الراية الرياضية
توقع ردة فعل ريانية قوية.. وليد الركراكي مدرب الدحيل:

جاهزون لمواصلة الانتصارات

جئت إلى الدحيل لتحقيق طموحات النادي وفي مقدمتها دوري الأبطال

متابعة – رمضان مسعد:

أكد وليد الركراكي، مدرب الدحيل، استعداد فريقه لمواجهة الريان اليوم في الجولة 14 من الدوري، وقال في المؤتمر الصحفي للقاء: الفريق استعدّ بصورة قوية لهذه المباراة، واللاعبون بذلوا جهداً كبيراً وأبدوا رغبتهم في تقديم الأفضل من أجل تقديم الأفضل، والجميع يعلم أن الفترة المقبلة تنتظرنا فيها تحديات قوية، ونعرف أن المباراة مع الريان لن تكون سهلة لأن الريان قادم من نتائج سلبيّة في آخر مباراتين، وبالتالي ستكون له ردة فعل أمامنا، وبالتالي نتوقع أن تكون المباراة صعبة ولكننا قادرون على تقديم الأفضل وتحقيق الفوز، وعن طموحاته مع الدحيل قال عندما تكون مدرباً للدحيل عليك أن تبذل كل ما لديك من جهد لتحقيق الطموحات التي يتطلع لها النادي وفي مقدمتها دوري أبطال آسيا، وأعلم أن النادي لديه رؤية للمنافسة على الألقاب المحلية والخارجية ولكننا سوف نتعامل مع كل مباراة على حدة من أجل تحقيق هذه الأهداف والتطلعات للنادي، وأعتقد أن النادي لديه الإمكانيات والقدرات التي تؤهّله لذلك، وقال بشكل عام أي مدرب جديد يحتاج إلى بعض الوقت لإيصال فلسفته إلى اللاعبين ومنذ أن جئت إلى الدحيل لا يمكن أن أعتبر هذه النقطة عذراً فيما نتطلع له، ومع الوقت سوف أتمكن من تطبيق فلسفتي بشكل عام والتي تقدّم على الأسلوب الهجومي والاستحواذ على الكرة، وأنا سعيد بالروح المعنوية والقتاليّة للاعبين وهو ما يساعدنا على تحقيق الأفضل، وعما إن كان قادراً على تحقيق أهداف وتطلعات الدحيل بالأسماء الموجودة في الفريق حالياً على صعيد اللاعبين المحليين والمحترفين، قال أنا سعيد بالمجموعة الموجودة في الدحيل وأي مدرب يتمنّى هذه الأسماء من اللاعبين سواء بالنسبة للاعبين المحليين ومعظمهم دوليون، وكذلك اللاعبون المحترفون لأنهم لاعبون كبار وأسماء كبيرة في عالم كرة القدم وبالتالي المجموعة الحاليّة قادرة على تحقيق أهدافنا وثقتي كبيرة في إمكانيات اللاعبين وهذه المجموعة.

وعما إن كان يطمح في المستقبل لتدريب المنتخب المغربي علي غرار جمال بلماضي مدرب الدحيل سابقاً قال الركراكي تركيزي كله حالياً منصب مع الدحيل وأنا مدرب طموح وأسعى إلى النجاح وتفكيري كله منصب مع الدحيل حالياً من أجل قيادته إلى الأفضل على صعيد المستويات والنتائج ولا أفكر في تدريب أي فريق آخر في الوقت الحالي وأبحث عن النجاح حالياً مع الدحيل وتحقيق طموحات النادي ولا أعرف ماذا سيحدث في المستقبل وما أعرفه حالياً هو أنني أسعى للنجاح في تجربتي مع الدحيل.

عاصم مادبو:

مباراة مهمة ولكنها ليست حاسمة

قال عاصم مادبو، لاعب الدحيل، إن فريقه عازم على مواصلة تقديم الأفضل في الفترة المُقبلة، وأشار إلى مباراة اليوم مع الريان وقال إنها مباراة صعبة للغاية، واعتبر مادبو أنها مباراة مهمّة ولكنها ليست حاسمة على لقب الدوري، وأشار إلى أن اللاعبين في الدحيل حالياً أكثر حماساً مع المدرب الجديد، حيث يحاول كل لاعب أن يقدّم أفضل مستوى ممكن من أجل إيجاد مكان له في خيارات المدرب وهذه الحالة يتوقع أن تساعدنا على تقديم الأفضل خاصة عن المستوى الذي ظهرنا به في نهائي كأس قطر ووضعية الفريق حالياً أفضل، ونأمل أن نُترجم ذلك على أرض الواقع.

مباراة اليوم مهمة لطي صفحة الخروج الآسيوي.. أجيري:

الفوز يعيد الريان للمنافسة بقوة على لقب الدوري

متابعة – رجائي فتحي:

أكد الأورجوياني أجيري مدرب فريق الريان أن مباراة فريقه مع الدحيل صعبة جداً في الجولة ال ١٤ من بطولة الدوري مساء اليوم السبت.

وقال أجيري في المؤتمر الصحفي: تنتظرنا مباراة صعبة جداً، وعلينا أن نكافح من أجل الفوز بهذه المباراة من أجل العودة بقوة في الدوري وهي مباراة صعبة جداً أمام المتصدّر.

