الراية الرياضية
مهمة سهلة لحامل اللقب الغالي والمفاجآت واردة

معيذر جسر العبور الأول للدحيل

 

متابعة – بلال قناوي:

تبدو مهمة الدحيل حامل اللقب سهلة الليلة في مواجهته مع معيذر بكأس الأمير المفدى، وتبدو حظوظه هي الأكبر في الانتصار ومواصلة المشوار، ومع ذلك فالمفاجأة قائمة ومتوقعة رغم صعوبتها الشديدة خاصة والدحيل يعيش مأزقا صعبا بعد خسارته أمام الريان الجولة الماضية في الدوري مما أشعل الصراع بينه وبين الرهيب والسد من جديد على الدرع بعد أن تقلص فارق النقاط بينهم، وبعد أن كان الدحيل بدون خسارة قبل لقاء الريان والفارق بينهما 5 نقاط كاملة.

هذه الظروف وأيضا الأجواء التي تحيط بالفريق بعد التغييرات التي طرأت على جهازه الفني ورحيل مدربه السابق البرتغالي روي فاريا، وتولي المغربي وليد الركراكي المهمة وتلقيه الخسارة في أول مباراة يقود فيها الفريق.

اللقاء الذي يبدو غامضا بعض الشيء، سينطلق في السابعة من مساء اليوم باستاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل في إطار مباريات دور ال16 لبطولة كأس الأمير المفدى، ولابد من فائز اليوم، ولو انتهى الوقت الأصلي بالتعادل سيتم اللجوء مباشرة إلى ركلات الجزاء الترجيحية لتحديد الفائز والمتأهل إلى دور الثمانية.

ما يجعل اللقاء غامضا أن نتائج ومستوى الدحيل في الآونة الأخيرة غير مرض لمسؤوليه وجماهيره، حيث تعادل مع قطر سلبيا وخسر أمام الريان ولم يقدم المستوى الذي توقعه الجميع خاصة بعد الدعم الكبير الذي حصل عليه الفريق بانضمام نجوم عالميين وكبار مثل الكرواتي ماندزوكيتش إلى صفوف الفريق.

ما يجعل الدحيل في موقف صعب لا بديل فيه عن الأداء الجيد والمستوى المرتفع، أنه خسر لقبه كبطل لكأس قطر بهزيمته أمام السد في المباراة النهائية وبنتيجة كبيرة وبرباعية غير مسبوقة في البطولة الغالية، ولا يريد أن يخسر اللقب الأغلى وهو كأس الأمير المفدى.

هناك صعوبات أخرى تنتظر الدحيل اليوم تتمثل في بعض الغيابات في خط الهجوم لإصابة نجميه التونسي يوسف المساكني والبرازيلي إدملسون واستمرار غياب الجناح السريع إسماعيل محمد، وهو ما يحمّل ماندزوكيتش والكوري الشمالي هان كوانج بجانب معز علي ومحمد مونتاري وعلي عفيف مسؤولية ومهمة كبيرة لتعويض غياب هذا الثالوث وقيادة الفريق إلى الانتصار.

في المقابل فإن الحالة التي يمر بها الدحيل ربما تجعل معيذر يطمع ويطمح في استغلالها وتحقيق مفاجأة غير مسبوقة ومفاجأة مدوية، صحيح أنها مهمة صعبة، لكنها ليست مستحيلة، وكرة القدم لا تعرف المستحيل.

ومعيذر رغم وجوده وسط أندية الدرجة الثانية منذ موسم 2017، إلا أنه يمتلك خبرة جيدة من مشاركته السابقة في دوري نجوم QNB، كما أن مدربه الفرنسي فيليب بيرول لديه أيضا خبرة سابقة مع فرق الدرجة الأولى بعد أن قاد الفريق أكثر من موسم ولايزال معهم من أجل تحقيق حلم العودة إلى دوري الكبار.

إلى جانب كل ذلك فالفريق يملك عناصر سبق لها اللعب في دوري النجوم أمثال السنغالي ممادو لامين هداف الفريق الموسم الماضي، والمغربي أيوب الودراسي والليبيري محمد كاني والجزائري مراد سطلي.

التوقعات تشير إلى أن الدحيل سيهاجم بقوة وشراسة منذ الدقائق الأولى، وسيسعى بقوة أيضا لخطف أهداف مبكرة لحسم الأمور بعيدا عن أي حسابات قد تعقد اللقاء، في نفس الوقت سيكون معيذر على العكس تماما وسيقاتل في الدفاع منذ الدقائق الأولى لحرمان الدحيل من الهدف المبكر، وحتى لا يخسر الموقعة قبل أن تبدأ، ولو نجح معيذر في ذلك فإنه قد يحرج منافسه القوي.

