fbpx
ثقافة وأدب
ضمن فعاليات مهرجان مرمي الدولي ال11

31 صقاراً يتأهلون لنهائي هدد التحدي.. الجمعة

الدوحة  الراية:

تأهل الصقار مبخوت سالم المري إلى نهائيات هدد التحدي ضمن منافسات أمس في مهرجان مرمي الدولي الحادي عشر للصقور والصيد الذي يقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني وتنظمه جمعية القناص القطرية في صبخة مرمي بسيلين ويستمر إلى الأول من فبراير، بطولة هدد التحدي للمجموعة العشرين.ليصبح عدد المتأهلين لنهائي الهدد المقرر إقامته يوم الجمعة المقبل 31 صقارا في انتظار ما ستسفر عنه منافسات الهدد للمجموعة الأخيرة (21) التي ستجري مساء اليوم.


الظروف الجوية

وفي هذا السياق قال علي بن سلطان الحميدي رئيس لجنة هدد التحدي : الظروف الجوية غير المستقرة تكون عائقًا على الطير والزاجل في الوقت نفسه، لذا لا نستطيع القول بأن الأجواء غير مناسبة لهدد التحدي أو تعيق الصقور أثناء المطاردة لأن نفس الأمر ينطبق على الزاجل. وأضاف: مع ذلك لدينا متأهل في منافسات أمس وهو الصقّار مبخوت سالم المري، كما أن الرياح ليست بالقوة التي تدعو إلى تأجيل البطولة. راجيا التوفيق للجميع وحظا أوفر لمن لم يحالفه الحظ في التأهل في هذه النسخة من المهرجان. من جانبه أعرب المتأهل الوحيد في المجموعة العشرين السيد مبخوت المري عن سعادته بتأهله إلى التصفيات النهائية لبطولة هدد التحدي. وقال سعدت كثيراً بالعرض المثير الذي قدمه طيري أثناء مطاردة الزاجل، مشيرًا إلى أن التأهل كان ثمرة عمل وجهد متواصل قام به طوال الفترة الماضية من أجل إعداد طيره لهذه البطولة، معبرًا عن تطلعه إلى الصعود لمنصات التتويج خلال النهائي الذي سيقام يوم الجمعة المقبل. بدوره قال عبدالله فخرو، صاحب الحمام الزاجل: إن معظم الطيور التي يشارك بها هذا العام جديدة وتشارك لأول مرة في المهرجان، وقد تعب كثيراً على تدريبها، مشيرًا إلى أن مهمة الشواهين لن تكون سهلة وعليها بذل مجهود أكبر إن كانت تريد الوصول إلى نهائي البطولة.

رافد مهم

من جهة أخرى شهد موقع مهرجان مرمي أمس، زيارة لبعض كبار منتجي ومربي الصقور، الذين أتوا خصيصا لرؤية الطيور وكيف تأقلمت مع أجواء المنافسات والتغيّر السريع الذي طرأ عليها أثناء تدريبها في وقت وجيز.

وفي هذا السياق قال محمد بن عبداللطيف المسند، نائب رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي، ونائب رئيس جمعية القناص القطرية، إن مهرجان مرمي أصبح أحد الروافد المهمة في مجال الصقارة والصيد التقليدي بقطر والمنطقة والعالم أجمع، حيث أصبحت تنظِّم لأجله عددًا من الفعاليات الموازية، خصوصًا معرض كتارا الدولي للصيد والصقور «سهيل»، الذي يستقطب عددًا كبيرًا من المهتمين بمجال الصقارة عبر العالم.

من جهته قال محمد سعيد الكبيسي رئيس لجنة التجهيزات: إن السحوبات الخاصة بزوار المهرجان مستمرة، وذلك بدعم الشركات والمؤسسات المشاركة في موقع المهرجان، مؤكداً أن الجوائز ستكون قيمة وكثيرة، حيث إن كل مؤسسة ستقدم جوائز إلى 3 زوار على أقل تقدير. فضلاً عن تنظيم مسابقات ترفيهية للجماهير مثل هدد التحدي للجمهور والذي تأجل أمس الأول بسبب الظروف الجوية غير الملائمة.

وعن موقع المهرجان قال الكبيسي جهزت اللجنة الموقع بكل مايحتاجه الزائر سواء من مرافق خدمية أو ترفيهية، وأضاف يضم موقع المهرجان نحو 20 محلاً تعمل في مجالات مختلفة تتعلق بالمقناص، إضافة لتخصيص مقر لمستشفى سوق واقف للصقور حيث تقدم خدمات العلاج للصقور التي يحضرها رواد المهرجان والمتسابقون .

وتختص المحلات التي تشغلها شركات ومؤسسات تجارية مختلفة في بيع مستلزمات المقناص والرحلات البرية، إضافة إلى تخصيص محلات للكافيتريات والمشروبات الساخنة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X