي لأعلى مستويات التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية، والتنمية البيئية المستدامة في قطر وخارجها.

وتأسست شركة قطر للبترول لبيع المنتجات البترولية المحدودة (شركة قطر العالمية لتسويق البترول المحدودة «تسويق» سابقاً)، بموجب المرسوم بقانون رقم (15) لسنة 2007 بشأن تنظيم تسويق وبيع المنتجات الخاضعة للتنظيم الحكومي إلى خارج دولة قطر، وهي شركة مملوكة بالكامل لدولة قطر. وفي عام 2016، وبمقتضى القانون رقم (9) لسنة 2016، عينت الدولة قطر للبترول، وهي مؤسسة عامة مملوكة للدولة ومسؤولة عن كل مراحل صناعة النفط والغاز في دولة قطر، لتكون الوكيل التسويقي لشركة قطر للبترول لبيع المنتجات البترولية المحدودة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X