الراية الرياضية
استعداداً للحدث المرتقب في مارس المقبل

عروض ترويجية رائعة لكأس العالم للجمباز

عبير البوعينين: الإقبال الجماهيري يعكس الاهتمام الكبير برياضة الجمباز

الدوحةالراية:

أكدت عبير البوعينين أمين السر العام للاتحاد القطري للجمباز ومدير بطولة كأس العالم للجمباز الفني في نسختها الثالثة عشرة أن نجاح العرض الترويجي لكأس العالم للجمباز التي ستقام في قطر وتحتضنها قبة اسباير خلال الفترة من 18 – 21 مارس يعكس النجاح التنظيمي والحرص الكبير من اللجنة المنظمة على إخراج البطولة في أبهى صورة، وقالت في تصريحات لوسائل الإعلام: لقد حرصنا على إقامة عروض ترويجية أمام الجماهير من أجل منحهم الفرصة للتعرف عن قرب على منافسات بطولة كأس العالم للجمباز الفني، والحقيقة أن الإقبال الجماهيري الكبير أسعدنا، ودفعنا للبحث عن إقامة المزيد من العروض والفعاليات في ظل المطالب الجماهيرية بتكرار تلك العروض والفعاليات في الفترة القادمة.

وأشارت إلى أن العرض الذي أقيم في مول قطر يوم الجمعة الماضي شهد تفاعلاً جماهيرياً كبيرا، وهو ما دفع اللجنة المنظمة ولجنة التسويق إلى إعادته مرة أخرى في نفس اليوم بعد المطالب الجماهيرية الكبيرة والكثافة العددية التي شهدتها الفعالية، حيث تضمنت عروضا للجمباز قام بها لاعبون ولاعبات من أبناء الاتحاد القطري للجمباز، وقد تفاعل الجمهور مع تلك العروض وقامت اللجنة بمنح العديد من الجماهير الفرصة للمشاركة في القيام بتلك العروض وتعريفهم باللعبة وكيفية ممارستها، ودعوتهم للتواجد في بطولة كأس العالم للجمباز لمشاهدة أبطال العالم يتنافسون تحت قبة أسباير، وقد اعتبرت البوعينين هذا التفاعل الكبير انعكاسا التنظيمي، وقالت: لقد لمسنا الحرص الجماهيري الكبير على التفاعل والمشاركة في الفعالية التي جرت بمول قطر من قبل لاعبين ولاعبات تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 12 عاماً، وقام عدد كبير من الجمهور بمشاركتهم في تلك العروض، وطالبوا بتكرارها في ظل التجربة المثيرة التي عاشوها، ونحن بدورنا نقدم وعداً للجمهور بإقامة تلك الفعاليات في الأسبوع القادم.

وأضافت بأن رياضة الجمباز لا تقل أهمية عن باقي الرياضات لذا قطر حريصة على تنميتها بين الشباب والفتيات من عمر مبكرة، فهي من الرياضات الأساسية لبناء جسم رياضي يتمتع باللياقة والمرونة والتوافق الحركي والتركيز. أيضاً هي رياضة ممتعة ولها جمهورها ومحبوها، وقد زادت شعبيتها منذ أن بدأت قطر باستضافة كأس العالم للجمباز على مدار الإثني عشر عاما الماضية. ونحن متحمسون لاستضافة بطولة العالم للجمباز في نسختها الثالثة عشرة وفخورون بتنظيمها حيث سنستقبل أبطال العالم وأبطال الأولمبياد هنا في الدوحة ليتنافسوا ويتأهلوا للألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

كما أن الجمهور الذي يرغب في الحضور بإمكانه التواصل معنا لكيفية الحصول على تذاكر لمشاهدة فعاليات البطولة.

وأشارت إلى أن التحضيرات التي تجري لاستضافة بطولة كأس العالم للجمباز الفني تعكس القدرات القطرية العالمية في التنظيم، حيث قالت: استضافة هذه النسخة الثالثة عشرة من منافسات بطولة كأس العالم للجمباز الفني تشكل تحديا بالنسبة لنا من أجل التأكيد على الصورة المشرفة لقطر، والتنظيم القطري الذي يحظى بسمعة عالمية، فنحن نطمح لاستضافة تاريخية غير مسبوقة تؤكد للعالم أجمع أن قطر حاضرة وبقوة في تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى، وتخرجها بأفضل صورة على جميع المستويات، ونعد الجماهير القطرية والجماهير التي ستأتي مصاحبة لفرقها ببطولة مميزة وفعاليات ممتعة ومثيرة طوال أيام البطولة.

وستشهد البطولة العالمية مشاركة كبيرة من لاعبي ولاعبات أبطال العالم يمثلون 55 دولة من حول العالم، في نسختها الثالثة عشرة. وتعتبر البطولة المحطة التأهيلية الأولى للألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X