الراية الرياضية
العمل في المشروع العملاق وصل إلى مرحلة وضع اللمسات الأخيرة على طريق قطر 2022

افتتاح استاد المدينة التعليمية نهاية مارس

رحلة سهلة تنقلك من قلب الدوحة بمشيرب لجوهرة الصحراء في 20 دقيقة

تصميم الاستاد المبهر يعكس فصلاً من تاريخ الفن المعماري الإسلامي الغني

متابعة – بلال قناوي:

تواصلت الجولات والزيارات الإعلامية سواء لوسائل الإعلام المحلية والعربية أو العالمية لملاعب مونديال قطر 2022، وعدد من المنشآت الهامة المرتبطة بالرياضة في قطر والمرتبطة أيضا بأول مونديال في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية، وبعد أن زارت وسائل الإعلام المختلفة والتي تزور الدوحة حاليا لتغطية السوبر الأفريقي اليوم بين الزمالك والترجي، استاد البيت بالخور أول أمس واطلعوا على منشآته وشاهدوا الحديقة التي افتتحت الثلاثاء الماضي على هامش اليوم الرياضي للدولة، زار الزملاء العرب والأجانب وممثلو وكالات الأنباء العالمية والقنوات الفضائية، استاد المدينة التعليمية أمس والذي يعد من ملاعب مونديال 2022 والذي يقع في قلب المدينة التعليمية والذي ينتظر افتتاحه في الربع الأول من العام الحالي.

وكانت زيارة استاد المدينة التعليمية مختلفة كثيرا عن استاد البيت الذي توجه إليه الجميع بعد أن استقلوا باصا خصصته اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بينما توجهت وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية إلى استاد المدينة التعليمية عبر (مترو الدوحة) في رحلة جميلة أبهرت الجميع من جميع النواحي، سواء من خلال محطة المترو نفسها، أو عربات المترو، أو من خلال الوقت الزمني الذي استغرقته الرحلة والتي تؤكد أن الجماهير في مونديال 2022 ستجد الراحة وستجد وسيلة النقل الفاخرة والسريعة بأقل الأسعار.

الرحلة بدأت من محطة مشيرب للمترو والتي تقع في قلب الدوحة، حيث استقل الجميع المترو متوجهين إلى استاد المدينة التعليمية، ورغم طول المسافة وكثرة المحطات، إلا أن الرحلة لم تستغرق أكثر من 20 دقيقة حيث وجد الجميع أنفسهم داخل حرم المدينة التعليمية وعلى بعد أقل من 100 متر من الاستاد، وهي مسافة يمكن قطعها سيرا على الأقدام دون عناء أو إرهاق، وأيضا من خلال مترو المدينة التعليمية الذي يصل إلى مدخل ومدرجات الاستاد. وهناك في مدخل الاستاد كان مسؤولو اللجنة العليا للمشاريع والإرث في استقبال وسائل الإعلام في الجولة والزيارة المهمة لاستاد المدينة التعليمية والذي يعتبر مشروعا عملاقا سوف يخطف الأبصار عند افتتاحه رسميا وعند استضافته مباريات مونديال قطر 2022، حيث يرسم استاد المدينة التعليمية أو (جوهرة الصحراء) كما يطلق عليه، فصلاً من تاريخ الفن المعماري الإسلامي الغني، حيث تتميّز واجهته بالمثلثات التي تشكل زخرفات هندسية متشابكة كخطوط الألماس تعكس نور الشمس، وتبدي تغيراً في ألوانها كلما تغيرت الزاوية التي تطل منها أشعة الشمس أثناء دورانها في السماء من الشروق إلى الغروب، ولأنه مستوحى من الألماس، يمثل تصميم الاستاد الجودة، والمتانة، والمرونة، كما أنه سيصبح مكاناً عزيزاً على قلوب كل من زاره وعاش فيه تجربة ستبقى حاضرة في ذاكرته إلى الأبد، وذا قيمة عالية في نظر كل من يراه جزءاً من مستقبل البلاد والمنطقة المُشرق.

