الراية الرياضية
أقيم للعام الثاني على التوالي

ختام مهرجان نواتج تعلم الجمباز

الدوحةالراية:

استمراراً لرحلة البحث عن المزيد من المواهب الواعدة في اللعبة وللعام الثاني على التوالي أقيم مهرجان نواتج تعلم الجمباز بالمدارس وسط مُشاركة كبيرة من جانب 43 مدرسة على مستوى رياض الأطفال والمدارس الابتدائية، وتضمّن المهرجان مرحلة تصفيات أولية وصولاً إلى النهائي وتتويج الفائزين. ويقام المهرجان من خلال شراكة مُجتمعية بين قسم التربية البدنية في إدارة التوجيه التربوي بوزارة التعليم والتعليم العالي، واتحاد الجمباز بهدف الارتقاء بمستوى منهج الجمباز وتطوير محتواه بما يتناسب مع قدرات الطلبة في هذه المرحلة ورفع كفاءة الكادر التدريسي القائم على تدريس هذا المنهج وفق رؤية واضحة ومُحدّدة.

ومن بين أهداف نواتج تعلّم الجمباز، تطوير مناهج الجمباز، وتعزيز مهارات الطلاب، واكتشاف المواهب الجديدة في الجمباز، وإبراز نواتج ومُخرجات تعلم الجمباز، واختيار المدارس المُشاركة في المهرجان، وتنظيم مهرجان الجمباز سنوياً بما يعود بالفائدة على المدارس المُشاركة. وكان هناك جهد مبذول من قبل القائمين على قسم التربية الرياضية بوزارة والتعليم والتعليم العالي، مُتمثلاً في السيد أحمد الرئيسي المُوجه بالقسم والسيدة جميلة الماس وأيضاً اتحاد الجمباز برئاسة علي الهتمي وشارك في وضع المنهج السيدة عبير البوعينين أمين السر العام بالاتحاد واللجنة الفنية بالاتحاد.

وكان هناك حرصٌ من قبل الاتحاد القطري للجمباز على تنظيم هذا المهرجان الذي سيعود بالنفع على كثير من الاتحادات الرياضية والرياضة بصفة عامة بدولة قطر، حيث سيُطبّق هذا البرنامج على جميع الألعاب الرياضية في المستقبل وكانت رياضة الحمباز هي البداية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X