المحليات
خلال المشاركة في فعاليات اليوم الرياضي.. د. مريم عبدالملك:

افتتاح مركزين صحيين في الشمال والوكرة العام الجاري

74% من مراجعي المراكز بلا مواعيد

التوعية بأهمية الرياضة وأسلوب الحياة الصحي

مسلم النابت: خلق بيئة صحيّة خالية من الأمراض

أنيس اليافعي: 60 ألف مُراجع لخدمات الصحة والمُعافاة

كتب – عبدالمجيد حمدي:

كشفت الدكتورة مريم عبد الملك مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية عن افتتاح مركزين صحيين جديدين خلال العام الجاري وهما مركز الشمال الصحي الذي من المُقرّر افتتاحه أواخر الربع الأول من العام الجاري، أما المركز الثاني فهو مركز جنوب الوكرة والذي من المُقرّر افتتاحه نهاية العام الجاري.

وقالت الدكتورة أمل عبدالملك في تصريحات صحفية خلال الاحتفال باليوم الرياضي بحديقة مركز لعبيب الصحي: إن مركز جنوب الوكرة يُعد من المراكز المهمة بشكل خاص نظراً لزيادة الكثافة السكانية في المنطقة، مشيرة إلى أن المؤسسة مُستمرة في التوسّع من خلال المراكز الجديدة حيث إن هناك 4 مراكز أخرى تحت الإنشاء وسيتم الإعلان عنها في الفترة المُقبلة.

وكشفت مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن نسبة المُراجعين الذين يحضرون للمراكز الصحيّة بدون مواعيد مُسبقة تصل إلى 74%، مُوضّحة أن المراكز الصحيّة حريصة على ألا يتم إرجاع أي مُراجع ويتم استقبال الجميع سواء بمواعيد مُسبقة أو بدون مواعيد ولكن استطلاعات الرأي التي تجرى على المُراجعين توضّح أنهم راضون تماماً عن حجز موعد مُسبق قبل الحضور والذي يُوفّر للمُراجع وقتاً مُحدداً منذ دخوله للمركز الصحي حتى الحصول على الخدمة.

وأضافت أن هناك اهتماماً كبيراً من وزارة الصحة العامة بنظام المواعيد وتعمل الرعاية الصحية الأولية على توعية المُراجعين بأهمية الحصول على موعد مُسبق، الأمر الذي يُوفّر على المُراجع انتظار وقت أطول، والحصول على خدمة أفضل.

وأشارت إلى أن المؤسسة تحتفل باليوم الرياضي في سياق اهتمام الدولة بالرياضة والتنمية البشرية وأثرها في تحقيق النهضة في دولة قطر، مُضيفة أن المؤسسة تقيم فعاليات سنوية لكافة الفئات، وقد كان هناك حرص خلال هذا العام على أن يكون المُوظفون المُتخصصون بأقسام المُعافاة مُتواجدون لتنظيم أنشطة وتمارين رياضية للمُشاركين، لتوعية المُراجعين بسبل الاستفادة بالنشاط الرياضي، وأثرها في تفادي الأمراض المُزمنة كالسمنة والسكري وغيرها من الأمراض، وإن شاء الله تؤتي هذه البرامج ثمارها بتحقيق نتائج أفضل في صحة المُشاركين.

وأكد السيد مسلم مبارك النابت مساعد المدير العام للشؤون المالية والإدارية بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن الاحتفال باليوم الرياضي لدوله قطر يأتي ضمن إطار رؤية الدولة الوطنية للصحة بخلق بيئة صحية، خالية من الأمراض، وتشجيع الأنماط الصحية السليمة للحياة، وتعزيز مفاهيم الثقافة الصحية حتى تصبح ثقافة مُجتمعية ومنهجاً صحياً بين شرائح المُجتمع، وذلك ما تتضمّنه الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022.

وقال الدكتور أنيس اليافعي مسؤول مركز الصحة والمُعافاة بمركز لعبيب الصحي: إن خدمة الصحة والمُعافاة في المؤسسة استقبلت أكثر من 60 ألف مُراجع خلال العام الماضي، مُوضحاً أن أشهر الحالات التي يتم استقبالها في مراكز الصحة والمُعافاة تتركز على السمنة كما أن السيدات يُمثلن حوالي 70% من الحالات.

وأشار إلى أن خدمات الصحة والمُعافاة مُتاحة حالياً في 5 مراكز صحيّة بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية وهي لعبيب وأم صلال وروضة الخيل والوجبة ومعيذر ومن المُنتظر أن يتم افتتاح مركز جديد للصحة والمُعافاة خلال العام الجاري وهو مركز الشمال الصحي.

وقالت السيدة هدى محسن الواحدي المدير التنفيذي لإدارة الاتصال المؤسسي بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية: إن مُمارسة الرياضة غير مُتعلقة بيوم مُعين أو ارتداء ملابس مُحدّدة، أو غيرها من الأمور، فالرياضة يجب أن تكون جزءاً من حياتنا اليومية، مُشيرة إلى أن مُمارسي الرياضة وجدوا فائدة كبيرة لهذا الأمر، سواء بتخفيف الوزن أو الوقاية من الأمراض أو تحسّن الحالة النفسية أو غيرها من الأمور، وهو ما تشير إليه الكثير من الدراسات التي تربط الأكل الصحي والرياضة بالحالة النفسية للشخص، فالرياضة باتت إحدى الوسائل المهمة في الترويح عن النفس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X