fbpx
ثقافة وأدب
ينطلق اليوم بمشاركة 33 صقاراً في مرمي

الشواهين تترصد لفخرو في نهائي «هدد التحدي»

الدوحة – قنا:

 يجرى اليوم «الجمعة» نهائي بطولة هدد التحدي في مهرجان مرمي الدولي الحادي عشر للصقور والصيد الذي يُقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، وتنظمه جمعية القناص القطرية بصبخة مرمي بسيلين، في الفترة من 1 يناير وحتى 1 فبراير المقبل. وستجرى المنافسة بين الشواهين التي تأهلت من التصفيات الأولى والبالغ عددها 33 صقاراً من فروخ الشواهين. ويحصل كل متأهل إلى النهائي على جائزة قدرها 100 ألف ريال قطري، بالإضافة إلى المنافسة في النهائي على سيارتي لكزس ، و100 ألف ريال إضافية لمن يصطاد صقره أولا، حيث يرتقب أن يشهد النهائي منافسة قوية، نظراً لقوة الشواهين وأصحابها كما أن الفرص متكافئة بين الجميع. وسبق أن أجرت اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي في وقت سابق من هذا الأسبوع القرعة بين المتأهلين ال 33 لمعرفة من يهدّ طيره أولاً وإلى آخر القائمة. وسيتم غداً تتويج جميع الفائزين في بطولات المهرجان المختلفة، ومنها: الطلع، الصقار الصغير، الصقار الواعد، الدعو بكل فئاته، هدد التحدي، ثم هدد السلوقي، عدا بطولة المزاين التي سيتم تتويج الفائزين فيها غداً بالقاعة رقم 12 بكتارا. كما شهد المهرجان العديد من الفعاليات التنشيطية والاحتفالية مساء اليوم، منها الهدد للجمهور على حمام فخرو، بواقع 40 مشاركاً، من الذين قاموا بالتسجيل أولاً. وتقدم المشاركون في تحدي الزاجل بشكرهم للجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي، ولجمعية القناص القطرية التي لا تتوانى في خدمة الصقارين وتقديم كل سبل الدعم لهم. وأبرزوا أن الهدد على حمام فخرو فكرة جيدة، خصوصاً لمن لم تسعفهم الظروف بالمشاركة في البطولة الرسمية للمهرجان، كما أنها مناسبة لاختبار طيورهم التي دربوها على الهدد في وقت قياسي. من جهة أخرى تقيم اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي العاشر للصقور والصيد يوم غد السبت بطولة «المزاين» في اليوم الختامي للمهرجان وتتويج الفائزين في فئتي «الحر» و»القرناس شاهين»، وذلك في المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» وتشرف على تنظيمه لجنة العلاقات العامة والإعلام بالمهرجان.

بطولة المزاين

وقال عبدالله بن حمد المحشادي رئيس لجنة المزاين، إن المهرجان يسجل حضوره دائماً كأهم مهرجان لجمعية القناص القطرية ويقام بشكل سنوي وتحرص الجمعية على تطويره باستمرار لأهميته في الحفاظ على تراث الصقارة في قطر، كما أنه يلبي حاجات الصقارين من وجود منافسات قوية وجوائز كبرى تحفظ هذه الرياضة التي تحافظ على تراث الآباء والأجداد، موضحاً أن التسجيل في بطولة المزاين مستمر إلى اليوم قبل الأخير من المهرجان. وأشار المحشادي إلى أنه تم اختيار هذا العام في بطولة المزاين، القرناس شاهين كفئة ثانية إلى جانب المزاين الرئيسية الخاصة بالحر الوحش الأبيض، في البطولة المحاذية، حيث كان العام الماضي «الحر/‏تفريخ» وقبله فرخ الشاهين.

دعم الصقارة

من جهتها، قالت الأستاذة ملكة آل شريم رئيسة لجنة العلاقات العامة والإعلام في مهرجان مرمي الدولي، إن المهرجان بعد انقضاء عقد على أول دورة له، ودخوله العقد الثاني، أصبح موعداً رسمياً ليس على المستوى المحلي فقط. وإنما على صعيد المنطقة والعالم ككل في مجال الصقارة والصيد التقليدي، حيث إن الصقارين أصبحوا يتجهزون له منذ شهور، سواء باقتناء الطيور والسلقان وتدريبها، أو تكوين مجموعات بين الصقارين من أجل تنظيم تدريبات مشتركة في البر. وأوضحت آل شريم، أن مهرجان مرمي تحديداً، والبطولات والمهرجانات التي تنظمها جمعية القناص القطرية على مدار العام، أصبح يشكل معادلة مهمة في النسيج المجتمعي والرواج الاقتصادي الذي تعرفه «الصقارة»، سواء تنظيم مزادات على الصقور في البلد من أجل الظفر بأجود السلالات، أو متعلقات الصيد التقليدي والكشتات بصفة عامة، ومستشفيات الصقور التي أصبحت منتشرة في كل مكان على خريطة قطر.

الموروث القطري

وحول دور لجنة العلاقات والإعلام في المهرجان، أوضحت أن اللجنة لها دور مهم في الإعداد لاستقبال ضيوف المهرجان وزواره وتوفير المتطلبات التي تلبي احتياجاتهم وتجعل من زيارته رحلة ثقافية وترفيهية في آن واحد، فضلاً عن دورها الإعلامي وكذلك دورها في الإعداد والتنظيم لحفل المزاين والتتويج الذي يُقام غداً السبت في كتارا وإعداد فقراته وغير ذلك بما يرسخ نجاح مهرجان مرمي عاماً بعد عام، والإسهام في إيصال رسالته من أجل حماية هذا الموروث القطري الأصيل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X