fbpx
المحليات
استعرض المستجدات الإقليمية مع الرئيس الإيراني.. نائب رئيس الوزراء:

تطورات المنطقة تستدعي التهدئة للحفاظ على الأمن الجماعي

الشيخ محمد بن عبدالرحمن ناقش الأحداث الأخيرة في العراق مع لاريجاني وظريف

طهران – الدوحة – الراية وقنا:

 استقبل فخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في طهران مساء أمس.

وفي بداية المقابلة، نقل سعادته، تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لفخامة الرئيس الإيراني وتمنيات سموه للشعب الإيراني بمزيد من التطور والنماء.

من جانبه، حمل فخامة الرئيس الإيراني، سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية تحياته إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، متمنيا لسموه موفور الصحة والسعادة، وللشعب القطري دوام التقدم والازدهار.

وجرى خلال المقابلة استعراض المستجدات على الساحة الإقليمية لاسيما الأحداث الأخيرة في العراق، كما تم تناول سبل التهدئة للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها.

كما اجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، مع سعادة الدكتور علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وذلك خلال زيارة سعادته لإيران.

تم خلال الاجتماع مناقشة آخر المستجدات على الساحة الإقليمية، لا سيما الأحداث الأخيرة في العراق.

كما اجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أمس مع سعادة الدكتور محمد جواد ظريف وزير الشؤون الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وذلك خلال زيارة سعادته لإيران.

ناقش الطرفان خلال الاجتماع آخر المستجدات على الساحة الإقليمية، لا سيما الأحداث الأخيرة في العراق، كما تناولا سبل التهدئة للحفاظ على الأمن الجماعي للمنطقة.

في السياق، قال سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «اليوم كنت في طهران حيث التقيت مع فخامة الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية جواد ظريف.. التطورات الأخيرة في العراق بشكل خاص والمنطقة بشكل عام تستدعي التهدئة للحفاظ على الأمن الجماعي».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X