الراية الإقتصادية
مؤسسة عبدالله العطية الدولية للطاقة:

استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية

الدوحة – الراية:

قال التقرير الأسبوعي لأسواق الطاقة الصادر عن مؤسسة عبدالله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة إن أسعار النفط استقرت يوم الجمعة في ظل تباطؤ حجم النمو الاقتصادي في الصين، التي تعد أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، ما أثار المخاوف بشأن الطلب على الوقود، وقوض حالة التفاؤل التي سادت على إثر توقيع الاتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وأشار التقرير إلى أن العقود الآجلة لخام برنت كانت قد ارتفعت ب 23 سنتاً لتستقر عند سعر 64.85 دولاراً للبرميل، بينما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط سنتين لتستقر بذلك عند سعر 58.54 دولار للبرميل. ومن منظور أسبوعي لأداء الخامين، انخفض خام برنت بنسبة 0.2٪، بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.8٪

ووفقا للتقرير فقد انخفضت الأسعار الآسيوية الفورية للغاز الطبيعي المسال هذا الشهر إلى أقل من خمسة دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، ويُعد هذا أدنى مستوياته خلال أربعة أشهر، حيث لم يُقدم المشترون التقليديون على إنجاز أي صفقات قبيل عطلة رأس السنة القمرية الجديدة. كما تم طرح العديد من الشحنات للبيع في السوق الفورية من قبل عدد من الموردين الأمر الذي ساعد على استيعاب المشاكل التي تواجه الإنتاج في ماليزيا. ويُقدر متوسط سعر الغاز الطبيعي المسال الذي سيسلم في شهر مارس إلى شمال شرق آسيا بحوالي 4.60 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، أي بانخفاض قدره 15 سنتاً عن الأسبوع السابق، وهو أدنى سعر له منذ شهر سبتمبر الماضي. من ناحية أخرى، أدى الطقس البارد في بعض مناطق الهند إلى زيادة الطلب على الغاز. وسعت شركة النفط الهندية إلى شراء ست شحنات لتسلم في الفترة بين شهري أبريل وديسمبر، بعد طرح سلسلة من المناقصات لشراء شحنات فورية الأسبوع الماضي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X