الأخيرة و بانوراما

مومياء تتحدث بعد 3 آلاف عام على تحنيطها

تمكّن علماء من التوصل إلى صوت مومياء مصرية لأول مرة، وذلك بعد مرور 3 آلاف عام على وفاتها وتحنيطها. ويعود الصوت إلى كاهن مصري يدعى “نسيامون”، والذي كان يعيش في عهد الفرعون رمسيس ال11 قبل الميلاد، بحسب صحيفة “تلغراف” البريطانية. واستنتج العلماء صوت نسيامون، بطباعتهم نسخة ثلاثية الأبعاد من قناته الصوتية. وأعاد الفريق العلمي، بناء قناة نسيامون الصوتية بشكل رقمي، ثم أعادوا إنتاجها من خلال الطباعة الثلاثية الأبعاد. ولفت، البروفيسور ديفيد هوارد، رئيس قسم الهندسة الإلكترونية في رويال هولواي، أن الصوت الذي تم رصده ل”نسيامون” كان قبل وفاته مباشرة من داخل تابوته. واقترح العلماء أن سبب وفاته تعود إما إلى تعرضه للخنق أو للسعة حشرة. وأن يكون صوته يرصد اللحظات الأخيرة من حياته.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X