المحليات
بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للشباب في السلطنة

مناظرات قطر ينظم أكاديمية التحكيم في عُمان

الدوحة ـ الراية :

نظم مركز «مناظرات قطر» عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، أكاديمية التحكيم الثانية في سلطنة عمان الشقيقة بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للشباب في السلطنة بمشاركة 24 متدرباً.

هدفت الأكاديمية التي استمرت خمسة أيام إلى تطوير مستوى المحكمين في سلطنة عمان والاعتماد عليهم في البطولات الدولية التي ينظمها المركز، وتمكينهم من مهارات التحكيم وتسهيل عملية اتخاذ القرار لديهم دون أخطاء إجرائية أو فنية.

وأوضح المدرب محمد سلمان من «مناظرات قطر» أن المركز يسعى لزيادة عدد المحكمين الدوليين وقد حرص على تنظيم أكاديمية التحكيم الأولى في دولة الكويت الشقيقة، والثانية في سلطنة عمان الشقيقة، لتطوير المحكمين الذين يشاركون مع المركز في مختلف الفعاليات، سواء في التحكيم أو التدريب أو التناظر.

وبيّن أن الأكاديمية ضمت فئات عمرية مختلفة من خريجي الجامعات إلى الأساتذة والإداريين ومن جميع أنحاء السلطنة.. مشيرًا إلى أن تفاوت المتدربين في الأعمار والتخصصات أعطى الأكاديمية نمطاً جديداً وممتعاً في تبادل الأفكار واختلاف القضايا والآراء وأساليب العرض.

وأوضح السيد محمد سلمان أن الورشة كانت مكثفة على مدى 5 أيام بالفترتين الصباحية والمسائية تم خلالها تدريبهم على تحكيم المناظرات وتقديم جولات تناظرية مع تبادل المهام، فكل واحد أتيحت له فرصة تدريبية معمقة حول أمور مرتبطة بالتحكيم والتنفيذ وأسلوب التعامل مع الطرف الآخر. منوهاً إلى أن الأكاديمية التالية ستكون في ماليزيا، وذلك ضمن خطط مركز مناظرات قطر بتنظيم سلسلة من أكاديميات التحكيم في مختلف دول العالم بعد أن بدأت هذه الفكرة في دولة الكويت الشقيقة.

من جانبهم أشاد المشاركون بأهمية أكاديمية التحكيم ودمج المعايير الفنية لتقييم المتناظرين من عدة جوانب، وغيرها من الأمور المتعلقة بأسس المناظرات نفسها.. مشيرين إلى دور التعمق في الشرح والنقاشات المفتوحة في مساعدتهم على فهم كافة زوايا التحكيم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X