fbpx
ثقافة وأدب
مؤسس بلوريبون ديزاين أتيليه..أحمد عبد الرحمن:

حريصون على احتضان المواهب القطرية

 

الدوحة – الراية: أسدل الستار أمس على فعاليات معرض «تفاصيل 3.0»، والذي انطلقت نسخته الثالثة بالشراكة بين بلوريبون ديزاين اتيليه والحوش جاليري في أول تعاون بين الطرفين، والذي أسفر عن برمجة عدة زيارات ونشاطات على هامش المعرض، من بينها اللقاء الذي جمع الفنان بشير محمد بجمهور الفن التشكيلي في جلسة حوارية أدارتها الفنانة دانا سعيد، وعرض فيها تطور مجموعة «بلولاين» وصولا إلى القطع الجديدة المعروضة العاكسة للعمارة ونمط العيش المحليين بدولة قطر، وهي المجموعة التي أشاد بها زوار المعرض الذي احتضنته صالة العرض بالجيت مول.

وفي هذا السياق يقول مؤسس بلوريبون ديزاين أتيليه المصمم القطري أحمد عبد الرحمن إن الساحة الفنية القطرية مستعدة أكثر من أي وقت مضى لأعمال متجددة، وأكد على احتضان المواطنين القطريين لمشروعهم الفني منذ تأسيس علامتهم عام 2012، ويقول: المواطن القطري ينجذب إلى الفن الراقي، وبات متقبلا بشكل كبير لفكرة اعتبار الأثاث قطعا فنية بخلاف الجانب الوظيفي لها، ويراهن أحمد عبد الرحمن على التحدي الفريد الذي يخوضه الفنان بشير محمد منذ سنوات لإدراج الفن التشكيلي في قطع غير اعتيادية، تجعل من المقتنيات جزءا أصيلا في حياة صاحبها زيادة على مظهرها الجمالي المبهر والمختلف. ويضيف: «قبول الجمهور لأي عمل فني ينبع مما تخلقه عنده من ارتباط بها. أظن أن اشتغالنا على معالم قطرية في أعمالنا وثّق هذا الربط، وجعل الجمهور يطالبنا بفتح المجموعات المحدودة ليقتنيها أكبر عدد ممكن من المهمتين».

وبهذا الصدد يقول الفنان بشير محمد: «إن الإشادة النقدية وعلامات الإعجاب التي تلقاها من زوار المعرض هي شهادة أعتز بها ودعم سيدفعني إلى المزيد من العمل الجاد»، وعن طبيعة أعماله يرى بشير أن الأثاث هو انعكاس مصغر لاجتماع الفن وعلم الآثار، وتفاعل الإنسان مع الهندسة المعمارية، بنظره يمكن لهذه التخصصات التي سبق ودرسها في الجامعة «أن تجتمع في قطعة أثاث تجعله قطعة فنية متفردة في هيئتها وهويتها». وعن المعرض الحالي يقول: «النسخة الثالثة لتفاصيل هو تتويج لنجاح تجربة المعرضين الأولين، حيث أننا تمكننا من تمهيد تقبل المهتمين لفكرة الارتقاء بالأثاث من الاستخدام الوظيفي، إلى النظر إليه على أنه قطع فنية كذلك».

أما منسقة المعرض سارة البوعينين من جاليري الحوش فأكدت على إعجابها بسعي الفنان بشير محمد إلى تضمين جوانب ثقافية مختلفة في أعماله بما يشمل العمارةالقطرية. حيث أكدت في تقديمها للمعرض على توافق أعماله مع رؤيتها في تمثيل الثقافة المعاصرة من خلال المعارض والمشاريع الفنية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X