المحليات
لتسليط الضوء على إيجابيات وسلبيات التكنولوجيا

مؤسسة قطر تنضم إلى النقاش العالمي في دافوس

الدوحة   الراية:

 تستضيف مناظرات قطر، للمرّة الأولى، بالتعاون مع نيويورك تايمز، نقاشًا على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، يُسلط الضوء على إيجابيات وسلبيات التكنولوجيا الكبرى. مع تزايد تأثر المجتمع العالمي بالتكنولوجيا الرقميّة، يجتمع المتناظرون خلال فعالية عضو مؤسسة قطر الأسبوع المقبل لمناقشة ما إذا كان يمكن الوثوق بأبرز شركات التكنولوجيا في العالم للتنظيم الذاتي، وإذا كانت الحكومات بحاجة إلى وضع مبادئ توجيهية أكثر صرامة ومبادئ أقوى لممارسات الشركات.

قال الدكتور محمود براج، إخصائي برنامج التوعية في مناظرات قطر: «تقوم شركات التكنولوجيا الكبرى بتغيير وتشكيل حياتنا بشكل يومي، ما عليك سوى النظر إلى ما تفعله شركة جوجل، على مستوى الذكاء الاصطناعي، وما الذي يتم تقديمه في مجالات الرعاية الصحية والعلوم الاجتماعية، لمعرفة حجم التأثير الذي تحدثه التكنولوجيا على مجتمعاتنا، ومع ذلك، فإن غياب القواعد جعل ابتكارات هذه الصناعة المُدهشة تحظى بشهرة أقل».

يعتقد الدكتور براج أنه على الرغم من قيام شركات التكنولوجيا بتنظيم نفسها بنفسها، فلا يزال هناك شاغلان رئيسيان في هذا المجال، قائلًا: «الأول هو تسرّب البيانات، وهو ما أدّى إلى كشف ملايين الأشخاص، والثاني هو كيف تقوم شركات التكنولوجيا الكبرى بجمع البيانات وربما بيعها إلى أطراف ثالثة هذا موضوع محط نقاش حاليًا، وسيظلّ موضوعًا ساخنًا حتى يتم العثور على حل».

سيكون الموضوع الرئيسي للاجتماع السنوي الخمسين للمنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) هو أصحاب المصالح من أجل عالم متماسك ومستدام. ومع ذلك، فإن الثورة الصناعيّة الرابعة هي أحد العناصر الرئيسية للمنتدى، والتي ستفتح أيضًا مناقشات حول التكنولوجيا وإدارة التجارة.

يستقطب المنتدى متحدّثين دوليين من مجالات صناعية مختلفة، ووجهات نظرهم وتجاربهم إلى مناظرات قطر، حيث يناقش ثلاثة مشاركين مؤيّدين وثلاثة معارضين أمام جمهور مباشر وهيئة محلفين. وخلال النقاش الذي سيكون على نمط أكسفورد سيقوم أعضاء هيئة المحلفين بإبداء تعليقاتهم، وحججهم النقديّة، ووضع تحديات إضافية أمام المُناقشين.

ويشارك في المناظرة كل من شاران بورو، الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال، تريستان هاريس، مدير ومؤسس مركز التكنولوجيا الإنسانية، ليزا ويتر، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمنصة «آبوليتيكال»، أندرو مكافي، المدير المشارك والمؤسس المشارك لمبادرة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بشأن الاقتصاد الرقمي، ريبيكا ماسيساك، الرئيس التنفيذي لشركة «تكسوب»؛ مالكولم فرانك، رئيس الأعمال الرقمية في «كوجنيزنت».

والحكام هم الدكتور براج، هيلين كلارك، رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة، شامينا سينغ، رئيس مركز ماستركارد للنمو الشامل ونائب الرئيس التنفيذي، الاستدامة، ماستركارد.

وفي حديثه عن أهمية هذه الفعالية التي تعقد في المنتدى الاقتصادي العالمي، وضرورة تعزيز ثقافة النقاش في عالم اليوم، قال عبد الرحمن السبيعي، رئيس قسم البرامج والتواصل والتسويق في مناظرات قطر: «ندرك اليوم، أكثر من أي وقت مضى، أن تعزيز المهارات الحياتيّة لدى المتناظرين، هو ما يلزم لبناء مجتمع مسالم ومزدهر».

وأضاف: «تقوم هذه الفكرة على الاعتقاد أنه من خلال تحسين جودة النقاش وتبادل الأفكار وسط جو من الاحترام والصدق، تصبح البشريّة أكثر قدرة على تجاوز التحديات الهائلة التي تواجهنا جميعًا».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X