fbpx
تقارير

مطالبات شعبية بمنع دخول الصينيين إلى كوريا الجنوبية وماليزيا وفرنسا

برلين -(د ب أ):

وقع مئات الآلاف في كوريا الجنوبية وماليزيا وفرنسا التماسات على الإنترنت، تهدف إلى منع المسافرين الصينيين من دخول بلدانهم بعد تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد في الصين.

وفي كوريا الجنوبية، أعرب أكثر من نصف مليون شخص عن دعمهم لالتماس تم نشره على الموقع الإلكتروني لمكتب الرئيس الأسبوع الماضي، والذي يطالب بمنع مؤقت لجميع الزوار القادمين من الصين للحيلولة دون انتشار المرض.

ويقول صاحب الالتماس إن فيروس كورونا ينتشر من الصين، مضيفاً أنه حتى كوريا الشمالية – وهي من الحلفاء المقربين للصين- منعت المواطنين الصينيين من دخول البلاد.

وأعرب بعض المؤيدين عن مخاوفهم في باب التعليقات، حيث زعم موظف بأحد الفنادق أنه يشعر بالقلق عندما يخدم زبائن صينيين على سبيل المثال.

ووقع أكثر من 400 ألف شخص على التماس مماثل في ماليزيا أمس، متهمين الشعب الصيني باتباع «نمط حياة غير صحي» ،الأمر الذي تسبب في انتشار المرض.

وفي فرنسا، شكا مواطنون من أصول آسيوية من التمييز ضدهم منذ تفشي الفيروس. ونقلوا خبراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مستخدمين هاشتاج #جينسويسباآن فيروس (لست فيروساً)».

وحتى الآن، تم الإبلاغ عن سبع حالات لفيروس كورونا في ماليزيا، طبقاً لما ذكرته صحيفة «ستريتس تايمز». وتحدثت صحيفة «كوريا تايمز» عن أربع حالات مؤكدة في كوريا الجنوبية، بينما أكدت وزارة الصحة الفرنسية ثلاث حالات إصابة بالفيروس على الأقل مطلع الأسبوع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X