الراية الرياضية
في السباق المحلي السادس

ناموس الثنايا لهجـن الشحانية

متابعة – حسام نبوي:

تواصلت منافسات المرحلة الثانية من السباق المحلي السادس للهجن العربية الأصيلة وسط منافسة شرسة للغاية وسيطرت خلال مسابقات الأمس هجن الشحانية على أغلب نواميس فئة الثنايا للأشواط المفتوحة «هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ«، حيث فازت بالناموسين الرئيسيين للثنايا بكار وقعدان، وكان الناموس الأول عن طريق «مستوى» التي تحمل شعار الأدعم وتصدرت شوط الثنايا بكار الرئيسي بزمن قدره «12:24:19» دقيقة، بينما أهدى» مسيعيد « ناموس الثنايا قعدان الرئيسي للشحانية أيضاً بعد أن تصدر هذا الشوط بزمن قدره 12:38:80 دقيقة.

وبالنسبة لباقي الأشواط فتصدرت أغلبها هجن الشحانية، حيث حصدت نواميس الأشواط: الثالث والرابع والخامس عن طريق كل من «سلاطين والنحاوي والحذرة» بينما أهدى «مشكور» هجن المرقاب ناموس الشوط السادس.

وعلى صعيد الأشواط العامة «هجن أبناء القبائل «انفردت «المحروسة» ملك ناصر عبدالله أحمد المسند بصدارة الشوط الرئيسي للثنايا بكار في آخر الأمتار لتحقق الناموس في زمن قدره 12.38.75دقيقة، وفي شوط ملتهب ضم نخبة من القعدان الثنايا استعان «الفايز» بطاقته الإضافية ليتصدر المشهد في الشوط القوي ويهدي مالكه ناصر عبدالهادي طالب هليل الغفراني ناموس الشوط بتوقيت هو الأفضل في منافسات الفترة الصباحية والذي بلغ «12.33.88» دقيقة. وجاءت نتائج الأشواط الـ 11 التي أقيمت لهجن أبناء القبائل على النحو التالي:

فازت «المحروسة» لـناصر عبدالله المسند بناموس الشوط الأول الرئيسي للثنايا بكار، وتوج الفايز ملك ناصر عبدالهادي طالب بلقب الشوط الرئيسي للثنايا قعدان، وبالنسبة للشوط الثالث ثنايا عمانيات بكار ففازت به «شفرة» لناصر عبدالله المسند، وبالرابع «ثنايا عمانيات قعدان» راقي» لـمحمد علي حلفان المري، وبالخامس « صليل» لخليفة حمد العطية، وبالسادس « مرعب» لسعيد حمد الجربوعي، وبالسابع «اوبار» لـحمد محمد الوهيبي ، وبالثامن « متعب» لحمد علي الغفراني ، وبالتاسع « ملاذ» لمسفر محمد السندوانة، وبالعاشر «إسعاف» لسلطان شافي العجمي، وبالحادي عشر «مغني» لزايد سلطان الخيارين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X