الراية الرياضية
وقعها مع منظمة اليونسكو بحضور رئيس وزراء بوركينا فاسو

شراكة أممية جديدة لمركز الأمن الرياضي

واجادوجوالراية:

بحضور سعادة كريستوف دابيري رئيس وزراء بوركينا فاسو، نظم المركز الدولي للأمن الرياضي بالشراكة مع اليونسكو «حلقة نقاشية» تأتي في إطار مشروع إقليمي تقوده اليونسكو تحت عنوان «إرساء قيم الرياضة من خلال التعليم والصحة وحوكمة الاتحادات الرياضية».

وتناول النقاش المحاور الرئيسية للمشروع الإقليمي ومن بينها إيجاد البيئة المواتية للتعليم البدني الجيد ونشر القيم النبيلة للرياضة لتخدم الاندماج الإقليمي وتعزيز السلم والتعايش وتكريس ريادة المرأة لتتبوأ مكانتها في المؤسسات الرياضية في إفريقيا ووضع إطار مؤسسي لمكافحة المنشطات في الرياضة في القارة السمراء وتسهيل ممارسة الرياضة والأنشطة الرياضية لكل شرائح المجتمعات بما في ذلك أصحاب الاحتياجات الخاصة.

حضور رسمي

وإلى جانب رئيس الوزراء البوركيني، شهدت الحلقة النقاشية حضوراً رسمياً وغير رسمي لافت تمثل في وزير الشباب والرياضة في بوركينا فاسو وشخصيات بارزة من داخل ومن خارج الدولة الإفريقية وممثلين لمنظمات المجتمع المدني والمؤسسات والاتحادات الرياضية من داخل خارج إفريقيا.

تمويل دولي

وتدعم اليونسكو وتموّل هذا المشروع الكبير الذي يستهدف عدداً من الدول الإفريقية بغية العمل على مساعدة هذه الدول من خلال تأثير وقوة ونشر القيم السامية للرياضة وتمكين المرأة والشباب من خلال الرياضة.

ويأتي دور المركز الدولي للأمن الرياضي في هذا المشروع الأممي في إفريقيا ترجمة لتنفيذ لبنود بنود اتفاقية الشراكة المُوقّعة بين اليونسكو والمركز الدولي ومساعدة الدول الإفريقية لتعزيز وإرساء مبادئ التعايش السلمي وترسيخ القيم الأصيلة من خلال الرياضة.

بن حنزاب: مشروع يخدم الكثير من الدول الإفريقية

قال محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي: إن المشروع الإفريقي مع اليونسكو يأتي كترجمة فعلية لاتفاقية الشراكة بين المركز الدولي والمنظمة الدولية للتربية والعلم والثقافة، ونحن نشكر اليونسكو لاختيار المركز الدولي ليصبح شريكاً رئيسياً يتولى جوانب تشغيل وتنفيذ هذا المشروع الحيوي الذي يحمل الكثير من المضامين النبيلة وسيخدم الكثير من الدول الإفريقية وكانت البداية من دولة بوركينا فاسو.

وأشار بن حنزاب إلى أن المشروع معني بضخ جهود مدروسة لبناء القدرات وتمكين الشباب والمرأة من خلال برامج مُحدّدة ومدروسة ممولة من أعضاء اليونسكو وهذا يُشكّل جانباً مهماً من دور المنظمات الدولية ودورنا نحن في المركز الدولي للأمن الرياضي كمنظمة مُجتمع مدني نعمل عن كثب مع مختلف المنظمات الأممية من أجل هدف واحد.

ندا الناشف: نشكر المركز الدولي لما يُقدّمه من معطيات مهنية

من جانبها أثنت السيدة ندا الناشف نائب المدير العام للعلوم المجتمعية والإنسانية في اليونسكو على الدور الريادي لحكومة بوركينا فاسو في اعتماد الجوانب الرياضية كمدخل أساسي للتنمية، وقالت في كلمتها الافتتاحية: لو تمكنا من تسخير إمكانيات التربية البدنية والاعتماد على الرياضة في المدارس من سن صغيرة فإن ذلك سيسهل من تنفيذ البرامج ذات الصلة خاصة «خطة عمل كازان» التي تعد أداة مناسبة لتحقيق التناغم في المجتمعات، ونحن نشكر المركز الدولي للأمن الرياضي على كل ما يُقدّمه من معطيات مهنية تثري هذه البرامج الممولة من المنظمة الأممية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X