ثقافة وأدب
يُقدّمه تلفزيون قطر في رمضان المقبل.. خالد الحمادي ل الراية:

«العمرة مرة».. إضافة قوية للدراما القطرية

مُشاركة مميزة من نجوم الفن القطري والخليجي

التلفزيون يُكوَّن قاعدة متسلسلة من الأجيال الفنية


كتب – محمود الحكيم:

في إطار استعداداته للموسم الدرامي الرمضاني يجري العمل حالياً على تصوير مسلسل «العمر مرة»، والذي يُناقش العديد من القضايا الاجتماعية المهمة كالميراث، والجشع وغيرها من المواضيع الأخرى في قالب درامي مميز، والعمل من تأليف طالب الدوس، وإخراج عمّار رضوان، وبمشاركة نخبة نجوم الدراما في قطر والخليج منهم: علي ميرزا محمود، خالد الحمادي، ناصر محمد، أسمهان توفيق، منى شداد، خلود العمادي، زينب العلي، أحمد عفيف، مشعل الدوسري، فيصل رشيد، حسن إبراهيم، سماح السيد، سوار ويلدز، ياسمين إبراهيم، وغيرهم. والمسلسل من إنتاج المؤسسة القطرية للإعلام مُمثلة في تلفزيون قطر، فيما يقوم بالمُنتج المنفذ شركة تذكار للإنتاج الفني. وفي هذا السياق قال الفنان خالد الحمادي أحد نجوم العمل في تصريحات ل الراية: إن العمل سيكون إضافة قوية للدراما القطرية خلال شهر رمضان المقبل، بما يحمله من مضامين ذات قيمة فنية عالية، فضلاً عن تقديمه مجموعة من الرسائل الاجتماعية الهادفة. مشيراً إلى أنهم قطعوا شوطاً كبيراً في تصوير المسلسل يصل إلى 55% من مشاهد العمل. مبيناً أن دوره بالمسلسل يمتد ل 26 حلقة، حيث يقوم بدور «سعد» الذي يتعرّض لبعض المحن خلال المسلسل منها مرض زوجته وسفرها للعلاج بالخارج، وخلافه مع شقيقه خالد الذي يتصف بالطمع ويجر على أخيه سعد العديد من المشاكل.

دعم الفنانين

من جهة أخرى أكد الحمادي أن هذا العام يشهد حضوراً لافتاً ومميزاً للممثلين القطريين، فهناك اهتمام حقيقي بالفنان القطري يظهر ذلك في المسلسلات المُختلفة التي شاركوا فيها سواء في هذا المسلسل أو مسلسل «أخيراً تقاعدت» الذي يجري تصويره حالياً، وهو ما انعكس إيجاباً على الحركة الفنية المحلية. مُشيداً بحرص التلفزيون على تكوين قاعدة مُتسلسلة من الأجيال الفنية في قطر في مجال الدراما حيث ظهر ذلك جلياً في إعادته فنانين كانوا قد توقفوا منذ سنوات طويلة في أعماله سواء العام الماضي أو هذا العام، كما حرص على تصدير الشباب والاستعانة بالوجوه الجديدة وهذا إن دل فإنما يدل على الرؤية الصائبة التي يسير على هُداها تلفزيون قطر في التعامل مع الإنتاج الدرامي في المرحلة الراهنة. وقال: شاركت العام الماضي بدور مُميز في مسلسل «الجار» الذي أنتجته المُؤسسة القطرية للإعلام، وكانت شركة تذكار هي المُنتج المُنفذ له أيضاً، وحقق المسلسل نجاحاً جماهيرياً كبيراً، ونال استحسان الجميع، وأعرب عن أمله أن ينال هذا المسلسل الجديد رضا الجمهور ويُحقق النجاح المنشود.

عودة الدراما

وأشاد الحمادي بالتوجه الذي يسلكه تلفزيون قطر حيث يسير على خط الاهتمام بالمضمون إلى جانب الاهتمام بالشكل في إنتاجاته الدرامية، وهو ما يُبشّر بعودة الدراما القطرية إلى سيرتها الأولى وتحقيق نجاحات تستحقها وسط هذا الزخم الهادر من التنافس الدرامي في المنطقة، وقال: هذا هو التوجه الذي نريده ونبتغيه ولسنا في حاجة إلى وجبات درامية سريعة، ونحن في غنى عن أعمال درامية خاوية الوفاض من القيمة الفنية، تجنح إلى العبثية في مضمونها ونصوصها ولا تحترم عقل وقيم المُشاهد. وتابع: الاهتمام بالنصوص سيؤدي إلى تنافس شريف وإبداعي بين الكتّاب وهو ما سينعكس على مستوى الأعمال المُقدّمة إيجاباً، مشيراً إلى أن اختيار النصوص بعناية هو الأصل الذي يترتب عليه نجاح العمل أو فشله.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X