الراية الرياضية
طارق زينل وصالح المانع توَّجا الفائزين بعد مباراة مثيرة

روهان و ويسلي أبطال الزوجي في إكسون موبيل للتنس

متابعة – أحمد سليم:

تمكّن الزوجي المكون من الهندي روهان بوبانا والهولندي ويسلي كولهوف من الفوز بلقب منافسات الزوجي لبطولة قطر إكسون موبيل بعد الفوز على الزوجي المكون من البريطاني لوكا بامبريدج والمكسيكي سنتياجو جونزاليس في نهائي البطولة، بمجموعتين لمجموعة واحدة بواقع (3-6، 6-2، 10-6).

وقام طارق زينل الأمين العام لاتحاد التنس والاسكواش والريشة الطائرة المُشرف العام على البطولة وصالح بن سعد المانع نائب رئيس ومدير الشؤون الحكومية والعامة بإكسون موبيل قطر، بتتويج الفائزين عقب الختام بحضور سعد المهندي المدير التنفيذي لاتحاد التنس ويوسف العبيدلي عضو مجلس إدارة الاتحاد وسط أجواء رائعة.

وتفوق الزوجي الهندي والهولندي في المباراة النهائية بعد مباراة مثيرة خاصة بعد أن تعادلا بمجموعة لمجموعة قبل أن يحسما المباراة بشوط كسر الشوط، وسط حضور جماهيري كبير استمتع بهذه المباراة، ليستحق هذا الثنائي التتويج باللقب نظراً للمستوى الفني الكبير الذي قدّماه في المباراة، في الوقت الذي قاتل فيه الثنائي البريطاني والمكسيكي للتتويج خاصة أنهما تقدّما بشوط قبل أن يعود الثنائي الهندي الهولندي في المباراة بقوة.

وكانت منافسات الدور نصف النهائي قد تأجلت من أمس إلى اليوم بسبب هطول أمطار الخير بغزارة على مُجمّع خليفة الدولي للتنس والاسكواش، لتقام مباراتا الدور نصف النهائي حيث تأهل الهندي روحان وزميله الهولندي ويسلي للنهائي بعد الفوز على الزوجي المكون من الفنلندي كونتنين والكرواتي فرانكو سوكجور بمجموعتين دون رد بواقع (7-5، 6-2)، بينما جاء تأهل البريطاني لوكا والمكسيكي جونزاليس للنهائي بعد الفوز على الزوجي المكومن من الدنماركي فريديرك نيلسن والألماني تيم بيتيز بمجموعتين مقابل مجموعة بواقع (2-6، 6-2، 10-4) بعد اللجوء لشوط كسر الشوط لحسم المباراة.

ويحصد المتوجان بلقب الزوجي على 76.870 ألف دولار، بالإضافة إلى 250 نقطة، فيما يحصل الوصيف على 39.400 ألف دولار وال 150 نقطة، والمتأهل لنصف النهائي على 21.350 ألف دولار بينما حصل المتأهل للدور ربع النهائي على 12.220 ألف دولار والمتأهل لدور ال 16 على 7.150 ألف دولار.

البريطاني لوكا:

كنا الأقرب للتتويج والوصافة جيدة

أبدى البريطاني لوكا بامبريدج حزنه الشديد لضياع فرصة التتويج بلقب الزوجي مع زميله المكسيكي سنتايجو جونزاليس بعد أن كان قريباً للغاية بعد الفوز في المجموعة الأولى.

وأضاف: هدفنا كان التتويج باللقب من أجل الفوز وكان بالإمكان أفضل مما كان، حيث إننا لم نتمكن من العودة للمباراة بعد فقدان العديد من النقاط، خاصة في المجموعة الثانية ولكن كانت لدينا فرصة لحسم المباراة، إلا أن الزوجي الهندي الهولندي كان الأفضل ليتمكّن من الحسم وتضيع فرصة التتويج هنا، ولكنني أعتبرها بداية جيدة بالنسبة لي للحصول على وصافة البطولة خاصة أن منافسات الزوجي شهدت منافسات قوية للغاية وشارك فيها العديد من النجوم المصنّفين.

الهندي روهان:

خير بداية للموسم الجديد

أعرب الهندي روحان بوبانا عن سعادته الكبيرة للتتويج بأول ألقابه في قطر بعد الفوز بفئة الزوجي مع زميله الهولندي ويسلي كولهوف وقال: «سعادتي كبيرة بالفوز الرائع فالتتويج بلقب البطولة أمر رائع بالنسبة لي خاصة بعد الفوز في المباريات الأربع المتتالية التي خضناها خلال 5 أيام، لتكون خير بداية للموسم الجديد لاسيما أنني ينتظرني العديد من المشاركات المقبلة والتي أسعى فيها لتحسين تصنيفي العالمي.

طارق زينل الأمين العام لاتحاد التنس:

الجماهير على موعد مع الإثارة اليوم في مسك ختام البطولة

نهائي الزوجي كان مثيراً والجماهير استمتعت بمستوى راق من المنافسات

أكد طارق درويش زينل أمين السر العام باتحاد التنس والاسكواش والريشة الطائرة والمُشرف العام على بطولة قطر إكسون موبيل المفتوحة للتنس أن الجماهير ستكون على موعد مع الإثارة اليوم مع وصول البطولة لمحطتها النهائية والتي تشهد الإعلان عن البطل الجديد لبطولة قطر إكسون للتنس 2020.

