ثقافة وأدب
بالتزامن مع فعاليات العام الثقافي قطر - فرنسا 2020

متاحف مشيرب تفعِّل «الفرنسية» في تطبيق هواتف الزوار

الدوحة – الراية:

أعلنت متاحف مشيرب، مجموعة البيوت القطريّة التاريخية الأربعة في مشيرب قلب الدوحة، عن مبادراتها في السنة الثقافية القطرية الفرنسية، وذلك عن طريق تفعيل اللغة الفرنسية بشكل رسمي للتطبيق الخاص بالهواتف الذكيّة الذي تم إطلاقه منذ أكثر من ستة أشهر، والذي يقدم مجموعة من الخصائص والخدمات الرقمية لتحسين التجربة التفاعلية لزوّار المتحف وتشجيعهم على اكتشاف تاريخ وثقافة مشيرب وقطر. وتعتمد هذه الخدمة الخاصة بزوار المتاحف على تكنولوجيا تحديد موقع المستخدم، بحيث يتم رصد موقع الزائر بدقة بداخل البيوت الأربعة، وبُناء عليه يقوم التطبيق بسرد وشرح قصص وتاريخ القطع المعروضة عند كل نقطة يتوقف عندها أو يمر بها المستخدم، وهو الأمر الذي يمكنه من التحكم في جولته والقيام بها بالسرعة وبالطريقة التي تناسبه. بالإضافة إلى ذلك، تساعد خدمة الجولة الصوتية على التقليل من استهلاك الورق المستخدم في الدليل والأوراق المطبوعة لزيارة المتاحف.



ليلة الأفكار وبالتزامن مع السنة الثقافية القطرية الفرنسية تنظم متاحف مشيرب بالتعاون مع المعهد الفرنسي في قطر منتدى نقاشياً بعنوان «ليلة الأفكار 2020» والذي يتمحور حول التوازن البيئي وعلاقة الإنسانية بالعالم وانعكاس التأثيرات على المجتمع نتيجة التطورات الرقمية والطفرة الوراثية في حياة الإنسان، وسيتم أيضاً مناقشة مختلف القضايا التي أثارها البحث العلمي والتقدم التكنولوجي والعلاقة بين البشر والآلات والتنوع البيولوجي في مواجهة التكنولوجيا. وستقام الجلسة في بيت بن جلمود بمتاحف مشيرب يوم الثلاثاء الموافق 31 يناير سيدير هذا النقاش المثمر مجموعة من المتحدثين الذين لهم باعٍ طويل في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية برئاسة الدكتورة أمل المالكي والسيد جيليان جريفز مصمم وخبير في التقليد الحيوي ومدير مشارك لماجستير العلوم في التصميم المستوحى من الطبيعة في ENSCI (المدرسة الوطنية الفرنسية العليا للإبداع الصناعي) والدكتور خالد فخرو، مدير برنامج الطب الدقيق، مختبر الطب الجيني، مستشفى سدرة الدوحة وكذلك الدكتور مارك أوين جونز (دكتوراه)، أستاذ مساعد في دراسات الشرق الأوسط والعلوم الإنسانية الرقمية، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، جامعة حمد بن خليفة والسيد باتريك والش، أستاذ مساعد في تدريس الفلسفة في جامعة حمد بن خليفة.

أنشطة ثقافية

وفي هذا السياق، قال الدكتور حافظ علي، مدير متاحف مشيرب: «إن الابتكار عنصر مهم في رؤيتنا كمتحف يوثق التطوّر الاجتماعي للدولة ويرصده ويشجعه، فنحن نلتزم بتقديم تجارب تفاعلية ومريحة لكل الزائرين، لتشجيعهم على اكتشاف تاريخ قطر من خلال مشيرب. ونتطلع لرؤية تفاعل الجمهور معنا من خلال هذه الأنشطة الثقافية والابتكارات الرقميّة التي تحسن من قدرتنا على التواصل مع المجتمع المحلي وتوفير خدمات أفضل، كما أن لدى متاحف مشيرب علاقة متينة وطويلة المدى مع فريق السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي في قطر ونتطلع إلى تعاونات أخرى عما قريب مع مؤسسات عالميّة ثقافيّة مرموقة المستوى.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X