ثقافة وأدب

مخترعون يعرضون مهاراتهم في «مكتبة قطر»

 

الدوحة – الراية:

 قدّم مخترعو المستقبل من طلاب المرحلة الثانوية في قطر إبداعاتهم وابتكاراتهم في تصميم وبرمجة روبوتات مُتطوّرة قادرة على القيام بمجموعة مُتنوعة من الوظائف خلال المعرض الثاني لروبوتات الطلاب الذي نظمته مكتبة قطر الوطنية بالتعاون مع السفارة الأمريكية في قطر.

وشارك في المعرض الذي احتضنته المكتبة في الثامن من فبراير أكثر من 47 طالباً في المرحلة الثانوية استفادوا من مهاراتهم المُتقدمة في الهندسة والبرمجة لتصميم روبوتات مُختلفة تُجسِّد قُدراتهم على حل المُشكلات المُعقّدة. وشهد المعرض إقبالاً كبيراً من رواد المكتبة وأولياء أمور الطلاب، وتبادل الزائرون أطراف الحوار مع الطلاب المُخترعين حول المهارات التقنية المُختلفة التي ساعدتهم في تصميم الروبوتات المعروضة والوظائف التي يقوم بها كل روبوت. جدير بالذكر أن المكتبة تُنظِّم باستمرار العديد من الورش التدريبية لتعليم مهارات بناء الروبوتات والبرمجة ضمن برنامج حافل بالدورات التدريبية والمُحاضرات وورش العمل بهدف تشجيع الطلاب على الاهتمام بعلوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات. وشاركت في المعرض مجموعة من المدارس الحكومية والمستقلة والدولية في قطر مثل أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا، ومدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا بنين، والمدرسة الهندية الحديثة بالدوحة، ومدرستا الفلبين الدولية والفلبين بالدوحة، ومدرسة بيرلا العامة، والمدرسة الأمريكية بالدوحة. وصرّح فهد علي، طالب من مدرسة بيرلا العامة الذي عرض ابتكاره في المكتبة بقوله: «يقوم العلم على الابتكار وتجريب الأشياء الجديدة. وفي الحقيقة أجد تعلّم العلوم أمراً سهلًا وممتعاً. ولهذا أنصح زملائي الطلاب من كل الأعمار بزيارة المكتبة ليس فقط لتطوير تجاربهم، بل أيضاً لاستخدام اختراعاتهم في تشجيع الآخرين لدراسة العلوم». أما بيسان عبدالغني، وهي طالبة في الصف الثامن من أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا، فقد صرّحت قائلة: «تساعدنا دراسة العلوم على فهم ما يدور في العالم من حولنا، وعرض ابتكاراتنا وتجاربنا أمام الآخرين. لقد كان هذا المعرض فرصة قيّمة بالنسبة لي لعرض ابتكاراتي أمام جمهور مُتعدّد الاهتمامات ووجهات النظر».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X