fbpx
الراية الرياضية
حقق إنجازاً جديداً بالفوز على يونايتد

ليفربول يعزز صدارته للدوري الإنجليزي

لندن – أ ف ب :

رد ليفريول على ثلاثة عقود من التقهقر، بابتعاده بفارق 30 نقطة عن غريمه التاريخي مانشستر يونايتد بعد الفوز عليه 2-صفر أمس في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي .

وبعدما اكتفى بمشاهدة يونايتد يتوج ب13 لقبًا منذ انطلاق الدوري الممتاز موسم 1992-1993 وإزاحته عن رأس لائحة أكثر الفرق ألقابًا (20 مقابل 18)، أصبح ليفربول الآن، وبفضل هدفي الهولندي فيرجيل فان دايك والمصري محمد صلاح، على مرأى من لقبه الأول منذ 1990 بعد تقدمه بفارق 16 نقاط عن جار «الشياطين الحمر» مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين الذي تعادل السبت مع كريستال بالاس 2-2، وفي جعبته أيضًا مباراة مؤجلة.

وما يزيد من حلاوة الهيمنة المطلق لليفربول على مجريات هذا الموسم، أنه، وعلى غرار الفترة التي أمضاها من دون الفوز باللقب، على بعد «ثلاثة عقود» من النقاط عن يونايتد الذي عجز أقله عن تكرار نتيجة لقاء الذهاب حين كان الفريق الوحيد الذي نجح في تجنب الهزيمة أمام «الحمر» هذا الموسم بالتعادل معهم 1-1 في 20 أكتوبر الماضي.

وبفوزه الثالث عشر توالياً منذ ذلك التعادل ومحافظته على سجله الخالي من الهزائم على أرضه في الدوري الممتاز للمباراة الثانية والخمسين تواليًا، فك ليفربول عقدته أمام يونايتد وحقق فوزه الثاني فقط عليه في آخر 12 مواجهة بينهما منذ موسم 2013-2014 الذي شهد فوزه على الأخير ذهابًا وإيابًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X