وأشار زينل إلى أن الجماهير توافدت على مُجمّع خليفة الدولي للتنس والاسكواش منذ انطلاق البطولة واليوم ستحظى بفرصة الاستمتاع بمستوى أداء مميز بالإضافة إلى الفعاليات المتواجدة في قرية الجماهير والقرية التراثية وقرية الأطفال، مشيراً إلى أن الاتحاد دائماً يطمح إلى الحفاظ على مستوى البطولة التي تعتبر الأولى عالمياً في فئة ال 250 نقطة ثلاث مرات خلال السنوات الخمس الأخيرة وهو أمر يحتاج جهداً كبيراً للحفاظ عليه لأننا نعلم أن الوصول للقمة أمر صعب ولكن الحفاظ على هذه القمة هو الأمر الأصعب. واستطرد زينل قائلاً: «حرصنا على التجهيز للبطولة بشكل مميز وبدأنا الإعداد عقب نهاية النسخة الماضية، وقد بذلت اللجنة المنظمة برئاسة ناصر بن غانم الخليفي، جهداً كبيراً حيث حرصت على توفير كل صغيرة وكبيرة من خلال رصد ومُتابعة كافة اللجان العاملة بالبطولة وهو ما ساهم في النجاح الكبير. وأشار زينل إلى أن نهائي الزوجي كان مُثيراً للغاية والمباراة حسمت في الأمتار الأخيرة وهو ما جعل الجماهير تستمتع بالمستوى الفني الراقي الذي قدّمه طرفا النهائي، وهو ما يُبشّر بمستوى مميز وقوي في نهائي الفردي اليوم. وأشاد زينل بالمستوى التنظيمي والفني للبطولة في نسختها رقم 28 مؤكداً أن البطولة نجحت في تحقيق أهدافها، بالرغم من غياب كبار النجوم أمثال فيدرر ونادال، إلا أن المستوى الرفيع الذي قدّمه فيرداسكو وفافرينكا وميومير والشاب الفرنسي الواعد موتيت رفع معها سقف المنافسات والتحدي، وهو ما يُصعّب التكهن بحامل لقب النسخة الحالية. وأكد طارق زينل أن نجاح البطولة يأتي من خلال روح الأسرة والعمل الجماعي الذي تنتهجه اللجنة العليا المنظمة للبطولة وهو ما لم يأت من فراغ ولكنه يتحقق بسواعد الشباب القطري الذين وصلوا إلى درجة عالية من الاحترافية في تنظيم وإدارة البطولات الرياضية الكبرى بشهادة الجميع وأسرة رابطة محترفي ومحترفات التنس العالميات.

الهولندي ويسلي يؤكد:

التتويج بلقب الزوجي لحظة تاريخية

وصف الهولندي ويسلي كولهوف الفوز بلقب الزوجي في بطولة قطر إكسون موبيل للتنس باللحظة التاريخية في مسيرته الاحترافية، وقال: «من الرائع التتويج بلقب الزوجي في بداية الموسم الجديد، ويمثل خطوة مميزة من أجل الاستعداد لبطولة أستراليا المفتوحة خاصة أن بطولة قطر تعد واحدة من أقوى البطولات ل 250 نقطة وبالتالي كنت حريصاً على المشاركة فيها ومن المميز أن نحقق اللقب هنا.

وأضاف: «المباراة النهائية كانت صعبة وتمكنا من العودة بقوة والفوز لم يأت بسهولة ولكن بعد جهد كبير وأشكر زميلي الهندي روهان حيث كنا ثنائياً متفاهماً للغاية طوال البطولة وتمكنا من تحقيق هدفنا في النهائي بالفوز بلقب البطولة حيث إننا لعبنا المباراة بتركيز شديد وكان هناك تفاهم بيننا ونجحنا في اللعب على بعض التفاصيل التي مكنتنا من أن نكسب المباراة». وقدّم ويسلي شكره إلى اللجنة المنظمة وإلى الاتحاد القطري للتنس على ما قدّموه في هذه البطولة المهمة والتي اعتبرها واحدة من أقوى بطولات الموسم، بالإضافة إلى التنظيم الرائع وحُسن الاستقبال والضيافة.

المكسيكي جونزاليس: لا نستحق الخسارة

قال المكسيكي سنتياجو جونزاليس إنه لم يكن يستحق الخسارة مع زميله البريطاني لوكا في نهائي منافسات الزوجي بعد أن قدّما مباراة كبيرة للغاية ولكن التوفيق لم يُحالفهما من أجل حصد اللقب بعد أن قدّما مباريات رائعة. وأضاف: «تعرّضنا لبعض الإرهاق بعد أن حققنا الفوز بالمجموعة الأولى وهو ما تسبّب في تراجعنا وعودة الثنائي الهندي الهولندي في المجموعة الثانية ومن ثم حسم الشوط الفاصل، مشيراً إلى أنه سيعمل خلال الفترة المقبلة بشكل أفضل من أجل الاستعداد لباقي مشوار الموسم.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X