 

 

وليد الركراكي مدرب الدحيل:

مباريات الكؤوس لا تحتمل إلا الفوز


 

 

متابعة – حسام نبوي:

أكد وليد الركراكي مدرب الدحيل على أهمية كأس الأمير بالنسبة للفريق، وقال خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة فريقه مع معيذر: مقبلون على بداية بطولة مهمة جدا بالنسبة لنا كفريق الدحيل سنخوض هذه المباراة ونحن قادمون من خسارة في الدوري وأنا متأكد أن اللاعبين سيكون لهم ردة فعل من خلال التركيز في المباراة واحترام المنافس، ففي مباريات الكؤوس الفوز هو الأهم وهو الذي يؤهل للمرحلة التالية لذلك نحمن مستعدون تماما للمباراة.

وأضاف قائلا: الهدف الأساسي هو محاولة نسيان خسارة الريان بأسرع وقت ممكن، المدرب عليه تصحيح الأخطاء، بالعودة إلى الإحصائيات وجدنا أننا كنا متفوقين من حيث الاستحواذ والتحكم في مجريات اللعب إلا أننا ارتكبنا خطأ دفعنا ثمنه هدف الفوز وما كان غائب عنا هو عنصر التركيز خاصة أمام المرمى.

وحول بداية مهمته بخسارة قال: لن تشكل الخسارة أي عبء، خسرنا مباراة ولكن سنفوز مباريات أخرى نظرا للثقة الموجودة لدينا، نحن بإمكاننا الفوز دائما، لم يكن هناك وقت كاف قبل مباراة الريان، وأضاف: إلى ذلك نحاول استعادة المصابين مثل المساكني وإدملسون وماريو يحتاج إلى فترة للتأقلم، مع مرور الوقت بإمكانكم أن تروا الفلسفة الخاصة بالمدرب مع اللاعبين.  

 

سلطان بريك: لا توجد مباراة سهلة 

 

قال سلطان بريك لاعب الدحيل: البطولة غالية علينا جميعا، وكل مباراة كأنها بطولة، لا يوجد بها تعويض، ونحن مقبلون من خسارة في الدوري لذلك سيكون رد فعلنا قويا في المباراة.

وأضاف قائلا: الدحيل حامل اللقب وهذا يساعد على أن نلعب بروح عالية وجدية، كأس الأمير ليس الدوري، وهي بطولة غالية الكل يطمح للفوز بها، ونحن جاهزون تماما. وحول سهولة مواجهة معيذر قال: مباريات الكؤوس لا يوجد بها مباراة سهلة، الدحيل يلعب كل المباريات بنفس الأهمية، سنخوضها مثل أي مباراة.

 

فيليب بيرول مدرب معيذر:

سنقاتل من أجل حظوظنا


 

أكد فيليب بيرول مدرب معيذر على صعوبة مباراة فريقه أمام الدحيل، وقال خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: مباراتنا أمام الدحيل أحد أفضل الفرق في آسيا وليس قطر فقط وهذا يجعل التحدي كبيرا جدا بالنسبة لنا، فمن الرائع أن نلعب أمام فريق كبير، فهذه هي المرة الأولى التي تتواجه فيها أندية الدرجة الثانية مع أندية القمة بالدوري نظرا للقرعة.

وحول تقديم معيذر لمستويات جيدة أمام الفرق الكبرى قال: بالتأكيد هذا ما نسعى إليه دائما حتى وإن كانت فرصتنا ضئيلة، نحن استعددنا وسنحاول الفوز بالمباراة، الأمور تعتمد على أداء اللاعبين ومجهودهم داخل الملعب، نحن لعبنا مباراة مميزة ضد قطر العام الماضي.

وعن ما إذا كان يخشى الخسارة بنتيجة كبيرة قال: في فرنسا هناك 14 درجة تشارك في كأس فرنسا، وكل عام هناك مفاجآت كبرى تحدث وهذا العام فريقان من الدرجة الرابعة فازا على فريقين من الدرجة الأولى، ووصلا إلى ربع النهائي، أريد أن نغير ذهنية الناس هنا، أقول لهم لو استمروا على نفس الذهنية سنتلقى 7 أو 8 أهداف، صحيح الدحيل هجومه قوي ولكن يجب أن نتعامل معهم كأرقام ولاتهمني الأسماء لأنه لو أردت أن تفاجئ المنافس يجب أن تؤمن بنفسك.

 

عمر العجي: تحد جديد لنا 

 

قال عمر العجي لاعب فريق معيذر: نحن سنلعب من أجل الاستمتاع بالمباراة، فهي تحد جديد بالنسبة لنا في النظام الجديد بالبطولة، صحيح نحن إمكانياتنا متواضعة مقارنة بالدحيل إلا أننا سعداء باللعب أمام الدحيل.

وأضاف قائلا: السنوات الماضية كنا نلعب مع فرق أقل ترتيبا، أما اليوم النظام الجديد فتح باب المنافسة أيضا، فربما تحدث مفاجآت تغير من شكل المنافسة.

واختتم قائلا: نتمنى أن يحالفنا التوفيق وأن نظهر بالصورة التي نتمناها جميعا في المباراة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X