fbpx
الراية الرياضية
رافعاً شعار سباعية القسم الأول

السد يصطـدم بالشـحانيـة مـلك التـعادلات

الفوارق الفنية ترجح كفة الزعيم والمنطق يؤكد صعوبتها

متابعة – بلال قناوي:

تبدو المهمة للوهلة الأولى سهلة أمام السد حامل اللقب، عندما يستضيف الشحانية المهدد بالهبوط الليلة، حيث الفوارق الفنية والمهارية وأيضا الإمكانيات غير العادية تصب في مصلحة السد، ومع ذلك فإن معاناة السد مؤخرا أمام الخور المهدد أيضا بالهبوط، ومن قبله بالخسارة أمام الوكرة وقطر، قد تجعل المواجهة من أصعب اللقاءات أمام السد الذي يصطدم دائما بطرق دفاعية وطرق مغلقة أمام مهاجميه للحيلولة دون وصولهم إلى الشباك وإلى المرمى.

وقد عانى السد مؤخرا أمام الخور، وكاد أن يخرج بتعادل أقرب إلى الخسارة لولا أنه انتزع الهدف الثاني وهدف الفوز في الوقت القاتل، وانتزع أصعب انتصار له هذا الموسم.

المهمة في المقابل لن تكون سهلة أمام الشحانية رغم أنه تحسن كثيرا عن لقاء القسم الأول الذي تلقى فيه خسارة كبيرة 1-7، حيث سيواجه أقوى هجوم في الدوري حتى الآن.

اللقاء الصعب بين السد والشحانية سينطلق في السادسة وأربعين دقيقة مساء اليوم باستاد جاسم بن حمد بنادي السد في ختام الجولة الثالثة عشرة لدوري نجوم QNB، ويدخل السد المباراة برصيد 24 نقطة في المركز الثالث حققها بالفوز في 8 مباريات والتعادل في 4 لقاءات وسجل 35 هدفا واهتزت شباكه 21 مرة.

والشحانية في المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 8 نقاط حققها بانتصار وحيد مقابل 5 تعادلات و6 هزائم وسجل الفريق 11 هدفا واهتزت شباكه 24 مرة.

الفريقان هدفهما الفوز والنقاط الثلاث، حيث يقاتل السد من أجل الدفاع عن لقبه والاحتفاظ به للموسم الثاني على التوالي، ويقاتل الشحانية أيضا من أجل الهروب من معركة البقاء والهبوط.

من المؤكد أن سيناريو الخور أمام السد سوف يتكرر الليلة، وسنجد الشحانية يلعب بكل لاعبيه في ملعبهم، وسوف يتكتلون من أجل سد كل المساحات وكل الثغرات أمام وسط وهجوم الزعيم، وسيضغط عيال الذيب بكل لاعبيهم ويضغطون بقوة من الدقائق الأولى من أجل خطف هدف مبكر يفتت الدفاع المتكتل والمتوقع للمنافس.

هذا هو السيناريو المتوقع من الجانبين

الفوارق الفنية والرقمية كلها تصب في مصلحة الزعيم، ومع ذلك فالواقع على المستطيل الأخضر يجعل الكفة متساوية حتى يستطيع السد حسم أموره مبكرا.

لا بديل أمام السد وتشافي سوى اللجوء لأمرين هامين أولهما السرعة في اللعب والسرعة في التحول من الدفاع إلى الهجوم في أقل زمن ممكن وأقل عدد من التمريرات، وثانيهما الابتعاد عن الإصرار على الاختراق من العمق ومحاولة الوصول عبر الأجناب والأجنحة.

أما الشحانية فإنه يستطيع تحقيق المفاجأة سواء بالتعادل أو الفوز من خلال الدفاع القوي، وأيضا من خلال استغلال الهجمات المرتدة بشتى الطرق، وهو من الفرق التي تجيد شن الهجمات المرتدة بأقل عدد من التمريرات وبأقل عدد أيضا من اللاعبين.

تشافي هيرنانديز مدرب السد:

مواجهة خطرة أمام فريق متطور

متابعة – حسام نبوي:

تحدث الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب السد عن مباراة الفريق أمام الشحانية التي ستقام مساء اليوم، قائلا: نحن المرشحون للفوز في المباراة ولكن دائما تحدث لنا مشاكل في مثل هذه المباريات فلقد شاهدتم صعوبة مبارياتنا أمام الوكرة وقطر والخور لذلك مباراة الشحانية هامة جدا فيتوجب علينا الاستمرار في العمل وعدم الهبوط في المستوى، خسارة الريان أمس جيدة منحتنا فرصة للاقتراب من فرق الصدارة لأن هدفنا هو الفوز بالدوري رغم صعوبة المهمة بوجود 6 نقاط فارق مع الدحيل ولكننا سنستمر في العمل.

