fbpx
ثقافة وأدب
تشارك بلوحات متنوعة من أعمالها.. مريم المعضادي ل الراية :

مشاركة التشكيليين تثري الأفق الفني للزوّار

كتب- محمود الحكيم:

تحدّثت الفنانة مريم المعضادي عن مشاركتها الفنّية بمعرض الدوحة الدولي للكتاب، مشيرةً إلى أن لديها بوثًا مُشتركًا مع الفنانتَين مريم العسيري، ولولوة السليطي. وأوضحت في تصريحات ل الراية أنّها تشارك بعددٍ من اللوحات المتنوّعة مثل لوحة الجوكر، ولوحة الكعبة، ولوحة الصقر، بالإضافة إلى عملَين معروضَين بالجاليري الخاصّ بمعرض الكتاب، مشيرةً إلى أنها استخدمت الألوان المائية والفحم الملون، وخاصةً في رسم تفاصيل الصقر. وفي سياق آخر، أشادت المعضادي بالاهتمام اللافت بالفنّ التشكيلي بالمعرض، مشيرةً إلى أنها فرصة كبيرة ليتعرّف الجمهور على أعمال الفنانين التشكيليين، ويقترب أكثر من إبداعاتهم. وأوضحت أنّ المعرض فرصة لتسويق أعمال الفنّانين بالإضافة إلى تنظيم الورش والفعاليات الفنية، كما أنه يخلق أجواء من التواصل بين الفنّانين والاحتكاك الذي يثري الأفق الفني لدى كل فنان يُشارك بالمعرض.



وأضافت: الجمهور أعجبته فكرة مُشاركة الفنّ التشكيلي بالمعرض، ويحرص على زيارة الأجنحة الخاصة بنا، ويقبل على شراء الأعمال، ويستمتع بما نقدّمه من فنون سواء من خلال اللوحات أو الرسم الحيّ.

وأردفت: المعرض تظاهرة ثقافية تضم بين طياتها كافةَ ألوان الثقافة والفنون، فالكتبُ موجودةٌ على مختلف مجالاتها، والموسيقى حاضرةٌ، والفنُّ التشكيلي مشارك بقوة، والمسرح كذلك، بالإضافة للندوات الفكريّة والثقافيّة، الأمر الذي يجعل منه موسمًا ثقافيًا متكاملًا يجد فيه الجميع ما يحبّونه ويرغبون به من ألوان الثقافة والفكر والفنون.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X