ثقافة وأدب
في بطولتي الطلع وهدد التحدي

21 صقاراً يلحقون بركب المتأهلين في «مرمي»

القحطاني: إقبال كبير من الزوّار.. والتزام من المتسابقين

الحميدي: تأثير الأجواء يكون على الطير والزاجل

الملازم حمد الكواري: 17 دورية و18 فرداً يؤمنون المهرجان

 الدوحة – الراية :

شهدت بطولة الطلع أمس تأهل الصقارين ساير بشيتان ساير الشمري، وحمد جابر محمد البريدي، إلى ركب المتأهلين، وذلك ضمن فعاليات مهرجان مرمي الدولي الحادي عشر للصقور والصيد والذي يُقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، وتنظمه جمعية القناص القطرية في صبخة مرمي بسيلين ويستمر إلى الأول من فبراير المقبل. وارتفع بذلك عدد المتأهلين في البطولة إلى 15 صقاراً. بينما انتهت منافسات المجموعة السادسة في بطولة هدد التحدي التي أقيمت في الفترة المسائية أمس بانضمام فريق المشغار إلى قائمة المتأهلين. من جهة أخرى تُستأنف اليوم خلال الفترة الصباحية بطولة الطلع للمجموعات من 34 إلى 38، وفي الفترة المسائية تستأنف المنافسة بين «فروخ الشواهين» والحمام الزاجل في بطولة هدد التحدي للمجموعة السابعة.

من جانبه أعرب متعب مبارك القحطاني رئيس لجان مهرجان مرمي عن رضاه لسير البطولات في الأسبوع الأول، مُشيداً بالتزام المتسابقين بالحضور وتعليمات لجان البطولات التي ينتمون إليها، موضحاً أن مستوى المنافسات قوي جداً لاسيما في بطولة الطلع، مشيراً إلى تغيير مكان إقامة بطولة الطلع واستخدام طيور الحبارى الحية التي تقدمها وزارة البلدية والبيئة من محمية الجنوب بشكل يومي.

هدد التحدي

من جهته علّق سلطان علي الحميدي رئيس لجنة هدد التحدي على حديث عدد من صقّاري المجموعة السادسة الذين أشاروا إلى أن الريح تعيق الصقور قائلاً: إن تقلبات الطقس والريح تحديداً يكون تأثيرها واحداً على الصقور والحمام، وأضاف: بنفس مستوى التأثير على سرعة الطير يكون التأثير نفسه على الحمام، وتأكيداً على ذلك التحق في منافسات الأمس فريق المشغار بركب المتأهلين في بطولة هدد التحدي. وعن مستوى المنافسات، قال الحميدي: تسير البطولة بالشكل المطلوب ولدينا صقور قوية مشاركة في هذه النسخة، فقد بلغ عدد المتأهلين منذ بداية البطولة 6 صقّارين ونتوقع أن نتجاوز عدد المتأهلين في النسخة الماضية من المهرجان، وأشار إلى أن لجنة هدد التحدي حريصة على توفير الأجواء المناسبة للصقّارين من خلال التنظيم وتوقيت المشاركة، وكذلك الشفافية المتمثلة في القرعة التي تجرى أمام المتسابقين لاختيار الحمامة المنافسة.

اللجان الأمنية

من جهة أخرى، استعرض الملازم حمد عبدالله الكواري مهام اللجنة الأمنية المكونة من قوات «لخويا» والمتمثلة في تأمين منطقة المهرجان وتنظيم دخول المشاركين في البطولات المختلفة، وقال تعمل اللجنة الأمنية خلال الفترتين الصباحية والمسائية، مشيراً إلى تواجد نحو 7 دوريات في الفترة الصباحية تحت إشراف ضابط، بينما تتواجد 9 دوريات خلال الفترة المسائية مع 18 فرداً من قوات «لخويا».

وأشاد الملازم الكواري بمدى وعي المتسابقين والتزامهم بتعليمات اللجنة واتباعهم أعلى درجات الأمن والسلامة لاسيما في بطولة هدد التحدي التي تتطلب مطاردة الطير أثناء لحاقه بالحمام الزاجل، وذلك يدل على مدى وعيهم وتعاونهم مع لجان المهرجان التي من ضمنها اللجنة الأمنية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X