وتجولت وسائل الإعلام المختلفة في أرجاء الملعب بدءا بالمقصورة الرئيسية، والمدرجات مرورا بغرف اللاعبين وجميع المرافق الخاصة بالاستاد والتي ظهرت بحالة رائعة وجاهزية على أعلى مستوى وتبقت فقط بعض اللمسات الأخيرة.


مشاهدة 3 مباريات يومياً

  

طبيعة مونديال قطر 2022 أنه متقارب المسافات، وهو استثناء ينفرد به مونديالنا فعلى سبيل المثال، فإن استاد المدينة التعليمية يقع في منطقة قريبة من ملعبي استاد خليفة واستاد الريان، حيث يبعد استاد خليفة الدولي 4.5 كيلومتر فقط، ويبعد استاد الريان 6 كيلومترات، وهو ما سيحقق حدثاً فريداً من نوعه في مونديال قطر بقدرة المشجعين والجماهير على سهولة التنقل بين الملاعب الثلاثة وكل ملاعب المونديال بشكل عام، وبالتالي ستكون الفرصة متاحة للمرة الأولى أمام الجماهير لمشاهدة 3 مباريات يومياً بسهولة ويسر بعيداً عن المسافات الطويلة بين الملاعب. ولا شك أن مشاهدة الجماهير 3 مباريات يومياً في كأس العالم في قطر خُطوة غير مسبوقة خاصة إذا وضعنا في الاعتبار أن الجماهير تحضر في الملاعب من الصباح لحضور المباراة وهو ما شاهدناه في روسيا 2018، وهو ما يشكل خياراً كبيراً للجماهير لمشاهدة أكثر من مباراة في اليوم وهو ما يجعل البطولة فريدة من نوعها وأعتقد أن الجماهير لن تفوّت هذه الفرصة.

منظومة مواصلات صديقة للبيئة


سيلاحظ المشجعون أثناء تنقلهم للوصول إلى استاد المدينة التعليمية أنهم يمرون في منظومة صديقة للبيئة بكل تفاصيلها، حيث سيتمكنون من ركوب مترو الدوحة للوصول إلى المدينة التعليمية ثم الانتقال بواسطة الترام مباشرة إلى الاستاد، وهذا ما سيسهم بشكل كبير في تقليل استخدام المركبات والحد من الازدحامات المرورية أثناء أيام المباريات. كما تتوفر أيضاً مسارات للدراجات الهوائية وأماكن لوقوف الدراجات النارية في أنحاء المدينة التعليمية، بهدف تشجيع الناس على اختيار وسائل النقل الأفضل بالنسبة لهم وللبيئة.

 

سكن عمالي نموذجي



من الأمور المهمة في مشروع استاد المدينة التعليمية وكل مشاريع مونديال قطر 2022، أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث حرصت على التأكيد على حقوق العمال ومعايير الأمن والسلامة للعمال حيث أكد عيد القحطاني أن اللجنة اشترطت على المقاولين ضرورة توفير سكن للعمال قريب من الملاعب لا يبتعد لأكثر من 5 كلم لتأمين السلامة المرورية وسهولة تنقل العمال للملعب، وسيكون إرثاً للمدينة التعليمية التي ستكسب سكن عمال متكاملاً وفقاً لأعلى المعايير.

 

المهندس عيد القحطاني مدير المشروع:

الاستاد المونديالي المبهر وصل لمرحلة الاختبار والتشغيل

أكد المهندس عيد القحطاني مدير مشروع استاد المدينة التعليمية أنه تم إنجاز العمل بالكامل في الاستاد الذي يسع 45 ألف متفرج ومكيف بالكامل، وجميع المرافق جاهزة سواء الإضاءة أو التكييف والمدرجات والمرافق الخاصة بمنطقة اللاعبين، ويمكن القول إننا أنجزنا 98% من العمل في الملعب والمشروع وبالتالي يمكن افتتاحه مع نهاية الربع الأول من العام الحالي.

