الراية الرياضية
يواجه إيران ودياً غداً وبعد غدٍ استعداداً للبطولة الآسيوية

أدعم اليد يشارك في دورة ثلاثية بكرواتيا

المنتخب يسعى لتعويض التصفيات وتحقيق اللقب للمرة الرابعة على التوالي

 متابعة – رمضان مسعد:

تتواصل تحضيرات منتخبنا الوطني لكرة اليد استعداداً للبطولة التاسعة عشرة للرجال لكرة اليد التي ستُقام في الكويت خلال الفترة من 16 ولغاية 27 يناير المقبل والمؤهلة لبطولة العالم في مصر عام 2021، وتجري تدريبات الأدعم بشكل منتظم يومياً تحت قيادة المدرب الإسباني فاليرو ريفيرا الذي يسعى للوصول بمعدلات استعدادات اللاعبين إلى أعلى الدرجات من أجل الدفاع عن اللقب القاري الذي تُوج به الأدعم في الثلاث نسخ الأخيرة ، وشهدت تدريبات الأدعم خلال الأيام الماضية انضمام اللاعبين المحترفين في الدوريات الأوروبية وفي مقدمتهم يوسف بن علي وفرانكيس وماريو، إضافة إلى حارس المرمى الوشا ومن المقرر أن يلعب منتخبنا مباراتين وديتين مع المنتخب الإيراني يومي السبت والأحد القادمين 28 و29 الشهر الجاري على الملعب الرئيسي لصالة الدحيل وهما أول وديتان للعنابي منذ خوض منافسات التصفيات الآسيوية في الدوحة خلال شهر أكتوبر الماضي والتي لم يوفق فيها الأدعم ، ومن المقرر أن تغادر بعثة الأدعم يوم 2 يناير القادم متوجهة إلى كرواتيا للمشاركة في دورة ودية ثلاثية هناك تضم كلاً من المنتخب الكرواتي والمنتخب البوسني وسيعود منتخبنا إلى الدوحة بتاريخ 7 يناير لمواصلة التدريبات اليومية في الدوحة حتى 14 يناير المقبل وهو تاريخ المغادرة للكويت من أجل المشاركة في البطولة الآسيوية.


الدورة الثلاثية

وكانت تحضيرات الأدعم للبطولة الآسيوية قد انطلقت الشهر الماضي من خلال التدريبات بشكل يومي على فترتين صباحاً ومساءً في بداية الإعداد لرفع الجانب البدني للاعبين، ستكون وديتا الأدعم مع المنتخب الإيراني، والمشاركة في الدورة الثلاثية بكرواتيا فرصة للجهاز الفني للوقوف على مستويات اللاعبين الذين يتم عليهم الاختيار لتمثيل اليد القطرية والدفاع عن لقبها في البطولة القارية المؤهلة إلى كأس العالم المقبلة، ويسعى منتخبنا الوطني إلى فتح صفحة جديدة في البطولة القارية بعد عدم التوفيق في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو، والتي فشل من خلالها في التأهل على الرغم من إقامة التصفيات في الدوحة، حيث حلّ الأدعم في المركز الثالث خلف البحرين المتأهل وكوريا الجنوبية الوصيف، التغييرات التي شهدتها قائمة الأدعم للبطولة الآسيوية بعودة بعض الأسماء وخروج البعض منها نقلة مهمة لإعادة ترتيب الأوراق وتصحيح الصورة في البطولة القارية التي تُوج الأدعم بلقبها في النسخ الثلاث الماضية في البحرين 2014 ، 2016 وكوريا 2018.


المجموعة الثانية

وسيلعب منتخبنا الوطني في المجموعة الثانية بالبطولة الآسيوية بالكويت إلى جانب منتخبي اليابان والصين، بينما ضمت المجموعة الأولى منتخبات البحرين وإيران ونيوزيلندا، والمجموعة الثالثة منتخبات كوريا الجنوبية والسعودية وأستراليا، والمجموعة الرابعة منتخبات الكويت والإمارات وهونج كونج والعراق، وقد تم توزيع المنتخبات المشاركة على أربع مجموعات بناء على لوائح التنظيم والمسابقات للاتحاد الآسيوي لكرة اليد والتي تنصّ على تشكيل أربع مجموعات في حال إذا كان عدد الفرق المشاركة من 13 إلى 16 فريقاً وسوف يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور الرئيسي، حيث سيتم توزيع المنتخبات الثمانية المتأهلة إلى مجموعتين بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة، على أن يتأهل الأول والثاني إلى الدور قبل النهائي، بالإضافة إلى صعودهم إلى بطولة العالم 2021 في مصر، باعتبار أن المنتخبات أصحاب المراكز الأربعة الأولى في البطولة الآسيوية سيتأهلون إلى بطولة العالم.

 

 

الحفاظ على اللقب القاري

 

 

 

يسعى منتخبنا الوطني لكرة اليد إلى الحفاظ على اللقب الآسيوي الذي أحرزه في النسخ الثلاث الأخيرة أعوام 2014 و2016 في البحرين على التوالي و2018 في كوريا الجنوبية وضمان المشاركة في بطولة العالم للمرة الثامنة في تاريخه بعد البرتغال 2003 وتونس 2005 وألمانيا 2007 وإسبانيا 2013 وقطر 2015 وفرنسا 2017 وألمانيا والدنمارك 2019، وكان الحصول على المركز الثاني في نسخة « مونديال قطر 2015 « أفضل نتيجة له في تاريخ مشاركاته، وبالتالي هذه النسخة من البطولة القارية تمثل أهمية خاصة للأدعم كونها تأتي بعد الإخفاق في التصفيات الآسيوية وبالتالي ينتظر الأدعم تحدٍ كبير في هذه النسخة من البطولة القارية التي يتوقع أن تشهد منافسة قوية وشرسة من أجل اللقب وحجز أحد مقاعد مونديال مصر 2021 .


القائمة الأولية

تضم قائمة منتخب اليد الأولية كلاً من: رشيد يوسف ودنيال ساريتش ووجدي سنان ومحمود زكي وعبدالرحمن طارق ورفائيل دي كوستا وجوفان جيسيفيس وأحمد مددي وعلاء الدين بالراشد وهاني كاخي وأنيس الزواوي وأمين زكار ومصطفى هيبة وياسين سامي وحسن عواض ومحمد عبيدي وهادي حمدون ومروان ساسي ومصطفى كراد، بالإضافة إلى اللاعبين المحترفين وهم: يوسف بن علي وفرانكيس وماريو، إضافة إلى حارس المرمى الوشا، وبذلك تشهد القائمة عودة أكثر من خمسة أسماء غابت عن الأدعم في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى الأولمبياد والتي لم يوفق فيها منتخبنا بعد خسارته من البحرين في قبل النهائي في خيبة أمل كبيرة لليد القطرية، ومن المتوقع أن تشهد القائمة بعض التغييرات خلال الفترة المقبلة بخروج بعض الأسماء حسب رؤية المدرب في المرحلة المقبلة قبل الدخول مباشرة في منافسات البطولة القارية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X