الراية الرياضية
بطلنا العالمي: أتطلع للمزيد من الإنجازات والمنافسة لن تكون سهلة

العطية يستعد لخوض تحدي رالي داكار الدولي

غادر الدوحة للدفاع عن لقبه العالمي بطموحات كبيرة

متابعة – أحمد سليم:..

يستعدّ بطلنا العالمي ناصر بن صالح العطية للمشاركة في النسخة (42) من رالي داكار الدولي الذي تستضيفه السعودية للمرّة الأولى خلال الفترة من 5 يناير وحتى 17 يناير 2020.

وغادر بطلنا العالمي الدوحة استعداداً للدفاع عن لقبه الذي حققه الموسم الماضي في بيرو، بهدف التجهيز المبكر للرالي الذي يحتاج لترتيبات خاصّة، في أول بطولة تقام في منطقة الشرق الأوسط. ويشارك العطية مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارة تويوتا هايلوكس، حيث سيكون العطية على رأس لائحة فريق تويوتا غازو ريسنغ الجنوب إفريقي الذي يضم أيضاً الإسباني فرناندو ألونسو والجنوب إفريقي جينيل دي فيليرز والهولندي بيرنهارد تين برينك في مواجهة ساخنة مع نخبة من نجوم العالم في فئة السيارات يمثلون أكثر من 56 جنسية مختلفة يتقدمهم الفرنسي س تيفان بيترهانسيل (13 لقباً) ومواطنه سيريل ديبريه (5 ألقاب).

وتعدّ أسهم العطية كبيرة للغاية للفوز باللقب للمرّة الرابعة بعد أن سبق وفاز به في نسخ أعوام 2011 و2015 و2019 خاصة في ظل ارتفاع معنوياته جراء الإنجازات التي حققها خلال عام 2019 وتكريمه في أكثر من مناسبة خلال شهر ديسمبر الجاري، حيث نال جائزة أساطير الرياضة العالميّة بموناكو بالإضافة إلى تكريمه من قبل شركة الساعات السويسرية المشهورة Rebellion (ريبليون) لتمثيل علاماتها التجارية ومنحه لقب «سفير» لساعتها المشهورة غالية الثمن وتمّ دعمه في رالي داكار الدولي حيث إنها الساعة الرسميّة المعتمدة للتوقيت برالي داكار الدولي 2020، ثم تكريمه في بيروت بمناسبة فوزه ببطولة الشرق الأوسط للراليات للمرة ال15 في تاريخه.

وأكد بطلنا ناصر صالح العطية على جاهزيته الفنيّة والبدنيّة والذهنيّة للدفاع عن اللقب العالمي، مشيراً إلى أن عام 2019 كان بالنسبة له مميزاً للغاية، وهو ما يُحفزني لتحقيق الأفضل في عام 2020.

وأضاف: بالتأكيد كل هذه الإنجازات لم تأتِ من فراغ ولكن من خلال جهد كبير ومثابرة ودعم لا محدود من قبل القيادة الرشيدة وعلى رأسها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى صاحب الأيادي البيضاء وراعي الرياضة والرياضيين. وأشار العطية إلى أن المنافسة في الرالي لن تكون سهلة في ظل تواجد كبار نجوم العالم المنافسين لكنني والحمد لله مستعد تماماً وسأكون على العهد مع كل المُساندين والمناصرين لي من الشعب القطري والمقيمين الذين يتوقون لعودتي للدوحة باللقب الغالي، وهدفي رفع راية قطر عالية خفاقة في المحافل الدولية الرياضية. ويشهد الرالي مشاركة 351 مركبة (مقارنة ب 334 في العام الماضي) و170 دراجة ودراجات رباعية، و134 سيارة و47 شاحنة، كما يتكوّن الرالي من (12) مرحلة وتبلغ المسافة الإجمالية مع مساحة إجمالية تبلغ (7.900) كيلومتر، وسيخوض المشاركون غمار المنافسة على مدار (5.000) كيلومترٍ من المراحل للرالي رحلة تبدأ من جدة وتنتهي في المدينة القديمة القريبة من الرياض عاصمة المملكة العربية السعوديّة. وحقق بطلنا العطية العديد من الإنجازات خلال عام 2019، منها الفوز برالي داكار للمرة الثالثة وتحقيق لقب رالي سيلكواي (طريق الحرير) للمرّة الأولى بالإضافة إلى بطولة الشرق الأوسط للراليات للمرة ال15.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X