fbpx
الراية الرياضية
مواجهة مرتقبة بقيمة ست نقاط

أم صلال والخور.. صراع مرير في منطقة الخطر

تكافؤ بين الفريقين ومراهنة كبيرة على صفقات جديدة مؤثرة

متابعة – رجائي فتحي:

يحتضن ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة مواجهة قمة القاع، والتي تجمع بين أم صلال صاحب المركز الأخير في جدول الترتيب وبين الخور صاحب المركز العاشر وتقام المباراة الساعة ٤:٣٠ عصراً في إطار مباريات الأسبوع الـ١٣ من بطولة الدوري.

وتمثل هذه المباراة أهمية كبيرة عند الفريقين حيث إنها تساوي ٦ نقاط لأي منهما، حيث لو فاز بها أم صلال سوف يرتفع رصيده إلى ٨ نقاط ويقلل الفارق عن الخور إلى نقطة واحدة، وبالتالي الاقتراب من الابتعاد عن قاع الترتيب.

أما في حالة فوز الخور في اللقاء فإنه سوف يرفع رصيده إلى ١٢ نقطة، وبالتالي يوسع الفارق عن فريق أم صلال إلى ٧ نقاط وهو ليس بالفارق القليل في بطولة الدوري مقارنة بالنتائج السابقة وكذلك قدرة كل فريق على حصد النقاط.

وأمام صعوبة وأهمية تلك المباراة يصعب أيضاً التكهن بمن يستطيع الفوز بها، حيث إنها خارج نطاق التوقعات، والمؤكد أن المدربين: عزيز بن عسكر مدرب أم صلال، وعمر نجحي مدرب الخور يسعيان وبكل قوة لتحقيق الانتصار والحصول على ثلاث نقاط ذهبية في مشوار بطولة الدوري والترقب بعدها لما سوف يحدث خلال لقاء السد مع الشحانية مساء اليوم أيضاً في ختام الجولة.

وشهدت فترة الانتقالات الشتوية الحالية تعاقد الفريقين مع عدد من اللاعبين، حيث دعم الخور صفوفه بصفقة البرازيلي لوكا بورجيس لاعب الريان السابق في حين أن فريق أم صلال تعاقد مع ٤ محترفين جدد وهم أنيس سيبوفيتش من البوسنة وأيوب عزي ووليد مسلوب من الجزائر وراؤول بيسيرا من الأرجنتين، وذلك من أجل إنقاذ الفريق من شبح الهبوط الذي يهددهم بقوة.

وأمام هذه الصفقات الجديدة يمكن حدوث أي شيء في النتائج.. كما أن فريق أم صلال أعاد الحارس بابا مالك وأصبح يمتلك قوة كبيرة وفريق الخور في مباراته الأخيرة أمام السد والمؤجلة من الجولة السابعة أحرج الزعيم وكان متعادلاً معه حتى قبل الصافرة مباشرة عندما استقبل الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع وأثبت أنه فريق جيد يمكنه أن يصنع الفارق في المباريات.

ويراهن مدرب أم صلال على الصفقات الجديدة التي أبرمها الفريق مؤخراً، بالإضافة إلى لاعبيه الذين يعوّل عليهم كثيراً من المواطنين من أصحاب الخبرة مثل إسماعيل إبراهيم الظهير الأيمن وقائد الفريق محمود المواس والوافد الجديد من العربي جاسر يحيى وبقية اللاعبين الموجودين بالفريق والذين يراهن عليهم كثيراً عزيز بن عسكر في صناعة الفارق في هذه المباراة المهمة للفريق في صراع القاع.

وفي المقابل فريق الخور ينعم باستقرار على صعيد التشكيلة، حيث إن المدرب عمر نجحي اعتاد على مجموعة من الأسماء للعب بها صنعت له الفارق في المباريات.. وتضم التشكيلة المتوقعة للخور في لقاء اليوم الحارس بابا جبريل ويوسف رمضان ونايف البريكي وروبرت ملكي ومصعب عبدالمجيد مع إبراهيم أمادا ولوكا بورجيس وأحمد حمودان وعبدالرحمن محمد وتياجو وناصر الأحرق وهي التي يعوّل عليها المدرب كثيراً في المباريات بالإضافة إلى الصاعد الواعد عبدالله المريسي والذي يعتمد عليه المدرب مع سعيد براهيمي في صناعة الفارق عند المشاركة في المباريات.

وبصفة عامة المباراة يتوقع أن تكون صعبة جداً بالنسبة للفريقين، لأن كل فريق يريد أن يكون في أفضل وضعية له في البطولة من أجل حسم تلك النقاط الذهبية بالنسبة له في البطولة وهي نقاط مهمة جداً في الصراع القوي والشرس من أجل البقاء بالبطولة.