وأضاف قائلا: نعلم أن مباراة اليوم مباراة خطيرة كل الفرق تكون متحفزة لمواجهة السد. الفرق كلها تطورت من ناحية المدربين واللاعبين ونحن في السد يجب أن نتقبل هذا الأمور، المباراة ستكون مشابهة جدا لمباراة الوكرة وقطر والخور، كل هذه الفرق تقدم أفضل ما لديها أمام السد والحل يكمن في عدم تلقي السد هدفا يجب أن نسيطر ونستحوذ ونبادر بالتسجيل ويجب احترام كافة الفرق.

وتحدث عن فريق الشحانية قائلا: الشحانية تغير كثيرا في هذا القسم مقارنة بالقسم الأول، الفريق تطور كثيرا ولديه مدرب جيد يملك خبرة كبيرة في إسبانيا، فالفريق أصبح أكثر تنظيما وتطورا، اليوم مباراة صعبة لذلك لا تتوقعوا 4 أو 5 أهداف.

وعن إمكانية عودة اللاعبين المصابين قال: جابي وطارق سلمان وحامد إسماعيل لن يشاركوا في المباراة للإصابة، صحيح هم لاعبون مهمون بالفريق، لكن لدينا لاعبون على مستوى جيد وأنا سأقوم بعملية التدوير لإراحة بعض اللاعبين.

حسن الهيدوس:

لا مجال للتفريط بأي نقطة

أكد حسن الهيدوس على أهمية مواجهة الشحانية قائلا: مباراة اليوم هامة أمام الشحانية نسعى خلالها لتحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، بحكم خبرتنا هذا الموسم والدروس التي حصلنا عليها من فرق مثل قطر والوكرة يجب أن يكون لدينا رد فعل كلاعبين في مثل هذه المباريات، نعلم أن المباراة لن تكون سهلة. الشحانية سيدخل بحماس كبير لتقديم أفضل مستوى والخروج بنتيجة جيدة، لهذا علينا التركيز واللعب بقوة من أجل تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، نحن سننافس على الدوري حتى أخر رمق.

وقال: يجب أن نكون أكثر فاعلية هجوميا واستغلال الفرص في كل مباراة لأننا أضعنا نقاطا المفترض أن لا نضيعها، لأنه لا يوجد مجال لخسارة أي نقطة في الدوري.

خوسيه ماورسيا مدرب الشحانية:

ثقتـي كـبـيرة بلاعبينا

أكد الإسباني خوسيه ماورسيا مدرب الشحانية أن مباراة فريقه أمام السد اليوم مهمة وصعبة جدا.. وقال خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: نحن نعلم أن السد حقق انتصارات كبيرة في الفترة الأخيرة وآخر مباراة حقق فوزا وإن كان صعبا ولكنه فوز آخر، ونحن لا يوجد ما نخشاه ويجب علينا أن ننسى مباراة القسم الأول بيننا، فلدينا ثقة كبيرة في إمكانياتنا وسنخوضها بكل ما أوتينا من قوة لتقديم مباراة جيدة والحصول على أكبر قدر ممكن من النقاط.

وعن مدى جاهزية أحمد العكايشي لخوض اللقاء وعدم إجرائه تغييرات أخرى بالفريق، قال: العكايشي جاهز تماما وسيخوض اللقاء، أنا أرى أن الخطوط جيدة بالفريق بخلاف حراسة المرمى، فنحن نحتاج إلى تدعيم حراسة المرمى بحارس آخر لتقويتها بالفريق.

وبسؤاله في حالة تلقيه خسارة كبيرة أمام السد، هل سيؤثر ذلك على لاعبي الفريق قال: علينا أن نقدم 100% من أدائنا حتى نتمكن من الفوز على السد، وعدم ارتكاب أخطاء دفاعية ونركز جيدا ونجيد التعامل مع المرتدات، فعندما تنظر لنتائج السد أمام الفرق الكبرى فكلها نتائج كبيرة وأنا لا أفكر في ذلك فهي مباراة بثلاث نقاط، وربما السد لا يستطيع تسجيل نتيجة كبيرة أمامنا.

دي يونج:

علينا أن نلعب بخطوط مترابطة

قال دي يونج لاعب الشحانية: الدوري أصبح صعبا جدا والفرق الكبيرة لا تحقق انتصارات سهلة على الفرق الصغيرة والسد حقق فوزا صعبا على الخور وهو ما يجعل الدوري مثيرا من مباراة إلى أخرى، نحن الآن في مواجهة السد ونعلم أنها مباراة صعبة لأن كل الفرق التي تواجه السد تكون مبارياتها صعبة فهو من أقوى الفرق في الدوري، وعلينا أن نقدم أفضل ما لدينا من أجل تحقيق نتيجة جيدة. وأضاف قائلا: فريقنا في حالة جيدة، كنا نقاتل من أجل النقاط، وحصلنا على الانتصار الأول وعلينا أن ننظر إلى الأمام وتكبر طموحاتنا ونحصل على انتصارات أخرى. وقال أيضا: علينا أن نلعب بخطوط مترابطة، السد هو من يصنع اللعب في جميع مبارياته ولا أحد يستطيع منافسته على الاستحواذ على الكرة، يجب أن نغلق المنافذ ونلعب على المرتدات لدينا العكايشي الذي أصبح محطة هامة في الأمام.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X