المحليات
اعتماد نتائج نهاية الفصل الدراسي الأول.. خليفة الدرهم ل الراية:

طلاب حصلوا على 100% في اختبارات الثانوية

كثير من الطلاب حققوا العلامات الكاملة في المواد

النتائج مطمئنة والنسب جيدة وإجابات الطلبة تدعو للتفاؤل

الدوحة – محروس رسلان:

اعتمد سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي أمس نتائج اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأوّل للشهادة الثانوية العامة والتخصصية والتي جرت خلال الفترة من الرابع وحتى الخامس عشر من ديسمبر الجاري.

ونشرت وزارة التعليم والتعليم العالي النتائج عبر موقعها الإلكتروني (nateeja.edu.gov.qa) حتى يتسنّى ل 12078 طالباً وطالبة أدوا الاختبارات الاطلاع على النتيجة عبر الرقم الشخصي واحتساب النسب المئويّة وتحديد نقاط الضعف والقوة لديهم لتحقيق أفضل المعدّلات خلال نهاية الفصل الدراسي الثاني والمخصص لها 60% من الدرجة.

وأكد السيد خليفة سعد الدرهم، مدير إدارة تقييم الطلبة بوزاة التعليم والتعليم العالي رئيس الكنترول العام للشهادة الثانوية، أن نتائج نهاية الفصل الدراسي الأول للشهادة الثانوية العامة للعام الدراسي 2019/‏2020 مطمئنة وأن النسب جيّدة، مهنئاً أولياء أمور الطلبة بنجاح أبنائهم.

وقال الدرهم، في تصريحات ل الراية: حقق العديد من الطلاب الدرجات النهائيّة في عدد من المواد الدراسيّة كما حقق آخرون الدرجات النهائيّة بجميع المواد والمجموع الكلي.

وأضاف: لدينا عدد من الطلبة حققوا نسبة 100% ولكن عددهم ليس كبيراً، لكن هناك الكثير من الطلبة حققوا العلامة الكاملة في المواد.

ونوّه بأن الاختبارات راعت مستويات الطلبة المعرفية والفروق الفردية بينهم، لافتاً إلى تحليل جميع الاختبارات والتأكد من أن الأسئلة مناسبة، والتأكد كذلك من مصداقية النتائج والدرجات عبر سلسلة منظمة من الإجراءات الدقيقة حرصاً على مصلحة الطلاب.

وأشار إلى أن الطلبة قدموا إجابات جيدة ونموذجية على أسئلة الاختبارات، مؤكداً أن هذا الأمر يدعو للتفاؤل.

وأوصى أولياء الأمور بحثّ أبنائهم على الاهتمام بالفصل الثاني بشكل أكبر والذي خصص له 60% من الدرجة، مؤكداً أنه فرصة للتعويض بالنسبة للطلاب الذين تراجع أداؤهم في مادة أو أكثر، وفرصة لتعزيز التفوّق بالنسبة للطلبة الذين حققوا نسباً ومعدّلات مرتفعة.

وأوضح أن مجموع درجات اختبارات نهاية الفصل الأول تمثل 40% من المجموع الكلي للدرجة النهائية لطلاب الثانوية العامة، كما تمثل اختبارات نهاية العام 60% وهو الجزء المتبقي من الدرجات، مشيراً إلى أن اختبارات الفصل الأول هي عبارة عن تجميع للدرجات للتقييم الكلي بنهاية العام الدراسي.

ودعا الطلاب الذين لم يحققوا درجات جيدة خلال اختبارات نهاية الفصل الأول إلى أن يجتهدوا خلال الفصل الدراسي الثاني في الدراسة والتحصيل والدراسة الجادة لتحقيق النجاح والتفوق، والسعي نحو التميز في اختبارات نهاية الفصل الثاني، خاصة أن الفصل الثاني يمثل 60% من إجمالي الدرجات، ما يعطي فرصة أكبر لجميع الطلاب للتعويض وتحقيق التفوّق الدراسي. وأشار إلى أن كنترول الثانوية العامة عمل بجد وجهد كبيرين خلال التصحيح ورصد الدرجات والتي تتسم بالشفافية والمصداقية، حيث تمثل تلك الدرجات المستوى الحقيقي لطلاب الشهادة الثانوية، متمنياً لجميع الطلبة التوفيق والنجاح. كانت هيئة التقييم، متمثلة في إدارة تقييم الطلبة، أنهت الأيام الماضية عملية تصحيح أوراق الطلاب والتي تجرى على مرحلتين، تضم المرحلة الأولى المسح الإلكتروني لأسئلة الاختيار من متعدّد، ثم تأتي مرحلة التصحيح اليدوي من معلمي المواد الدراسية للأسئلة المقالية والتي تمر بمراحل عدة من حيث التصحيح ثم المراجعة ثم التدقيق ثم الرصد، حيث بذلت وزارة التعليم جهداً كبيراً في عملية التصحيح والمراجعة والرصد، كما تقوم المدارس عقب إعلان النتائج مباشرة، باستخراج استمارات أولية بدرجات الطلاب، حتى يتمكن الطلاب من التقدّم بها في الجامعات بعد انتهاء إجازة منتصف العام. وتعتبر نتائج اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول مرحلة لتجميع أكبر قدر من الدرجات، وذلك وفق سياسة التقييم الجديدة التي اعتمدتها وزارة التعليم العام الدراسي الماضي، لتساعد الطالب على زيادة التحصيل النهائي لنتائج نهاية العام الدراسي، حيث يتم احتساب 40% من الدرجات النهائية لطلاب الثانوية العامة بناءً على اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأوّل.               

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X