ثقافة وأدب
في إطار تواصل منافسات مهرجان مرمي

4 صقارين إلى نهائي بطولة الطلع

«لوسيل» يتربع على عرش الألقاب بنهائي بطولات الدعو

تقديم موعد إجراء بطولة الدعو الدولي يوماً واحداً

الدوحة –  الراية:

 تأهل، أمس، 4 متسابقين إلى نهائي بطولة الطلع، وذلك ضمن منافسات مهرجان مرمي الحادي عشر للصقور والصيد، والذي يُقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، وتنظمه جمعية القناص القطرية. والمتأهلون للنهائي هم: الصقّار تركي عبدالله الدوسري، مشعل رضاء الشمري، وفريقا برزان والشقب. فيما شهدت الفترة المسائية، إقامة التصفيات النهائية لبطولة الدعو محلي لفئات «القرناس حر – والقرناس شاهين – والجير حر (فرخ وقرناس)، الجير شاهين (فرخ وقرناس)، وفئة فرخ الحر». حيث نال المركز الأول والثالث فريق النخبة عن فئة القرناس شاهين، بينما حلّ بالمركز الثاني فريق لوسيل.

وعن فئة الجير حر تربع على المركز الأول فريق «لوسيل» وكان الوصيف الصقّار أحمد عبدالله الكعبي، والمركز الثالث من نصيب محمد يوسف المناعي، وتليها فئة الجير شاهين، حيث حصد المركز الأول والثاني فريق «لوسيل». ونال المركز الثالث الصقّار راشد حمد المري. وفي فئة فرخ الحر حصد الصقّار حمد عبدالهادي بن نايفة المركز الأول، بينما كان المركز الثاني من نصيب فريق «الزم» والمركز الثالث لفريق «لوسيل». وعن فئة القرناس حر حصد المركز الأول الصقّار ناصر محمد النعيمي، وفريق «لوسيل» المركز الثاني، والمركز الثالث للصقّار أحمد عبدالعزيز المهندي. وفي فئة شاهين قرناس، فاز فريق النخبة بالمركزين الأول والثالث، بينما كان نصيب فريق لوسيل المركز الثاني. ويتأهل إلى شوط النخبة أفضل 5 قرناس حر و5 فرخ حر و5 قرناس شاهين. وفي سياق آخر قررت اللجنة المنظمة للمهرجان تقديم موعد بطولة «الدعو» الدولي لتقام يوم السبت المقبل.

أجواء مثالية

من جانبه قال محمد مبارك العلي، رئيس لجنة بطولة الطلع إنه تم تأخير انطلاق المنافسة لفترة قصيرة من صباح أمس إلى أن اتضحت الرؤية الأفقية، مُشيراً إلى أن ذلك ينبع من حرص اللجنة المنظمة للمهرجان على إنصاف المتسابقين وإدخالهم البطولة في الأجواء المناسبة للصيد. وعن مجريات المنافسات نصف النهائية ثمّن العلي جهود وخبرة جميع المتسابقين، خاصة الذين لم يحالفهم الحظ في التأهل، ومتمنياً لهم التوفيق في النسخ المقبلة من المهرجان. وحول تقييمه لأداء المجموعات في الأدوار التمهيدية والنصف نهائية، أشار رئيس لجنة الطلع، إلى أن عدداً من الطيور، خرجت في الوقت المناسب، لكن لم يحالفها الحظ في التأهل، وأرجع ذلك إلى أن الحبارى تختبئ بسرعة لأنها ترى الطير من بعيد، ولا يصلها إلا الصقّر الجيد. وبخصوص تقبل المشاركين لقرارات اللجنة، أشاد بالتعاون الكبير من قبل المشاركين ومع أعضاء اللجنة.

زيارات توعوية

كما بدأت الإدارة العامة للمرور ممثلة بإدارة الإعلام والتوعية بتنسيق مع اللجنة المنظمة للمهرجان بتنظيم زيارات توعوية منذ حوالي أسبوع عن القيادة في البر وتستمر حتى نهاية المهرجان، شملت لوازم المركبات التي تدخل في البر والرمال، وإجراءات السلامة لقائد المركبة. وفي هذا السياق قال الرائد جابر محمد عضيبة مساعد مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية «الفقرة التي نقدّمها في مهرجان (مرمي) هي التوعية المرورية للمتسابقين في المهرجان وزوّاره، حيث يتم شرح إجراءات السلامة وطرق القيادة السليمة في البر، كما يتم عرض أفلام توعوية من خلال شاشات العرض في المركبة المخصصة للتوعية في المناطق البرية، وأضاف: «تشمل الفعالية أيضاً تقديم كتيبات وهدايا عينية للجمهور الذين يشاركون في الفقرات التوعوية». وقال: «الهدايا عبارة عن «المخلاة» وهي الحقيبة التي يضع فيها الصقّار مستلزمات الطير، وأشاد الرائد جابر بتفاعل الجمهور وشغفهم للاستماع للمحاضرات التوعوية المرورية، مشيراً إلى كثرة المداخلات والاستفسارات من قبل المتسابقين وزوّار المهرجان.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X