الراية الرياضية
نجاح جديد للبطولة العابرة للقارات في رحاب عاصمة الرياضة

الزمالك سوبر إفريقيا في قلب الدوحة

الفريقان الشقيقان قدما عرضاً ممتعاً والأبيض حسمها بجدارة

متابعة – بلال قناوي..:

تُوّج الزمالك المصري بطلًا للسوبر الإفريقي للمرة الرابعة في تاريخه بجدارة واستحقاق، بعد فوزه على الترجي التونسي بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، وسجل هدفَي الزمالك يوسف أوباما وأشرف بن شرقي (هدفَين) في الدقائق 2 و58 و94، وسجّل للترجي عبد الرؤوف بن غيث في الدقيقة 54 من ركلة جزاء، وعقب انتهاء المباراة قام أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بتتويج الزمالك ونجومه بكأس السوبر الإفريقي والميداليات الذهبية، وتوج الترجي ونجومه بالميداليات الفضية. وحقّقت البطولة العابرة للقارات نجاحًا جماهيريًا وتنظيميًا بنسختها الثانية في رحاب عاصمة الرياضة.

وجاءت البداية زمالكاوية صاعقة وبهدف أبيض مبكر بعد أقل من دقيقتَين ومن أول محاولة هجومية بانطلاقة الظهير الأيسر محمد عبد الشافي الذي مرّ ومرّر عرضية متقنة على رأس يوسف أوباما في قلب المنطقة خطفها قوية داخل الشباك مسجلًا الهدف الأول الذي أشعل المدرجات والمباراة وأشعل الفريقين، حيث انتعش الزمالك ونجومه بالهدف المبكر وضغطوا بقوة وكانوا قريبين من الهدف الثاني من عرضية بن شرقي التي أنقذها الدفاع، وحاول الترجي بسرعة إعادة ترتيب أوراقه.

بدأ الترجي بالفعل في تنظيم هجومه وحصل على أول فرصة في الدقيقة 14 من هجمة مُنظمة من اليسار انتهت فيها الكرة إلى حمدي الهوني مررها أرضية عرضية إلى كوامي بونسو خطفها أرضية مرت بجوار القائم مباشرة خارج المرمى، ويرد الزمالك بعدها بدقيقة بتسديدة صاروخية قوية أطلقها مصطفى محمد مرت فوق العارضة مباشرة.

الترجي يتعادل

وتتوالى الفرص الزملكاوية الضائعة بغرابة شديدة، وينطلق مصطفى محمد ويسدد صاروخية من خارج المنطقة ويصدها بن شريفية بصعوبة وترتد إلى أشرف بن شرقي بمفرده والحارس على الأرض سددها فوق العارضة في الدقيقة 42.

ضغط الترجي بشدّة مع الدقائق الأولى من الشوط الثاني وأجبر الزمالك على التراجع للدفاع، ويطلق الترجي تسديدة قوية تصطدم بيد محمود حمدي مدافع الزمالك في الدقيقة 47، وبعد قرار حكام تقنية الفيديو يحتسب الحكم الكرة ركلة جزاء، يتصدّى لها عبد الرؤوف بن غيث ويسددها قوية داخل الشباك مسجلًا هدف التعادل في الدقيقة 57 ليشعل الشوط الثاني مبكرًا أيضًا، كما حدث مع هدف الزمالك الذي أشعل الشوط الأول والمباراة التي أصبحت فوق صفيح ساخن من الجانبَين.

لم يتأخر الردّ الزملكاوي على تعادل الترجي أكثر من 4 دقائق، حيث ضغط الزمالك بقوة بعد الهدف، ونجح في الاستحواذ على الكرة التي وصلت إلى المغربي أشرف بن شرقي في وسط الملعب انطلق بسرعة ومرّ بمهارة من الوسط وتوغل داخل المنطقة ويسدد الكرة أرضية زاحفة على يسار بن شريفية مسجلًا الهدف الثاني للزمالك.

ويحسم الزمالك المَهمة ويؤكّد فوزه بالسوبر في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من هجمة مرتدة قادها عبد الله جمعة في اليسار ومرر عرضية إلى ساسي مررها بدوره إلى أشرف بن شرقي القادم من الخلف للأمام يندفع وانفرد وسدد في المرمى مسجلًا الهدف الثاني له والثالث للزمالك.

فرجاني ساسي: التنظيم الرائع ليس غريباً على بلد المونديال

عبّر فرجاني ساسي لاعب الزمالك المصري عن سعادته الكبيرة بالفوز المهم الذي حقّقه فريقه على حساب الترجي التونسي والتتويج بلقب كأس السوبر الإفريقي للمرة الرابعة في تاريخ ناديه. وقال في تصريحات صحفية بعد اللقاء: هارد لك لجماهير الترجي ونبارك لجماهير الزمالك الفوز والتتويج، وقال لقد حققنا انتصارًا مهمًا للغاية وحصدنا اللقب القاري عن جدارة واستحقاق بعد المستوى الجيد الذي قدّمناه في النهائي، والجميع في الفريق كانت لديه رغبة كبيرة في الظهور القوي في المباراة وبالفعل الجميع كان في الموعد وحققنا اللقب القاري الذي يعتبر غاية في الأهمية خاصة في هذا التوقيت، حيث هناك العديد من الاستحقاقات المهمة التي تنتظرنا سواء في بطولة الدوري أو دوري أبطال آسيا. وأشاد اللاعب الزملكاوي بالمستوى التنظيمي الرائع للمباراة النهائية، وقال إنّ هذا التنظيم المتميز ليس بغريب على الأشقاء في قطر بلد مونديال 2020.

طارق حامد: فرحتنا كبيرة باللقب الرابع

أعرب طارق حامد نجم وسط الزمالك المصري عن سعادته الكبيرة بالتتويج بلقب كأس السوبر الإفريقي للمرة الرابعة في تاريخ النادي، وذلك بالفوز المستحق أمس على الترجي التونسي بثلاثية مقابل هدف في النهائي الذي جمعهما على ملعب استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، وقال في تصريحات صحفية بعد اللقاء: سعادتنا كبيرة بالتتويج المستحق باللقب القاري المهم، وأعتقد أننا قدمنا مباراة كبيرة على جميع المستويات، وبالتالي الفوز جاء عن جدارة واستحقاق ولقد دخلنا مبكرًا في أجواء المباراة بعد التقدم بهدف في الدقائق الأولى وحافظنا على الهدف في الشوط الأول، ولكن الترجي عاد بالتعادل من ركلة جزاء ولكن ردّنا لم يتأخر كثيرًا وتقدّمنا بهدف ثانٍ، ومن ثم بعد ذلك حافظنا على تقدمنا وأضفنا الهدف الثالث الذي قتل المباراة، وفرحتنا كبيرة بهذا اللقب القاري المهم الذي سيكون له جوانب إيجابية علينا في الفترة المقبلة سواء في البطولات المحلية أو القارية، وقال المباراة خرجت في صورة رائعة من جميع النواحي الفنية والتنظيمية، وأضاف: المباراة شهدت حضورًا جماهيريًا كبيرًا، وأشكر الجماهير المصرية التي وقفت خلفنا في الملعب، وقدمت لنا الدعم المعنوي لتحقيق اللقب القاري عن جدارة واستحقاق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X