ثقافة وأدب
في أمسية فنية على مسرح الدراما .. السبت

«نجاح إبداعاتكم».. تسدل الستار على الموسم المسرحي

صلاح الملا: تتويج الفرق الفائزة في مسرحي الكبار والأطفال

الدوحة –  الراية :

أكد الفنان صلاح الملا مدير مركز شؤون المسرح بوزارة الثقافة والرياضة أن ختام الموسم المسرحي «2018-2019»، والذي سيُقام يوم السبت المُقبل على مسرح الدراما في كتارا سيكون حدثاً مميزاً لجميع الفنانين والمسرحيين لأنه سيكشف عن جوائز المهرجان الثاني بعد النجاح الكبير الذي حققه المهرجان الأول، وفي ليلة عنوانها «نجاح إبداعاتكم» سيتم تكريم الفرق المسرحية الفائزة في مسرحي الكبار والأطفال. وأضاف: نعتز كمسرحيين باهتمام ورعاية ومتابعة سعادة وزير الثقافة والرياضة بالحركة المسرحية بشكل عام وبحرصه على التواجد في ختام الموسم وتكريم الفائزين من المشاركين في المسرح، كما نشكر أيضاً لجنة التقييم على عملها الدؤوب والفرق المسرحية التي شاركت وساهمت في إنجاح المهرجان الثاني وأيضاً نشكر جميع الجهات التي أسهمت معنا في تحقيق هذا النجاح وآخرها إدارة مسرح الدراما بالحي الثقافي كتارا والتي أبدت كامل التعاون والتنسيق من أجل نجاح حفل تكريم الفائزين. وضماناً للتنافسية الإيجابية التي ترقى بالفعل المسرحي، حرص مركز شؤون المسرح على تنظيم فعاليات الموسم المسرحي، الذي يُغطي فئتي الكبار والأطفال، ضمن مُسابقة تشمل كل فروع الصناعة المسرحية، بما يدفع الفنانين إلى تقديم أفضل ما لديهم.


وإيماناً منها بتواصل الأجيال، وضرورة الاستثمار في المواهب، أطلق مركز شؤون المسرح فعالية «شبابنا على المسرح» في دورتها الأولى كأول مهرجان للمسرح الجامعي في قطر بمشاركة 6 عروض من 5 جامعات، إضافة إلى استمرار مهرجان المسرح المدرسي «عيالنا على المسرح» للعام الرابع على التوالي بمشاركة 6 عروض، قدّمت في وقت لاحق بفعالية «درب الساعي» احتفالاً باليوم الوطني لدولة قطر.

إقبال جماهيري

إضافة إلى المُتابعة النقدية الجادة، يُعد تواصل الجمهور مع العروض المسرحية من المُعطيات المهمة في تقييم مدى نجاح التجربة، فقد شهد الموسم المنصرم إقبال أكثر من 32000 مشاهد، مقارنة ب18000 مشاهد في الموسم الأول. وهذه القفزة المضاعفة في الإقبال الجماهيري، مردها حركة إنتاجية حثيثة، تبدأ من الكتابة، حيث ترشّح 23 نصاً أفرزت منها اللجنة 14 نصاً مقبولاً، توزّعت على 9 أعمال للكبار و5 للأطفال، تم بعثها على الخشبة بجهود 12 مخرجاً، و124 ممثلاً مُقارنة ب81 ممثلاً في الموسم السابق، بما يؤكد استقطاب مواهب تمثيلية جديدة للساحة المسرحية القطرية.


مواهب جديدة

شهدت الساحة الثقافية حراكاً مسرحياً لافتاً على صعيد الورش التدريبية، وذلك في إطار حرص مركز شؤون المسرح على رفد المشهد بالطاقات الفنية الواعدة، بما يُحقق نهضة فنية شاملة. كما أن الورش التي قدّمها خبراء دوليون، استفاد منها طلبة الجامعة والمحترفين، حيث توّجت ورشة الكتابة بمشاركة كاتبتين قطريتين بنصين في مهرجان «عيالنا على المسرح»، أما ورشة التمثيل والإخراج فنتج عنها مُشاركة بعض من خريجيها في أعمال مُحترفة بالموسم المسرحي، كما شهد مسرح الدمى قفزة تقنية واسعة حصدت الثناء النقدي والجماهيري.

مشاركات خارجية وتتويجات

تألق المسرح القطري بفئاته المُتعدّدة خارج الدولة، من خلال مشاركته في عدد من المهرجانات العربية المهمة، حيث توّج عرض «شباب ولكن» بإحدى جوائز مهرجان آفاق للمسرح الجامعي في سلطنة عُمان مؤكداً جدارته بالفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان «شبابنا على المسرح». كما حصدت مسرحية «بائعة الكعك» لقب أفضل عرض مسرحي متكامل كبرى جوائز مهرجان مسرح الطفل بالكويت، أما مسرحية «موقف صادق» فتربّعت على عرش التمثيل النسائي في مهرجان المسرح الخليجي لذوي الإعاقة. يُذكر أن الموسم المسرحي الجديد سينطلق قريباً، ليفتح مجدداً باب المنافسة والألق لجميع المسرحيين القطريين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X