وأضاف: لم يتم تحديد الموعد النهائي للافتتاح بشكل رسمي، وقد يكون في نهاية مارس، ولم يتم أيضا تحديد المباراة أو الحدث الرياضي الذي سيفتتح الاستاد.

وتابع القحطاني: أنجزنا أيضا المرافق الأخرى مثل مواقف السيارات والمترو ومحطة التبريد.

وقال: استاد المدينة التعليمية يقع في مكان مميز، وسوف يتحول إلى مشروع متكامل حيث سيتم بناء مدارس خاصة لكنها لن تكون في (حرم) الملعب وإنما جزء من المشروع.

وكشف عن الوصول إلى المراحل الأخيرة من عملية التشغيل والاختبار، ومن بين الأمور التشغيلية التي تمت، إقامة مباراة بين فريقين ضمن عملية الاختبارز

وأشار إلى أن الاستاد بعد نهاية كأس العالم 2022 سوف يعود إلى المدينة التعليمية، وقد تم اختيار ألوان المدرجات وهي الأبيض والأخضر والتي ترمز إلى ألوان المدينة التعليمية. وحول كيفية وصول الجماهير إلى الاستاد قال المهندس عيد القحطاني: سيكون الأمر سهلا للغاية من خلال مترو قطر حيث ستوجد أكثر من محطة في المدينة التعليمية، وليس من الضروري على الجماهير الوصول للمحطة الرئيسية للملعب ومن الممكن الذهاب لأي موقف سيارات في المدينة التعليمية التي تضم قرابة 4 مواقف يستوعب كل موقف 4 آلاف سيارة وبإمكان الجماهير الوصول لأي موقف والتنقل بالقطار الداخلي للمدينة للوصول إلى الملعب، هذا بالإضافة إلى مواقف الاستاد نفسه التي تسع من 3500 إلى 4000 سيارة.

 

خالد النعمة: الزيارات الإعلامية تكشف معالم2022


أعرب خالد النعمة المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن سعادته بالتواصل مع الوفود الإعلامية التي تستضيفها دولة قطر على هامش تنظيمها للبطولات القارية والدولية مشيدا بدور وسائل الإعلام في إظهار مدى تطور نسق الأشغال على أرض الواقع من خلال هذه الجولات التعريفية التي تمكنهم من اكتشاف معالم مونديال 2022 وقال النعمة: الجولات التي قمنا بها في استادي البيت والمدينة التعليمية الموندياليين كانتا موفقتين بالنظر إلى أن هاتين الأيقونتين تعكسان مدى اهتمام دولة قطر بالإرث الذي سيتركه مونديال 2022. وأضاف: جولة المدينة التعليمية تدخل في إطار احتفال هذا المشروع الرائد والتعليمي الضخم على مرور 25 عاما منذ تأسيسه، لذا استاد المدينة التعليمية كما شاهد الجميع استاد قائم وجاهز للتدشين في أقرب الأوقات بعد استكمال بعض الشهادات الرسمية الخاصة بالعمليات التشغيلية وتجارب الأمن والسلامة، وأعتقد أن الاستاد سيدشن في إحدى المناسبات الرياضية التي تليق بمستوى تدشين أحد المنشآت المونديالية على غرار استادي الريان والبيت اللذين سيتم الانتهاء منهما أيضا هذا العام، واعتبر النعمة أن شهادة الإعلاميين العرب مجروحة في مشاريع المونديال إذا أخذنا بعين الاعتبار أنهم يتواجدون في بلدهم الثاني وأن بطولة العالم لكرة القدم هي بطولة العرب بامتياز باعتبارها الأولى في المنطقة عبر مر التاريخ.

التبرع ب20 ألف مقعد

سيتم التبرّع ب20 ألف مقعد من استاد المدينة التعليمية عقب مونديال 2022 حيث سيتم تفكيك المقاعد عقب المونديال لبناء استادات في دول نامية، وستكون المنطقة منطقة رياضيّة لرواد المدينة التعليمية، ولن يؤثر هذا الانخفاض في الطاقة الاستيعابية على جماليات الاستاد، بل سيضفي على منحنياته العصرية شعوراً رائعاً للجماهير.