عمر نجحي مدرب الخور:

مباراة اليوم لاتقبل القسمة على اثنين

متابعة – السيد بيومي:

أكّد عمر نجحي مدرب فريق الخور أن مواجهة اليوم أمام فريق أم صلال لا تقبل القسمة على اثنين، خاصة أنها أمام فريق منافس يسعى هو الآخر لتحسين موقفه.

وأضاف: أعتقد أن اللاعبين قدّموا أداءً جيداً أمام السد ولم يحالفنا الحظ في الخروج بأي نقاط من تلك المباراة ونحن نسعى للبناء على ما تم تقديمه في تلك المباراة أمام أم صلال من أجل تحقيق 3 نقاط قد تكون الأغلى لنا هذا الموسم.

وتابع: اللاعبون لا يحتاجون عملاً إضافياً، خاصة من النواحي النفسية فهم لا يدخرون وسعاً في سبيل أن يحقق الفريق الفوز ويشعرون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم وأتمنى أن يكون التوفيق حليفنا.. وعن التجهيز للمباراة عقب مباراة السد قال نجحي: الفاصل الزمني بين المباراتين كان 3 أيام فقط، ولذلك كان الاستشفاء وتجهيز اللاعبين من الناحية البدنية هو الشغل الشاغل وأرى أننا جاهزون لمواجهة أم صلال في الملعب وسنسعى بكل ما أوتينا من قوة إلى تحقيق الفوز.

أنس مبارك:

نحتاج إلى الروح القتالية

قال أنس مبارك لاعب أم صلال: سنخوض مباراة الخور بتركيز من أجل تقديم عرض جيد لتحقيق الفوز.. نعلم أنها ستكون مباراة صعبة ففريق الخور فريق جيد وقدم مباراة قوية أمام السد ونحن علينا أن نلعب بتركيز وروح قتالية من أجل تحقيق الفوز.

وحول انسجام اللاعبين الجدد مع الفريق قال: هذا يعتمد على اللاعبين أنفسهم، ونحن، لاعبونا جيدون وقادرون على الانسجام سريعاً، وأتمنى أن تكون مباراة الخور الانطلاقة للفريق.

عزيز بن عسكر مدرب أم صلال:

حان وقـت الاستـيـقـاظ

متابعة – حسام نبوي:

قال عزيز بن عسكر مدرب أم صلال إن فريقه في مواجهة صعبة أمام الخور، مؤكداً أنه تحدث مع اللاعبين وطالبهم بنسيان الماضي والتفكير في الحاضر وهم جاهزون وتدربوا بجدية بشكل يومي من أجل مواجهة الخور الذي تطور مستواه فهو فريق جيد، ونحن الآن حان وقت الاستيقاظ واللعب بتركيز من أجل تحقيق الفوز.

وأضاف بن عسكر قائلاً: لقد قمنا بتغييرات كثيرة بالفريق، لأننا نبحث عن التطوير دائماً، الكل بالنادي يعمل بجد من أجل تحقيق هدفنا.

وحول اختياره للاعبين الجدد قال: بالتأكيد أنا من اخترت اللاعبين مع المسؤولين بالنادي، وأنا المسؤول فقد حرصت على اختيار لاعبين أصحاب خبرة لإفادة الفريق في مقبل المباريات.

وبسؤاله عن مستوى الفريق في آخر مباراة أمام الريان وكيفية تحول هذا المستوى في مواجهة الخور قال: لقد أخبرت اللاعبين بكل ما أفكر فيه ونحن ليس لدينا أي خيارات، نحن نتعلم من اللحظات الصعبة وسنحاول بذل كل ما في وسعنا لتحقيق الفوز.

ناصر الأحرق:

ندرك حجم المسؤولية الكبيرة

أكّد ناصر الأحرق لاعب فريق الخور أن مباراة اليوم أمام أم صلال من أصعب مباريات الفريق والتي تُعتبر بست نقاط خاصة أن الفائز فيها سيتقدم خطوة في جدول الترتيب.

وتابع: تحدث معنا الجهاز الفني عن أهمية المباراة والجميع يدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا، خاصة أننا نقدم أداءً جيداً لكن لا نحقق النتائج التي تتماشى مع هذا الأداء.

وأضاف الأحرق: الجميع شاهد ما قدمناه أمام السد، وأتمنى أن نقدم نفس الأداء أمام أم صلال لأن النقاط الثلاث ستفرق معنا كثيراً وندرك تماماً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا ونسعى للتقدم لمناطق الأمان.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X