وأضاف أجيري: هذه المباراة مهمة لنا لطيّ صفحة الخسائر سواء في الدوري وكذلك الخروج الآسيوي كما أنها سوف تعيد الفريق بقوة للمنافسة إذا رغبنا في مواصلة البحث عن المنافسة على قمة الدوري حيث سيقلص الفارق مع الدحيل إلى نقطتين.

وعن أسباب تراجع مستوى الفريق قال أجيري: عندما تخسر في لقاء عليك أن تتعلم من ذلك ويكون ذلك عن طريق العودة وتحقق نتيجة إيجابية وكرة القدم يحدث فيها كل شيء وأعترف نحن نمرّ بفترة تراجع، وهذا هو نفس الفريق قبل ٣ أسابيع ينافس على الدوري والآن يتحوّل الى فريق سيئ ولاعبين سيئين وعلينا أن نعود بصورة أفضل والحل في العمل من أجل استعادة قوتنا.

وأضاف أجيري: الريان له مكانة واحدة في الدوري وهي المنافسة على الألقاب والبطولات التي يشارك فيها.

وعن تأثير الخسارة الكبيرة من الاستقلال على أداء الفريق في لقاء الدحيل قال أجيري: صحيح أننا نمر بهذه الفترة وأن اللاعبين شعروا بالمرارة للخسارة وهو الذي يعطيهم الحافز في العودة وعلينا أن نؤمن بقدراتنا ولعبنا لفترة طويلة بلا خسارة وأثق تماماً في اللاعبين وسوف أواصل منح الثقة في اللاعبين لتحقيق الانتصارات دون أي إجراء تغييرات على التشكيلة.

وعن أن التركيز على براهيمي فقط سبب معاناة الفريق، قال أجيري: براهيمي ليس هو المشكلة هو حل من الحلول المتاحة بالفريق وصحيح هو متألق جداً وليس الوحيد الذي نعتمد عليه وأداء الفريق يتم توزيعه على جميع اللاعبين وهو له شيء من الريادة والجميع يشعر بالمسؤولية عليهم أن يطوّروا من أدائهم لتقديم الأفضل.

وعن تراجع أداء الريان منذ الاعتماد على يوهان بولي كمهاجم وعودة براهيمي للعب في الوسط قال أجيري: من السابق لأوانه الحكم على التعاون بين اللاعبين وعلينا الانتظار من خلال مشاركة اللاعبين معاً لأكثر من مباراة وأستطيع أن أقول لكم من الآن براهيمي سوف يلعب بمرونة كبيرة في كل مكان بالملعب لصناعة الفارق.

الرهيب يعسكر بفندق الريان ويوهان يقود هجوم الفريق

أجيري وضع اللمسات الأخيرة

متابعة – عبد الناصر البار:

اختتم نادي الريان تدريباته يوم أمس على ملعبه الفرعي تحسباً للقاء القمة الذي ينتظر الرهيب اليوم ضد الدحيل ضمن مباريات الجولة الرابعة عشرة من دوري نجوم QNB، وقد شهد مران الفريق حضوراً إدارياً لمتابعة المران والوقوف على مدى جاهزية لاعبي الريان للقاء القمة بعد الخسارة الكبيرة ضد الاستقلال الإيراني، حيث حاول الجهاز الفني والإداري للنادي الجلوس مع اللاعبين لمعرفة الأسباب التي جعلت مستوى اللاعبين يتراجع بشكل كبير ويخسر ثلاثة لقاءات هامة.

وجاء مران الريان خفيفاً وتكتيكياً بالدرجة الأولى، حيث سعى الجهاز الفني بقيادة المدرب أجيري وطاقمه الفني لوضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة والخطة المناسبة التي سيلعب بها الريان أمام المارد الأحمر ومتصدّر الدوري، هذا وقد وجّه أجيري الدعوة ل18 لاعباً المعنيين بالمباراة والدخول في معسكر مغلق بفندق الريان.

وسيعرف لقاء اليوم ضد نادي الدحيل عودة المحترف الجديد الإيفواري يوهان بولي لتشكيلة الريان وقيادة الخط الهجومي رفقة ياسين براهيمي وتاباتا على اعتبار أن المهاجم سبستيان سوريا يعاني من إصابة وعودته للتشكيل صعبة للغاية.

وأصبح المدرب أجيري مطالباً أكثر من أي وقت مضى بالبحث عن بديل أو لاعب يقوم بنفس الدور الذي يؤدّيه الجزائري ياسين براهيمي مع الريان من أجل تحرير اللاعب من الضغوطات والحراسة الدفاعيّة المشدّدة التي تفرضها عليه معظم الأندية التي تواجه الريان، وبالتالي تتوقّف عجلة الرهيب لأنه يعتبر الحل الوحيد والأمثل للفريق.

نايف الحضرمي:

مواجهة صعبة بست نقاط

أكد نايف الحضرمي، لاعب فريق الريان، أن مواجهة الدحيل مساء اليوم صعبة جداً لرغبة كل فريق في الفوز والحصول على النقاط الثلاث، وبإذن الله نقدّم مستوى أفضل وننفذ تعليمات الجهاز الفني، وقادرون على الفوز.

وأضاف الحضرمي في المؤتمر الصحفي: نحن طوينا صفحة الخروج الآسيوي، وما نفكر فيه هو أن نفوز في اللقاء وعلينا أن نخوض اللقاء بمعنويات عالية من أجل تحقيق الانتصار. وتابع الحضرمي: المباراة صعبة جداً ونعتبرها بست نقاط وعلينا أن نحقق الفوز فيها لإيقاف المُنافس والتقدّم في المنافسة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X