fbpx
المحليات
طعنه بسكين أثناء محاولته استردادها

الحبس 3 سنوات لمقيم سرق نقود عامل بالإكراه في الصناعية

الدوحة – نشأت أمين:

عاقبت محكمة الجنايات مقيما آسيويا بالحبس 3 أعوام وإبعاده عن البلاد عقب تنفيذ العقوبة بعد إدانته بسرقة أموال آخر تحت تهديد سكين أثناء سيره ليلا بأحد شوارع الصناعية.

كشفت أوراق القضية أن المجني عليه كان يسير ليلا بشارع 40 بالمنطقة الصناعية وفي تلك الأثناء فوجئ بالمتهم يعترض طريقه ويستوقفه تحت تهديد سكين كانت بحوزته ثم قام بالاستيلاء على نقوده كرها عنه ولدى محاولة المجني عليه استرداد أمواله طعنه المتهم بالسكين في بطنه ثم هرب.

وبسؤال المتهم بتحقيقات النيابة أقر بارتكابه واقعة السرقة غير أنه قرر أنه قام بطعن المجني عليه بالسكين على سبيل الخطأ وأنه لم يكن يريد إصابته وإنما مجرد إخافته فقط.

أحيلت أوراق الدعوى إلى محكمة الجنايات التي قامت بانتداب محام للمتهم حيث دفع المحامي المنتدب بانتفاء أركان الجريمة المحال بها المتهم وقصور تحقيقات النيابة وخلو الأوراق من دليل إدانة.

وبعد تداول القضية على مدار عدة جلسات انتهت المحكمة إلى القضاء بمعاقبة المتهم بالحبس 3 سنوات وإبعاده عن البلاد عقب تنفيذ العقوبة.

وقالت المحكمة في أسباب حكمها أنه من المقرر أن العبرة في الإثبات في المحاكمات الجنائية تكون باقتناع القاضي بإدانة المتهم بناء على الأدلة المطروحة عليه وله أن يأخذ من أي بينة أو قرينة يرتاح لها دليلا لحكمه.

وأوضحت أنه استقر في قضاء التمييز على أن المحكمة إذا رأت أن تأخذ بالاعتراف فلا تلتزم نصه وظاهره وأن لها أن تجزئه وتأخذ منه ما تراه مطابقا للحقيقة وأن تعرض عما تراه مغايرا لها.

وأشارت إلى أن قاعدة تجزئة الاعتراف هي إحدى صور تجزئة الدليل الجنائي بصفة عامة أيا كان هذا الدليل اعترافا أو شهادة أو غيرها في المسائل الجنائية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X