أبرز مرافق المدينة التعليمية

مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار

واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا

قطر بيوبنك

قطر جينوم

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي

سدرة للطب

معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة

معهد قطر لبحوث الحوسبة

معهد قطر لبحوث الطب الحيوي

نجوم العلوم

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز)

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش)

معهد الدوحة الدولي للأسرة

مؤسسة قطر- تنمية المجتمع

الشقب

أكاديمية قطر لتدريب المربيات

مناظرات قطر

مجلس قطر للمباني الخضراء

حديقة القرآن النباتية

مركز قطر للتطوير المهني

الجمعية القطرية للسكري

أوركسترا قطر الفلهارمونية

جامع المدينة التعليمية

نادي المدينة التعليمية للجولف

حديقة الأكسجين

الملتقى

 

 

 

نموذج متفرّد للتميّز الأكاديمي يتبوّأ الصدارة

الإعلام يستكشف إبهار مؤسسة قطر التعليمية


شملت الزيارة والجولة التي قامت وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية لاستاد المدينة التعليمية، زيارة أخرى لمقر مؤسسة قطر التعليمية، والتي فتحت أبوابها أمام وسائل الإعلام للتعريف بها وبدورها المهم.

ورحب مسؤولو المؤسسة بوسائل الإعلام، و قدموا شرحا وافيا للمدينة ومكوناتها ودورها من خلال المتحدث الرسمي أحمد الخنجي والذي أكد أن مؤسسة قطر التعليمية تعد أكبر مشروع لمؤسسة قطرية والتي تملك مشاريع أخرى خارج الدوحة خاصة في أمريكا ولندن.

وأضاف: المدينة التعليمية تشمل الحرم الجنوبي والحرم الشمالي، حيث يضم الحرم الجنوبي المرافق التعليمية، فيما يضم الحرم الشمالي الأبحاث العلمية، كما تضم المدينة أيضا الاستاد المونديالي ومركز الألعاب الرياضية ومسبحا أوليمبيا وملاعب تنس وملعب جولف وهذه المرافق من شأنها تشجيع الجميع على ممارسة الرياضة. وأشار إلى أن المؤسسة احتضنت أول مدرسة عام 1995 وهي مدرسة قطر أكاديمي، وتضم حاليا ثماني جامعات رائدة من مختلف أنحاء العالم، علاوةً على جامعة وطنية محلية. وقال: هذه الجامعات هي جامعة كارنيجي ميلون المتخصصة في العلوم وإدارة الأعمال والتكنولوجي، وجامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم، وجامعة جورجتاون المتخصصة في مجال الشؤون الدولية، وجامعة تكساس إي أند أم التي تضم عدة تخصصات في الهندسة المختلفة، ووايل كورنيل للطب، وكلية لندن الجامعية وتضم تخصصات مختلفة وتقدم تعليمًا متميزًا في التراث الثقافي، وجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris، وجامعة حمد بن خليفة وهي جامعة محلية، تركز على الدراسات العليا، وجامعة نورثوسترن التي تتيح الدراسة في جامعة نورثوسترن.

لابد من الإشارة إلى أن المدينة التعليمية، المبادرة الريادية لمؤسسة قطر، هي حرم جامعي يمتد لمساحة تزيد على 12 كيلو مترًا مربعا، ويحتضن فروعًا لمجموعة من أرقى الجهات التعليمية على مستوى العالم، إلى جانب جامعة محلية، وغيرها من المراكز البحثية والتعليمية والمجتمعية. ومن خلال هذه المؤسسات، أضحت المدينة التعليمية نموذجًا متفرّدًا للتميّز الأكاديمي يتبوّأ سدّة الصدارة في تبني مقاربات جديدة للتعليم العالمي متعدّد التخصصات، وإحراز الإنجازات الكبرى التي تفيد دولة قطر والعالم.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X