fbpx
الراية الرياضية
الـ FIFA يؤكد في تقرير مطول رصد فيه الحصاد التاريخي:

2019.. عام حافل للكرة القطرية

العنابي تألق بكأس آسيا وأثبت كفاءة عالية في كوبا أمريكا

أرقام رائعة حققها المنتخب ولاعبوه في ملاعب الإمارات

قطر كشفت للعالم في مونديال الأندية ما يمكن أن تفعله في 2022

متابعة – بلال قناوي :

أفرد الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم ال(FIFA) تقريرا موسعا أمس عن الكرة القطرية وعن قطر واحتضانها للعديد من البطولات بالعام الحالي، ونشر ال»FIFA» التقرير تحت عنوان (عام لا يُنسى لمنتخب قطر).

وأكد ال»FIFA في تقريره أن قطر اعتادت على تنظيم مسابقات رياضية عالمية وأحدثها بطولة العالم للأندية 2019، التي أظهرت ما يمكن أن تفعله قطر عندما ترحب بالمنتخبات، في كأس العالم 2022.

لكن الأمر لم يتوقف عند استضافة البطولات لكنه امتد إلى الظهور الرائع للعنابي في 2019 حيث تمكن في بدايته من الفوز ببطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات، وهو الإنجاز الذي جعله أعلى الفرق التي حققت قفزات في التصنيف العالمي في عام 2019.

وكشف موقع ال»FIFA» أن العنابي جمع ما لا يقل عن 138 نقطة على مدار العام وصعد 38 مركزًا ووصل إلى 55، بينما احتل العنابي في هذا الوقت من العام الماضي 2018، المركز الثالث والتسعين، وكان أمامه تحدٍ كبير نجح فيه خلال 2019.

ويشير ال»FIFA» إلى أن القول بأن فوز العنابي ببطولة آسيا كان إنجازًا كبيرًا، سيكون شيئًا من الاستخفاف به. فقد فاز رجال فيليكس سانشيز بجميع المباريات السبع في طريقهم إلى اللقب، بعد أن أخفق العنابي في الفوز بمباراة خروج المغلوب الفردية في تسع مباريات سابقة في كأس آسيا، وكان ضحاياهم في آسيا 2019 ثلاثة منتخبات مثلت آسيا في كأس العالم روسيا 2018: وهي المملكة العربية السعودية في مرحلة المجموعات، وجمهورية كوريا في الدور ربع النهائي، واليابان في النهائي.

وتصدر معز قائمة هدافي كأس آسيا برصيد تسعة أهداف، متفوقًا على أفضل ثمانية أهداف سابقة، التي سجلها المهاجم الأسطوري الإيراني علي دائي في عام 1996. وكان العنابي مثيراً للإعجاب من الناحية الدفاعية، حيث لم تهتز شباكه سوى مرة واحدة فقط، سجله الياباني تاكومي مينامينو في النهائي.

كوبا أمريكا

واستكمالا للعام الذي لا ينسى واصل العنابي الظهور الجيد، وشارك للمرة الأولى في كوبا أمريكا بالبرازيل من أجل اكتساب بعض الخبرة القيمة والاحتكاك مع منتخبات عالمية من الدرجة الأولى، في الطريق نحو استعداده لاستضافة كأس العالم في عام 2022.

لم يحقق العنابي النجاح في مجموعته الثانية بكوبا أمريكا حيث لعب مع الأرجنتين وكولومبيا وباراغواي، ولم يستطع الوصول إلى المرحلة التالية لكنه برز بشكل جيد بعد تعادله مع باراغواي في المباراة الأولى وخسارته بصعوبة في الوقت القاتل أمام كولومبيا 0-1، ثم 0-2 أمام الأرجنتين أيضا بصعوبة بالغة، وعلى الرغم من الخروج في وقت مبكر من كوبا أمريكا إلا أن البطولة زودت النجوم القطريين بالإعداد الأمثل لاختبارهم المقبل في آسيا.

وعلى الرغم من أن مكانها في النهائيات العالمية القادمة مضمون كمضيفين، إلا أن قطر لا تزال تشارك في مسابقة التصفيات الآسيوية للبطولة، حيث تتضاعف أيضًا مع تصفيات كأس آسيا 2023.

ودعم العنابي مكانته الجديدة في المباريات الخمس الافتتاحية في المجموعة الخامسة، حيث سجلوا أربعة انتصارات وتعادلا لقيادة القسم في منتصف الطريق، برصيد 11 هدفًا ومباراة واحدة فقط.

أرقام قطرية إيجابية

تصنيف ال FIFA 1يناير 2019: المركز: 93

تصنيف ال FIFA في 31 ديسمبر: 55

النقاط التي تم ربحها: 138

السجل العام: 21 مباراة، 14 فوزًا، تعادلتان، خمس هزائم، 45 هدفًا، 14 هدفًا.

أبرز أحداث كأس آسيا 2019:

سجل المعز علي رقما قياسيا 9 أهداف في سبع مباريات.

سجل سعد الشيب رقما قياسيا في 609 دقائق دون أن يسجل هدفا.

خدم أكرم عفيف 10 تمريرات حاسمة في سبع مباريات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X